النشرة المحلية : بدء عمليات تأهيل حي الوعر بحمص ..محافظة درعا تخصص مراكز لإقامة طلاب شهادة التعليم الأساسي القادمين من مناطق انتشار الإرهابيين ..وأكثر من 329 مليون ليرة إعانات مالية لعدد من المحافظات

النشرة المحلية : بدء عمليات تأهيل حي الوعر بحمص ..محافظة درعا تخصص مراكز لإقامة طلاب شهادة التعليم الأساسي القادمين من مناطق انتشار الإرهابيين ..وأكثر من 329 مليون ليرة إعانات مالية لعدد من المحافظات

انضمام 221 طالباً وطالبة لمبادرة المصروف الشهري من سيريتل :

روف الشهري التي أطلقتها شركة سيريتل عام 2014 لدعم أسر شهداء الجيش العربي السوري والقوات المسلحة تحت عنوان “أسر الشهداء أمانة في أعناقنا” أكثر مما كانت تطمح إليه الشركة حيث كان الهدف في بداية الأمر استهداف 1000 من الطلبة الجامعيين من ذوي الشهداء إلا أن عدد المنضمين للمبادرة بلغ 1263 طالبا وذلك بعد انضمام 221 طالباً وطالبة من مختلف المحافظات منهم 39 في طرطوس و66 في اللاذقية و86 في حمص و30 في حماة.

وتهدف مبادرة المصروف الشهري من سيريتل إلى تغطية نفقات شخصية ليكمل الطلبة تحصيلهم العلمي في الجامعات الحكومية بمختلف أنحاء سورية ولذلك لا تعد المبادرة بمثابة دعم مادي فحسب إنما حافز للنجاح فتوقيع العقد من الطلبة الجامعيين شمل دراستهم ونجاحهم أيضا. وتستمر سيريتل في مبادرتها لتصل إلى أكبر عدد من ذوي الشهداء التزاماً منها بمسؤوليتها الاجتماعية وذلك بحسب ما صرح به رئيس وحدة المسؤولية الاجتماعية في شركة سيريتل جهاد بريمو لوكالة سانا مؤكدا أن سيريتل مستمرة في حملها الأمانة والتزامها بأدائها على أكمل وجه ضمن برنامجها أسر الشهداء أمانة في أعناقنا الموجه لمختلف الفئات العمرية.

الجهات الخدمية بحمص تباشر أعمالها في حي الوعر لإعادة تأهيل وصيانة مختلف القطاعات ‏العائدة لها‏ :
مع خروج آخر دفعة من مسلحي حي الوعر واعلان الحي آمناً وخالياً من السلاح ‏والمسلحين باشرت الجهات الخدمية أعمالها لإعادة وتاهيل ما تم تخريبه من قبل الإرهابين ‏وضمان عودة مؤسسات الدولة والمهجرين إلى الوعر.‏

وأوضح مدير الخدمات الفنية بالمحافظة المهندس أمين العيسى أن ‏الورش الفنية باشرت منذ عدة أيام العمل في محيط حي الوعر وصيانة الطرق ‏والمحاور المؤدية إلى داخل الحي بغية تأمين انتشار كافة عناصر قوى الأمن الداخلي في ‏محيط الحي وتمت إزالة الأنقاض والسواتر الترابية وإعادة تأهيل سريعة للطرق الرئيسية ‏المتضررة.‏ وبين العيسى أنه تم على الفور صيانة نحو 10 كم من الطرقات الشوارع ‏الرئيسية وحاليا يتم العمل على فتح الطرقات المؤدية إلى المؤسسات والدوائر الحكومية ‏بغية تسهيل مرور وعبور الآليات وورشات الصيانة العائدة لهذه الجهات إلى قطاعاتها والبدء ‏بإعادة تأهيلها.‏

كما وأوضح مدير الخدمات الفنية أنه تم تشكيل فرق عمل في مديرية الخدمات الفنية ‏للكشف عن الأضرار في الأبنية المدرسية والطرقات وتقدير الأضرار المادية متوقعا أن يتم ‏الانتهاء من أعمال التأهيل والصيانة وإزالة الأنقاض في مختلف محاور وطرقات الحي خلال ‏مدة أقصاها شهر.‏

من جهته أكد مدير شركة كهرباء حمص المهندس مصلح الحسن أن ورش ‏الشركة دخلت حي الوعر منذ أيام وقدرت أضرار الشبكة الكهربائية وخاصة مراكز التحويل ‏البالغ عددها 110 مراكز إضافة إلى شبكات التوتر المنخفض والمتوسط.‏ وبين الحسن أن الأضرار في الحي قدرت بما يقارب 3 مليارات و130 مليون ليرة وتبين ‏خلال الجولات التي قامت بها الورشات وجود 30 مركز تحويل مهدما بشكل كامل و40 ‏مركزا آخر متضررا بشكل كامل لناحية تجهيزاته الكهربائية مشيرا إلى بدء الورشات بالعمل ‏على اصلاح شبكات التوتر المنخفض والمتوسط ومراكز التحويل وأنه خلال يومين سيتم ‏تأمين الكهرباء للحي.‏

بدوره لفت المهندس حسام منصور مدير فرع الشركة العامة للمخابز بحمص إالى استمرار العملية الإنتاجية في مخبز الوعر الآلي بالرغم من الظروف الصعبة التي مر بها ‏الحي نتيجة انتشار الجماعات الإرهابية المسلحة الأمر الذي أدى إلى انخفاض إنتاجية المخبز إالى نحو 20 طنا من مادة الخبز بعد أن كان ينتج نحو 60 طنا من الخبز قبل دخول ‏الإرهاب إلى حي الوعر مبينا أنه تم وضع خطة لزيادة الإنتاج مع عودة الأهالي المهجرين من أبناء الوعر إليه إثر إخلائه من السلاح والمسلحين.

وأوضح منصور أنه تم أمس توزيع 500 ربطة من الخبز على الأهالي العائدين إلى منازلهم ‏عقب تحرير الحي. ‏وبين المهندس كنعان جودا مدير فرع الشركة السورية للاتصالات بحمص أن جميع الورشات الفنية من مختلف الاختصاصات باشرت عملها منذ اللحظات الأولى ‏لتحرير الحي للكشف عن الأضرار في مقسم اتصالات حي الوعر الذي يضم نحو 25 ألف ‏مشترك ليصار إلى تقييم الأضرار وسبل إنجاز أعمال الصيانة والتأهيل لمركز الاتصالات ‏في الحي وبأقرب وقت ممكن منوها بحجم الأضرار الكبيرة في مركز الاتصالات بالوعر إلا أن العمل جار لتخديم الأهالي العائدين إلى منازلهم ومختلف الفعاليات ‏الاقتصادية والإدارية والصحية بالحي.

بدوره أكد ياسر بلال مدير السورية للتجارة فرع حمص أنه تم إدخال ثلاث سيارات بيع ‏جوالة على منطقة الوعر لبيع الخضار والفواكه والمواد الغذائية والسمون والزيوت مبينا أن إدخال السيارات الجوالة مستمر ريثما يتم الترميم السريع للمراكز ولافتا إلى أن المجمع والصالة ‏التابعين للسورية للتجارة تعرضا لتخريب كبير وسرقة للمواد. من جانبه  أوضح معاون مدير صحة حمص الدكتور عبد الهادي الصوفي أنه تم وضع خطة لرصد ترميم ‏واحتياجات مشفى الوليد لإعادته للخدمة وتأمين الكادر الطبي وعودة العناصر العاملة للانطلاق ‏بالعمل على وجه السرعة حيث سيتم رصد حجم الأضرار في المركز الصحي في الوعر ‏والمعهد الصحي لتأهيله وإعادة العمل فيه.

‏وكان محافظ حمص طلال البرازي أكد أمس أن حي الوعر أصبح آمناً بعد تنفيذ بنود المصالحة التي تم التوصل إليها في آذار الماضي لإنهاء المظاهر المسلحة في الحي وعودة مؤسسات الدولة إليه وبذلك تكون مدينة حمص خالية بالكامل من السلاح والمسلحين.

 

السورية للنفط: مشاريع استراتيجية للتنقيب عن النفط في البر والبحر

كشف مدير عام مؤسسة النفط علي عباس أن المؤسسة قامت بتحضير عدد من المشاريع الاستراتيجية للتعاون مع الشركات النفطية في الدول الصديقة, منها عمليات الحفر والتنقيب عن النفط في البر والبحر, إلى جانب تطوير بعض الحقول النفطية والغازية، وإنشاء شركات جديدة في مجال الحفر والمسح الاهتزازي.‏‏

عباس أشار إلى أن المؤسسة عملت على تطوير الحقول الغازية والنفطية في المناطق الآمنة وزيادة الإنتاج فيها بالتوازي مع إعادة تأهيل البنى التحتية للحقول والمنشآت في المناطق المحررة لوضعها في الاستثمار بأقصر زمن ممكن، مع التركز على حقول المنطقة الوسطى والتحضير للبدء في تطوير أعمال حقول الغاز في شمال دمشق( قارة – دير عطية – البريج ).

وأوضح عباس أن المؤسسة تعمل أيضاً على تأهيل المنشآت السطحية لتجميع ونقل الغاز ومعالجته وإيصاله إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية, بالإضافة لإعادة تأهيل أربع حفارات لحفر الآبار في حقول أبو رباح- شمال الفيض- صدد، وعليه استطاعت السورية للنفط بعد إصلاح الآبار المتوقفة وحفر آبار جديدة، إنتاج حوالي 6.5 مليون م3 من الغاز حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي.‏‏ يشار إلى أن حجم الخسائر التي تعرضت لها مؤسسة النفط السورية والشركات التابعة لها منذ بداية الأزمة تقدر بأكثر من 55 مليار دولار 10 مليارات منها خسائر مباشرة حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي.

 

المعلم يلتقي رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر :

بحث وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين خلال لقائه قبل ظهر اليوم بيتر ماورير رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر والوفد المرافق سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين الحكومة السورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بما يسهم في تلبية الاحتياجات الإنسانية للمواطن السوري.

واستعرض وزير الخارجية والمغتربين الجهود التي تبذلها الحكومة السورية بهدف تحسين الظروف الإنسانية والمعيشية لجميع مواطنيها على امتداد الأراضي السورية والنتائج الإيجابية لعمليات المصالحة الوطنية التي تجري في عدد من المناطق وذلك على الرغم من العقبات والصعوبات الناتجة عن جرائم وممارسات المجموعات الارهابية المسلحة المدعومة من قبل قوى إقليمية ودولية معروفة مؤكدا أن ممارسات هذه المجموعات والعقوبات الأحادية الظالمة المفروضة على سوريا تلعب دورا كبيرا في تفاقم الأزمة الإنسانية في سوريا.
وعبر الوزير المعلم عن تقدير الحكومة السورية العالي للجهود التي تقوم بها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتعاون مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في مجال تلبية الاحتياجات الإنسانية للمواطنين السوريين معربا عن استعداد الحكومة السورية لتعزيز التعاون مع اللجنة ومكتبها في دمشق وتذليل أي عقبة قد تعترض عملها طالما أنها تلتزم بالمعايير الإنسانية في تقديم خدماتها بعيدا عن الأجندات السياسية الخاصة لبعض الدول.
بدوره شكر ماورير الحكومة السورية على تعاونها مع اللجنة وعلى الجهود الكبيرة التي تبذلها في إيصال المساعدات الإنسانية وتوفير الاحتياجات الأساسية للشعب السوري معربا عن ارتياحه لمستوى التعاون والثقة القائمين بين الجانبين ومؤكدا على ضرورة تعزيز هذا التعاون وأهمية متابعة البرامج المشتركة في المجال الإنساني. كما عرض رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجهود والنشاطات التي تقوم بها اللجنة في سورية بالتعاون مع الحكومة السورية ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري معربا عن تقديره لدور هذه المنظمة.
حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب الوزير وأحمد عرنوس مستشار الوزير ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص وقصي الضحاك مدير إدارة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية والمغتربين كما حضره أيضا خالد حبوباتي رئيس منظمة الهلال الأحمر العربي السوري.
وكان الدكتور المقداد بحث مع ماورير زيادة التعاون بين الحكومة السورية واللجنة الدولية للصليب الأحمر في مجال إيصال المساعدات الإنسانية ونشر التوعية حول القانون الدولي الإنساني. وأكد نائب وزير الخارجية والمغتربين استمرار دعم الحكومة السورية لعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا .
من جهته نوه ماورير بالدعم الذي تقدمه الحكومة السورية لعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا وأشاد بدور ونشاطات اللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني.

 

وفاة شخصين وإصابة 10 آخرين في حادث مروري مروع على طريق قاسيون دمشق:
توفى شخصان وأصيب 10 اخرون جراء حادث مروري مروع اليوم بانحراف صهريج محمل بالوقود على طريق قاسيون دمشق عند نزلة مشفى الشامي وفق ما أفاد مصدر فى قيادة شرطة دمشق لمراسلة سانا. وذكر المصدر أن سائق الصهريج فقد السيطرة على السيارة نتيجة تعطل المكابح ما أدى إلى خروجه عن الطريق العام متجاوزا الرصيف جارفا معه سيارة خاصة لمسافة اكثر من 50 مترا على المسطح الأخضر قبل أن يتوقف.

واشار المصدر إلى أن الحادث تسبب بوفاة أب وابنه وهما الدكتور حسن محمد زينب مُعاون وزير النفط السابق و ابنه ابراهيم فضلا عن اصابة 10 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة إضافة إلى إلحاق أضرار بـ 16 سيارة.

 

فوج إطفاء دمشق يخمد خمسة حرائق في مناطق عدة بدمشق :
أخمد فوج اطفاء دمشق اليوم خمسة حرائق في مناطق المزة والفيحاء وشارع الثورة والقزاز خلفت اضرارا مادية بالممتلكات دون وقوع إصابات بشرية.

وذكر العميد عبد الهادى ضاهر قائد فوج إطفاء دمشق إنه صباح اليوم نشب حريقان في منطقة المزة الاول فى منزل بحي مزة 86-مدرسة واقتصرت أضراره على الماديات بينما نشب الحريق الثاني في أرض عشبية خالية خلف مشفى الرازى بمنطقة مزة اوتستراد يرجح أن سببه عقب سيجارة وتم إخماده أيضا دون أضرار تذكر.

وأشار ضاهر إلى نشوب ثلاثة حرائق مساء اليوم الأول في مبنى اتحاد كرة القدم في منطقة الفيحاء نتج عنه أضرار في الواجهة الخارجية للمبنى دون إصابات. وأضاف: إن حريقا ثانيا يرجح انه ناجم عن ماس كهربائي نشب في محل تجاري لبيع الاجهزة الخلوية في الطابق الثالث من برج دمشق في شارع الثورة وتم إخماد الحريق واقتصرت الاضرار على الماديات.

ولفت قائد فوج دمشق الى اخماد حريق اخر مجهول السبب اندلع في مستودع للورق والكرتون المقوى في منطقة القزاز خلف اضرارا مادية أيضا.

 

فتح طريق التل ومنين وسط احتفال جماهيري كبير تخلله إطلاق سباق للدراجات :
احتفالا بفتح طريق مدينتي التل ومنين في محافظة ريف دمشق تم إطلاق سباق للدراجات خلال مهرجان جماهيري شعبي واسع شاركت فيه مختلف الفعاليات الاقتصادية والثقافية والرياضية في المحافظة.

وانطلق السباق الذي شارك فيه لاعبون من مختلف المحافظات من مدينة التل إلى منين وسط أهازيج واغان وطنية وفرح عارم من قبل المواطنين الذين انتشروا على الطرقات والأسطحة ابتهاجا بعودة الحياة إلى طبيعتها في التل ومنين.

وخلال مهرجان شعبي ورسمي تم تكريم الفائزين في المراتب الثلاث الأولى ووزعت عليهم الميداليات.

 

إيصال مساعدات غذائية وصحية إلى جيرود وعطنة والناصرية في ريف دمشق بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري :
وصلت قافلة مساعدات تحتوي كميات كبيرة من المواد الغذائية والصحية إلى عدد من القرى والبلدات بريف دمشق الشمالي الشرقي وذلك بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري. وذكرت منظمة الهلال الأحمر في بيانها أن كوادر المنظمة بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي ومكاتب الأمم المتحدة في سورية أدخلت المساعدات إلى جيرود وعطنة والناصرية في ريف دمشق الشمالي الشرقي.

وأوضحت المنظمة أن المساعدات مخصصة لنحو 44 ألف شخص وتضمنت 8850 سلة غذائية ومثلها أكياس طحين ومواد تغذية و 5450 سلة أدوات مطبخ و25000 سلة صحية و8125 بطانية ومجموعات للولادة الآمنة وحليب أطفال وألبسة للأطفال إضافة إلى مواد طبية وأدوية.

 

مجلس محافظة اللاذقية يناقش واقع الصحة والطرق والخدمات في المحافظة:

تركزت مطالب مجلس محافظة اللاذقية اليوم على افتتاح صيدلية في المشفى الوطني لخدمة المواطنين وتوفير جهاز طبقي محوري في مركز الباسل لجراحة القلب وإحداث مركز صحي في سنجوان نظرا للاكتظاظ السكاني هناك وتوفير امصال في المشافي العامة . وطالب أعضاء المجلس في دورته العادية الثالثة بتحسين أداء لجنة الإغاثة الفرعية في توزيع المساعدات للمواطنين بعدالة بحيث تصل إلى مستحقيها الحقيقيين وإعادة تأهيل طريق قبر العبد- حكرو وتعزيل جوانب الطرق في “شريفا” ومعالجة انهيار جدار على طريق الحميلة للحفاظ على سلامة المواطنين وصيانة طريق المزيرعة وساحة ثانوية الرامة وشق كل تفرعات الطرق لأسر الشهداء في المحافظة.

ودعا المجلس إلى الإسراع في إنجاز مشفى جبلة ومعالجة النقص في الزمر الدوائية وتزويد الطرق بإشارات الدلالة ومحاسبة المسؤولين عن تشويهها نظرا لأهميتها في إرشاد المواطنين والاهتمام بنظافة شاطىء أم الطيور وتزفيت الطرق وفق المساحة المقررة في المخططات التنظيمية وزيادة عدد أيام توزيع دواء مرض السكري والعمل على تخفيض أسعار الدواء وتجهيز مستوصف دعتور بسنادا والعمل على بناء ثانوية في هذا الحي وتوظيف حراس في المراكز الصحية وصيانة طريق بصمورة الكروم وطريق معرين بشيلي .

وأوضح مدير الخدمات الفنية المهندس وائل الجردي أن أعمال صيانة طريق المزيرعة مستمرة ومديرية الخدمات تمول طمر النفايات الصلبة كما بدأت بإغلاق مكب برج إسلام ويتم العمل على تأهيل طريق شريفا كما عالجت المديرية عشر انهيارات للطرق بالكتل الصخرية وتم التعاقد مع شركة ريما لبناء ثانوية في دعتور بسنادا معربا عن استعداد المديرية لتزويد أي بلدية بالاليات اللازمة لتعزيل الطرق. من جهته أشار مدير الصحة الدكتور عمار غنام إلى أن هناك نقصا في بعض الأدوية ولا سيما الإسعافية ويتم شراؤها وفق القوانين الناظمة لافتا إلى أنه ليس هناك مجال حاليا لاحداث قسم إسعاف في مركز جراحة القلب أما أمصال العقارب والأفاعي لا يمكن توفيرها في المستوصفات لأنها لا تعطى الا في المشافي.

 

إخماد حريق طال صناديق بلاستيكية وبراد نقل في بلدة عتيل بالسويداء :
أخمد فوج اطفاء السويداء حريقا نشب شمال بلدة عتيل اليوم طال كمية من الصناديق البلاستيكية وبراد نقل مركون في المكان. وأشار مصدر في فوج أطفاء السويداء إلى أن الفوج تبلغ بحدوث حريق في قرية عتيل وعند الوصول للمكان تبين أنه امتد ليطال آلية براد وصناديق بلاستيكية موضوعة بالمكان حيث تم التعامل معه ومنع توسعه وانتشاره حيث اقتصرت الأضرار على الماديات.

وبين أن طبيعة المواد المشتعلة وهبوب الرياح تسببت بسرعة انتشار النيران وتصاعد الدخان الكثيف فيما لا تزال أسباب الحريق مجهولة.

 

البدء بتنفيذ مشروع تعبيد وتزفيت وصيانة وشق طرقات في بلدة مفعلة بالسويداء :
أعلن رئيس مجلس بلدية مفعلة بالسويداء نضال الحسنية المباشرة بتنفيذ مشروع تعبيد وتزفيت وصيانة وشق طرقات في البلدة بكلفة 18 مليون ليرة. وبين الحسنية أن المشروع متعاقد على تنفيذه مع مؤسسة الإسكان العسكري فرع 14 بمدة زمنية تبلغ 45 يوما مشيرا إلى أهميته في تأهيل بعض المقاطع الطرقية بما يخدم حركة مرور المواطنين .

لافتا إلى أن نسبة تخديم الطرقات في مفعلة على المخطط التنظيمي تبلغ 70 بالمئة كاشفا بالوقت نفسه عن تخصيص البلدية بإعانة بقيمة 15 مليون ليرة من وزارة الإدارة المحلية والبيئة سيتم صرفها على أعمال تتعلق بتحسين واقع الطرق.

 

بحث الواقع الإغاثي بمحافظة القنيطرة:
ناقشت لجنة الإغاثة الفرعية بالقنيطرة واقع العمل الإغاثي والإنساني وواقع عمل مراكز الإيواء المؤقتة وتقييم خطة العمل وتجاوز الصعوبات والمعوقات وتعزيز الإيجابيات للارتقاء بالعمل وضمان وصول المساعدات لكل مستحقيها.

وأكد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر خلال اجتماع اللجنة اليوم ضرورة وضع قاعدة بيانات موحدة للجهات العاملة بالعمل الإغاثي تتضمن كل المعلومات المتعلقة بالأسر المهجرة والمتضررة المتواجدة على أرض المحافظة وفي الوحدات الإدارية التابعة لها في تجمعات النازحين في محافظتي دمشق وريفها ووضع الخطط اللازمة لمواجهة أي طارئ قد يحدث.

وبين المحافظ أنه يتم توزيع الإعانات على الأسر المهجرة والمتضررة كل ثلاثة أشهر نتيجة التخفيضات الحاصلة مؤءكدا الالتزام بالتوزيع بشكل عادل ومتساو مع الحفاظ على كرامة المواطن خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

وطالب المحافظ بوضع الخطط اللازمة لدمج مراكز الإيواء على أرض المحافظة وإخلاء مركز الإقامة المؤقت في مدرسة الشهيد أحمد متعب البكر في قرية الكوم ومركز الإيواء في مشفى الشهيد ممدوح أباظة في الحي الخدمي من الأسر المهجرة وتأمين البديل في معسكر الصاعقة والثانوية الشرعية في خان أرنبة مشددا على زيادة الاهتمام بالأسر المهجرة والمتضررة انطلاقا من الأمانة في العمل وتحمل المسؤولية والمحافظة على كرامة الأسر وحسن التعامل معهم وزيادة الاهتمام بالوضع الصحي والتعليمي. من جهته أشار رئيس فرع الهلال الأحمر في المحافظة الدكتور جمعة الحسن إلى الاستمرار بتقديم المساعدات للأسر المهجرة مبينا أنه تم توزيع الإعانات على كل الأسر المهجرة والمتضررة في قرى حضر جبا وايوبا وبلدة خان أرنبة ومدينة البعث ومنطقة الكوم من الشهر الأول من العام الحالي.

 

محافظة درعا تخصص أربعة مراكز إقامة لطلاب شهادة التعليم الأساسي القادمين من مناطق انتشار الإرهابيين :
في إطار تقديم التسهيلات لحصول جميع الطلاب على حقهم في التعليم خصصت محافظة درعا أماكن إقامة مؤقتة لطلاب وطالبات شهادة التعليم الأساسي القادمين من ريف درعا الغربي لتقديم امتحاناتهم.

وذكر مدير التربية بدرعا محمد العودة الله في تصريح لـ سانا أن المحافظة افتتحت بالتعاون مع مديرية التربية وفرع الهلال الأحمر العربي السوري ودائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة لبطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس 4 مراكز إقامة مؤقتة في كل من مدن درعا وازرع والصنمين لاستيعاب الطلبة الذين خرجوا من مناطق انتشار المجموعات الإرهابية.

وأوضح العودة الله أن عدد الطلاب القاطنين في هذه المراكز يبلغ 438 طالبا وطالبة مؤكدا الحرص على توفير الأجواء المناسبة للطلبة ليتمكنوا من تقديم امتحاناتهم بالشكل المطلوب.

ولفت مدير التربية إلى أن افتتاح مراكز الإقامة المؤقتة من شأنه مساعدة الطلاب على توفير الوقت والمال وضمان عدم منع المجموعات الإرهابية للطلاب من الوصول إلى الامتحانات في الوقت المحدد مبينا ان مديرية التربية بالتعاون مع عدة جهات بدأت مع افتتاح المراكز بتقديم الخدمات التعليمية المجانية ودروس التقوية ووجبات الطعام.

من جانبه أوضح رئيس فرع الهلال الاحمر العربي السوري بدرعا الدكتور أحمد المسالمة أن الفرع قدم للطلبة المقيمين في المراكز مواد الايواء وذلك ضمن مساهمته في تزويد هذه المراكز بالمواد الأساسية المناسبة والسلل الغذائية.

وأشار منسق دائرة العلاقات المسكونية في المنطقة الجنوبية المهندس رياض شتيوي إلى أن الدائرة ساهمت بتقديم وجبات الطعام ودروس التقوية والاشراف على المراكز بالتعاون مع مديرية الشؤون الاجتماعية.

 

أكثر من 329 مليون ليرة إعانات مالية لعدد من المحافظات :
منحت وزارة الإدارة المحلية والبيئة إعانات ومساهمات مالية لمحافظات اللاذقية وحماة وريف دمشق ودرعا بلغت 329 مليون وخمسمئة ألف ليرة, لاستكمال تنفيذ بعض مشاريعها الخدمية والتنموية

وفي قرار لها أوضحت الوزارة أنه تم منح محافظة اللاذقية إعانة قدرها 25 مليون ليرة لتنفيذ طريق قرية زاما حي الحرف وطريق قرية بتمانا في منطقة جبلة و15 مليون ليرة لتنفيذ مشروع صرف صحي في بلدية القلايع.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم منح محافظة حماة 25 مليون ليرة لتنفيذ طرق في قرية الحرة و50 مليون ليرة لبلدة الربيعة لتنفيذ مشاريع للصرف الصحي و100مليون ليرة كمساهمة تمويل الموازنة المستقلة للمحافظة لتخديم طرق مبرات الشهداء ومنازل ذوي الشهداء والجرحى والمقابر فيما تم منح مدينة درعا 15مليون ليرة لتنفيذ مشاريع خدمية تنموية.

ودعما للمدن الصناعية منحت الوزارة محافظة ريف دمشق مبلغ 84 مليونا و500 ألف ليرة لدعم الموازنة المستقلة للمحافظة خصصت للمنطقة الصناعية “فضلون 2 ” لتنفيذ خط الصرف الصحي و10 ملايين ليرة لتنفيذ بعض التحصينات في المحافظة فيما تم منح بلدية ضاحية عدرا العمالية إعانة مالية بلغت 5ملايين ليرة لتنفيذ مشاريع خدمية تنموية.

وكانت الوزارة منحت في وقت سابق مبلغ 520 مليون ليرة لمحافظات دمشق وريفها واللاذقية وطرطوس ودير الزور والقنيطرة لاستكمال تنفيذ مشاريع خدمية وتنموية.

 

خميس يضع حجر الأساس لمشاريع تنموية بريف حماة :

وضع رئيس مجلس الوزراء عماد خميس اليوم حجر الأساس لمشروع إعادة تأهيل منشأة جب رملة لتربية الأبقار وإنشاء معمل ألبان ومعمل أعلاف ومخمر حيوي بريف حماة بتكلفة مليار و500 مليون ليرة.

وأكد خميس أستعداد الحكومة لتقديم كل التسهيلات والإعفاءات الجمركية مع أرض مجاناً لأي صناعي يرغب في إقامة منشأة صناعية تسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمحافظة حماة شريطة المباشرة بتأسيسها فوراً.

رئيس مجلس الوزراء, إلتقى اليوم بالفعاليات الشعبية والرسمية في منطقة السقيلبية بمحافظة حماة, ووجه بإعداد مذكرة تتضمن إحداث المناطق الحرفية والصناعية والمشاريع التنموية التي تحتاجها منطقة الغاب وتشكيل لجنة فنية لدراسة واقع إنشاء السدات المائية في المنطقة.
كما التقى بأهالي الشهداء في مدينة سلحب, حيث اقيمت فعالية لتكريم 200 من أسر الشهداء من أهالي ناحية سلحب والقرى التابعة لها, وتوجه خميس للأهالي خلال التكريم بالقول “نحن مدينون لكم ولتضحيات ابنائكم وهذا التجمع هو رسالة للعالم اجمع عن حقيقة الشعب السوري وعمق انتمائه للوطن والدفاع عنه”

كما استمع المهندس خميس من أهالي الشهداء الى مطالبهم واحتياجاتهم, وأشار إلى أنه تم تخصيص مكتب لكل وحدة ادارية بناحية سلحب لمتابعة أمور ذوي الشهداء واتخاذ كل الاجراءات للحصول على مستحقاتهم.

من جهة أخرى دعا رئيس مجلس الوزراء جميع الجهات الحكومية والأهلية إلى التعاون والتكامل في وضع خطة ورؤية تطويرية وتنموية لمنطقة الغاب بهدف الانتقال بها إلى واقع أفضل في المجالات الزراعية والخدمية والاقتصادية والاجتماعية.