القوات السورية تتقدم شرق جوبر و تضغط ناريا على ما تبقى من وجود للإرهابيين في الحي .

سوريا الإعلامية | حيدر مصطفى

تتواصل معركة جوبر … مع أنباء وردت عن مصادر ميدانية بأن تقدما هاما في المحور الشرقي بمنطقة جسر زملكا لإكمال عملية قطع طرق الإمداد الواصلة من عين ترما , بالتزامن مع عمل ناجع باتجاها .. 
بعد وصول القوات العسكرية للجيش العربي السوري إلى واديها الفاصل بينها و بين الدخانية المسيطرعليها مؤخرا ..

المصادر تفيد بأن الكتل المتبقية والتي يتواجد بها عناصر النصرة الإرهابية داخل جوبر تعتبر ساقطة تلقائيا مع اكتمال عملية فصل جوبر عن زملكا و عين ترما , وحدات الجيش تنفذ عملا دقيقا بخلق حالة من الحصار على تلك الكتل و تضييق الخناق عليها بالنيران المباغتة و العمليات الخاطفة .

جبهة جوبر المشتعلة قد تخمد في أي لحظة , المؤشرات الميدانية تشير إلى حالة إرهاق تسيطر على نفس العمل الإرهابيي في وقت انسحب به العديد من العناصر الإرهابية بعد خلافهم مع إرهابيين آخرين منتمين لفصائل أخرى , ضغط قوى الجيش و تحطيمها لحصون الغوطة الشرقية له الفضل بخلق حالة التخبط تلك في أوساط العدو .

يخمن الكثير من المتابعين ما هي المنطقة التالية التي ستعلن بيد الجيش بعد وادي عين ترما , يكثر الحديث عن عين ترما و جوبر في وقت لا أحد يعلم به ما قد يفاجئ به الجيش المعنيين و المتابعين , دوما يثبت الميدان بأنه لا يمكن حصر عملية إنهاء معركة بمنطقة ما بوقت محدد , فالميدان متغير بتناسب مع قساوة الضربات النارية و و التقدم البري و انهاك العدو ماديا و بشريا وقطع طرق الإمداد عنه فوق الأرض أو تحتها وهو ما يعمل عليه بشكل دقيق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.