تدمير مقار لإرهابيي “داعش” والقضاء على العديد منهم بدير الزور وتسويات في الزبداني ومضايا

تدمير مقار لإرهابيي “داعش” والقضاء على العديد منهم بدير الزور وتسويات في الزبداني ومضايا

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري مدعومة بسلاح الجو رمايات وضربات ضد تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم “داعش” مكبدة إياهم خسائر بالأفراد والعتاد في مدينة دير الزور ومحيطها.

وقضى الطيران الحربي  على عدد من إرهابيي “داعش” ودمر لهم عتاداً في غارات على تحركاتهم وتجمعاتهم ونقاط تحصنهم في منطقة المقابر ومفرق الثردة ومحيط البانوراما والفوج 137 الواقع على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور.

كما دمرت وحدة من الجيش تحصينات وأوكاراً لإرهابيي تنظيم “داعش” وقضت على عدد منهم وأصابت آخرين في رمايات من سلاح المدفعية على تحصيناتهم في حي الرشدية والمقابر ومحيط كل من الفوج 137 والبانوراما وثردة. في غضون ذلك نفذت مدفعية الجيش عدة ضربات مركزة استهدفت بها نقاط تحصن التنظيم التكفيري في قرية البغيلية غرب مدينة دير الزور أدت إلى تدمير مربض هاون ونقاط محصنة كان إرهابيو التنظيم ينفذون منها اعتداءاتهم بالقذائف على أحياء مدينة دير الزور.

 

وفي سياق آخر وضمن إطار  المصالحات المحلية تمت تسوية أوضاع 2640 شخصا من مناطق الزبداني ومضايا وبقين بريف دمشق بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المختصة. و عملية إعادة الاستقرار إلى بلدات الزبداني ومضايا وبقين وعودة الحياة الطبيعية إليها بموجب الاتفاق القاضي بإنهاء جميع المظاهر المسلحة فيها ترافقت بتسوية أوضاع / 2640 / شخصاً بعد أن سلموا أنفسهم للجهات المختصة.

وقد استكمل في الـ 21 من الشهر الماضي الاتفاق القاضي بإنهاء جميع المظاهر المسلحة في منطقة الزبداني ومضايا وبقين بريف دمشق.