د. بشار الجعفري : الدستور لن يصوغه إلا السوريون .. وصنع القرار لايوجد فيه مغامرات

د. بشار الجعفري : الدستور لن يصوغه إلا السوريون .. وصنع القرار لايوجد فيه مغامرات

أكد الدكتور بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة أن سوريا أفشلت مخططات الدول الداعمة للإرهاب بالمنطقة لهذا فإن ما يجري فيها يعتبر تصفية حسابات بين هذه الدول وسوريا. ولفت الجعفري خلال ورشة عمل عقدت في مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون اليوم إلى أن الأمم المتحدة فقدت مصداقيتها أكثر من أي وقت مضى ولم يعد هناك ثقل للعرب والمسلمين بل يمكن توظيفهم ضد بعضهم ولم يعد لهم كتلة ضاغطة في الأمم المتحدة.

وأشار الجعفري إلى أن “سوريا لها اليد العليا في مسألة مكافحة الإرهاب في مجلس الأمن وفق القانون الدولي كدولة ذات سيادة عملت بشراكة مع دولة أخرى وهو أمر مسوغ”.

واعتبر الجعفري أن “علاقة سوريا مع الحليف الروسي قديمة ومتينة وأن السيادة السورية مصونة في حين إن وجود قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية هو انتهاك وعدوان على سيادتها”.

وأكد الجعفري أن “الدستور السوري لن يصوغه إلا السوريون” , مبيناً أنه لا توجد ورقة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا عن الدستور وانما تم استبدالها باجتماعات الخبراء الفنية وأن “صنع القرار السوري لا يوجد فيه مغامرات”.

ولفت الجعفري إلى أن موضوع المهجرين السوريين في البلدان المجاورة واتساع تجمعاتهم في تركيا ولبنان والأردن كان بغاية الابتزاز السياسي لذلك دعت الحكومة السورية المهجرين إلى العودة للمناطق التي يعيد إليها الجيش العربي السوري الأمان والاستقرار.

ورأى الجعفري أنه “من المهم جدا رفع دعاوى فردية أمام القضاء الوطني ضد مرتكبي وداعمي الإرهاب”.