إقتصاد وأعمال : اتفاق سوري -إيراني لتأهيل الشركات المدمرة .. ارتفاع في أسعار الفروج بالأسواق ..وتأسيس 46 شركة تطوير عقاري في سوريا

إقتصاد وأعمال : اتفاق سوري -إيراني لتأهيل الشركات المدمرة .. ارتفاع في أسعار الفروج بالأسواق ..وتأسيس 46 شركة تطوير عقاري في سوريا

أسعار الفروج ترتفع مع إقتراب الشهر الفضيل :

بدأت أسعار الفروج بالارتفاع بشكل ملحوظ تزامناً مع قدوم شهر رمضان المبارك وهذا ما كان متوقعاً، كيف لا والفرصة سانحة لجهة الطلب الكبير على لحوم الفروج من الباعة والمربّين الذين يعدّ “رمضان الاستهلاك” ملاذهم الأخير. وبعيداً عن أسعار لحوم الأغنام والبقر فإن رفع سعر صوص التربية بعمر ساعات إلى 450 ليرة أدّى إلى ارتفاع سعر الكيلوغرام مباشرة حياً ومن أرض المدجنة 250 ليرة ليصل إلى 875 وإلى المستهلك منظفاً إلى ما فوق الـ1200 ليرة بعد أيام.

هي قصة إبريق الزيت في بيع وشراء وتربية الفروج، والكلام هنا لعضو غرفة زراعة حماة أسعد الحيدر المتذمّر من هذه الخطوة، الذي أشار إلى أن مربّي الدواجن مهما أعطيتهم لا يقتنعوا ليبقى المستهلك ضحية الجشع.

وتتساءل غرفة زراعة حماة لماذا هذا الغلاء؟ حيث لم يبق مطلب للمربين إلا وحققته الحكومة، حتى الفروج المجمّد المستورد تم إيقافه وملاحقته ومصادرته من الأسواق كرمى لعيون الفروج المحلي وبائعيه ومنتجيه، ما يعني أن الساحة فتحت للمنتج المحلي، وهذا ما جعل العاملين في هذا القطاع يتمادون. وتسوق الغرفة مثالاً قبل قدوم شهر رمضان الفضيل حيث رفع منتجو وأصحاب المفاقس سعر الصوص الصغير إلى 450 ليرة في الوقت الذي كان فيه لا يتعدى الـ300 ليرة، وهذا ما أدّى إلى رفع سعر الكيلوغرام من المدجنة مباشرة 350 ليرة رغم أن الفروج الموجود في المدجنة جاهز للبيع وليس له علاقة بسعر الصوص قبل يومين.

وتشير الغرفة إلى أن باعة الفروج ومربّيه ومنتجيه يتحكّمون بكل شيء يتعلق بإنتاج فروج التسمين ومفاقس الصيصان ما سينعكس سلباً على المواطنين في شهر رمضان بل بدءاً من الآن، في الوقت الذي قال فيه نزار سعد الدين رئيس لجنة مربّي الدواجن: إن الوضع الفني والصحي الإنتاجي يختلف صيفاً عنه شتاءً، وهذا ما يؤكده رئيس الرابطة السورية لطب الدواجن غسان الهلالي من أن الأمور الصحية للفروج الآن أفضل بكثير من ذي قبل بدليل عودة المربّين إلى العمل. إلى ذلك ناقشت اللجنة المركزية لتوزيع المحروقات ما جاء في كتاب وزارة الزراعة لجهة تأمين متطلبات الدواجن من المحروقات والقطاع الزراعي حيث تم تخصيصها بأربعة طلبات يومياً أي ما يعادل مليونين ونصف المليون شهرياً، مع الإشارة إلى أن المربين لا يحتاجون إلى المزيد من المحروقات وبالتالي انخفاض أسعار التكلفة إلى حدّ ما، مع تأكيد مدير عام هيئة تطوير الغاب المهندس غازي العزي أنه يتم تخصيص كل مدجنة بألف ليتر شهرياً صيفاً وشتاءً. الآن ومع الاقتراب من شهر رمضان ستشهد أسواق الفروج ارتفاعاً غير مسبوق أسوة ببقية اللحوم الأخرى، ولذلك كان من المفيد استيراد الفروج المجمّد من “السورية للتجارة” لخلق حالة من التوازن أو لكسر الأسعار وإتاحة الفرصة للمستهلك لتناول الفروج في شهر رمضان رغم أنه يفضل “التازة” المحلي، لكن اليد قصيرة والفلوس ولادتها عسيرة..؟!.

اتفاق سوري – إيراني لتأهيل الشركات المدمرة وعودتها للإنتاج :
ضمن إطار تعزيز التعاون وتطوير العلاقات الاقتصادية والصناعية مع الجانب الإيراني بحث وزير الصناعة أحمد الحمو أمس مع السفير الإيراني في دمشق جواد ترك آبادي علاقات التعاون بين البلدين في المجال الصناعي من خلال إقامة المشاريع الصناعية المشتركة المتفق عليها في مذكرة التفاهم في المجال الصناعي الموقعة في طهران بتاريخ ١٧/١//٢٠١٧ ولاسيما في مجال صناعة السيارات والاسمنت وغيرها من المجالات الصناعية التي نستطيع الاستفادة من التقنية الإيرانية والتطور الصناعي لتنمية وتطوير الصناعة السورية بما يخدم المصلحة المشتركة , إضافة للبحث في كيفية مشاركة الشركات الإيرانية في إعادة تأهيل الشركات الصناعية المتضررة والمدمرة بفعل الإرهاب وتأمين مستلزمات العملية الإنتاجية للشركات الصناعية وإقامة مشاريع جديدة ولاسيما في مجال الإسمنت والصناعات الغذائية والكيميائية والهندسية وغيرها مع إمكانية الاستفادة من الفرص المتوافرة لإقامة هذه المشاريع في سورية.

و تناول الجانبان الوسائل والآلية التي تمكننا من تفعيل اتفاقية الاعتراف المتبادل في إجراءات تقييم المطابقة ونتائج الاختبارات الموقعة بين البلدين بتاريخ ١٨/٥/٢٠١٦ الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تعزيز وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين ورفع مستوياته وخاصة أن الأسواق المحلية بحاجة إلى السلع والمنتجات الإيرانية في ظل تراجع الإنتاج الصناعي المحلي بسبب التدمير الممنهج للقطاع الصناعي من قبل العصابات الإرهابية المسلحة.

 

 


64 % من التأمين الإلزامي حصلت عليه الشركات الخاصة :
أشار مصدر مطلع في وزارة المالية إلى أنه ينبغي بشركات التأمين الخاصة المتواجدة في السوق التركيز على تقديم منتجات تأمينية جديدة بعيداً عن
التأمين الالزامي الذي ستحول حصته بالكامل للمؤسسة العامة السورية للتأمين.
وهذا الأمر سيتم حتى لو تطلب ذلك إجراء أي تعديل بالنسبة لقانون التأمين. وبالتالي يجب على شركات التأمين الخاصة التنبه لهذا الموضوع كما أنه لا بد لهيئة الاشراف على التأمين من توجيه الشركات لدراسة الاحتياطات اللازمة والكافية للدعوى التي ستقام ضدها في حوادث السيارات وزيادة هذه الاحتياطات لمدة ثلاث سنوات قادمة كي لا تبقى الحوادث دون ايرادات.
وأضاف المصدر أنه عندما تمت إعادة توزيع حصص التأمين الالزامي بين الشركات أعطيت الشركات الخاصة حصتها منه لتستمر باصدار العقود مدة سنة كي لا تتعرض للخسارة إلا أنه لا بد لها من العمل على طرح برامج تأمين تلبي احتياجات سوق التأمين فالشركات الخاصة لم تقم خلال فترة عملها السابقة سوى بتقاسم حصص لها في السوق دون تقديم أي جديد.
وتبين الاحصائيات الأخيرة حول توزع حصص التأمين الالزامي بين الشركات خلال الربع الأول من العام 2017 أن حصة الشركات الخاصة بلغت حوالي 26%. في حين وصلت نسبة شركات التأمين الخاصة من انتاج عقود التأمين الالزامي في العام 2016 إلى حوالي 64% . . كما بلغت حصص الشركات الخاصة خلال النصف الأول من الشهر الحالي ما يقارب 53%.
وكان توزيع حصص العقود المنتجة من التأمين الالزامي قد تم وفق مرحلتين الأولى من تاريخ 1/1/2017 ولغاية 28/2/2017 حيث تم الاصدار وفق الأسعار القديمة لتغطيات الوفاة والعجز الكلي وتم توزيع الحصص على الشركات بناء على قرار هيئة الاشراف على التأمين رقم 47/16/100 بتاريخ 30/11/2016 والقاضي بتحديد حصص شركات التأمين من عقود التأمين الالزامي بـ30% من مجمل أعمال الشركات ما عدا التأمين الالزامي وفقاُ لبيانات كل شركة عن أعمالها خلال الربع الأول من العام 2016 وبلغت حصة الشركات الخاصة من التأمين الالزامي خلال الشهرين الأول والثاني حوالي45 %.
أما المرحلة الثانية فهي من تاريخ 1/3/2017 ولغاية 31/3/2017 حيث تم الاصدار وفق الأسعار الجديدة لتغطيات الوفاة والعجز الكلي وكان توزيع الحصص على الشركات وفق قرار هيئة الاشراف على التأمين رقم 10/17/100 والقاضي بتحديد حصص شركات التأمين من عقود التأمين الالزامي بـ40% من أعمال كل شركة ما عدا التأمين الالزامي وفقاٌ لبيانات كل شركة خلال الربع الأول من عام 2016 وأظهرت النتائج في الشهر الثالث توقف عدد من الشركات عن إصدار عقود التأمين الالزامي في حين لم تتجاوز نسبة البعض منها 1أو 2 % من عقود التأمين الالزامي المصدرة.
وترجح مصادر أن التساهل مع شركات التأمين الخاصة و اعطائها الحصة الأكبر من التأمين الإلزامي وراء ابعاد د ياسر مشعل الذي أعلن أنه سيلتحق بخدمة العلم .

 


تأسيس 46 شركة تطوير عقاري في سوريا :
أكد مدير عام هيئة الاستثمار والتطوير العقاري الدكتور المهندس أحمد حمصي أن أهم النشاطات والإنجازات التي حققتها الهيئة في تحركها باتجاه النهوض بالقطاع العقاري في سوريا هو تم تأسيس 46 شركة تطويرعقاري، وإحداث 25 منطقة تطوير عقاري في ثماني محافظات، وكذلك تم تنظيم أضابير المناطق العقارية المحدثة بشكل فني مع دفاتر الشروط العامة والخاصة وجميع الدراسات والمخططات اللازمة لكل منطقة والبحث عن عقارات ملائمة تحقق الشروط المنصوص في القانون وتوافق الأهداف المذكورة وذلك في جميع المحافظات السورية إضافةً إلى وضع مسودة دفاتر الشروط الفنية والقانونية للإعلان عن تنفيذ مشاريع التطوير العقاري.‏

الحمصي أشار إلى أن الهيئة وقعت بين عامي 2015-2016 مذكرات تفاهم مع جامعات دمشق -البعث – كليات الهندسة تضمنت رغبة الطرفين في تحقيق التعاون والتنسيق في إطار التوجه نحو ربط الجامعة بالمجتمع بهدف الاستفادة من مخرجات البحث العلمي الأكاديمي في ميادين العمل التطبيقية للوصول إلى حالة من التكامل والتفاعل بما يخدم المصلحة المشتركة للنهوض بالمجتمع، كما تم إعداد نموذج اتفاقية حساب ضمان بين المطور العقاري وأمين الحساب، ووفقاً للقانون 15 للتطوير والاستثمار العقاري تقوم المدينة الصناعية في حسياء باستدراج عروض للقيام بدراسة وتنفيذ واستثمار الجزيرة السكنية الأولى بمساحة 68,3 هكتاراً.‏

على منحى آخر قال حمصي: إن هناك معوقات اعترضت عمل هيئة الاستثمار والتطوير العقاري منها عدم التمكن من إحداث مناطق للتطوير العقاري في جميع المحافظات واقتصار ذلك على محافظات (ريف دمشق – حلب – حمص- دير الزور- حماة – السويداء) بسبب الظروف الراهنة وصعوبة تأمين الأراضي اللازمة لمناطق التطوير العقاري لإحداثها ناهيك عن محدودية الأراضي المتوافرة والمناسبة من الناحية الفنية أو التنظيمية لقيام مشروعات تطوير عقاري، وفي حال وجود هذه الأراضي تتعدد عليها مشكلات الملكيات ومواءمتها من جهة خضوعها لمخططات تصنيف الأراضي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي وخضوع مخططات هذه المشاريع إلى دراسة وموافقة هيئة التخطيط الإقليمي.‏

مشيراً إلى أن مسألة التمويل للمشروعات العقارية تبرز كإحدى مقومات نجاح هذا القطاع فكما هو معروف أن مصادر التمويل الرئيسي هي البنوك إلا أن الأداء التمويلي لها محدود نسبياً ويحتاج إلى ضمانات كبيرة تصل إلى حد عجز المقترض عن تأمينها ويعول على القانون رقم /39/لعام2009 القاضي بإحداث هيئة الإشراف على التمويل العقاري التي تهدف إلى تنظيم قطاع التمويل العقاري والإشراف عليه لتعزيز دوره في الاقتصاد الوطني وتنمية المدخرات في القطاع العقاري وتنظيم سوق التمويل العقاري، ومن المعوقات أيضاً يضيف – حمصي- الأزمة الحالية التي أرخت بظلالها الثقيلة على الشأن الاستثماري وقطاع الأعمال ومن بينها ترقب الشركات العقارية إلى حين إنجلاء هذه الغمّة السوداء حيث يوصف رأس المال بالحذر دوماً‏

ويختم مدير عام الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري بأن مشاريع التطوير العقاري هي مشاريع توصف بالكبيرة وتحتاج إلى وقت غير قصير لإقلاعها.‏

 

نحو 900 عامل في 5 معامل للسيراميك يضربون عن العمل :

أعلن جميع عمال 5 معامل للسراميك تابعين لشركة خاصة كبيرة، إضرابهم عن العمل محتجين على الرواتب التي يتقاضونها، مطالبين بزيادة الأجور، فيما رفضت إدارة الشركة مطالبهم. وأكدت مصادر أن عدد العمال يصل إلى 900 عامل، ويعتبر اضرابهم هذا الثالث خلال عام ونصف، ومطالبهم تتلخص بزيادة 10 آلاف ليرة على الراتب المقطوع مع تخصيص سيارة اسعاف”.

عضو المكتب التنفيذي في اتحاد عمال دمشق، خالد زركلي إن “الاتحاد دخل بوساطة بين العمال وصاحب الشركة لإنهاء الخلاف الحاصل”، موضحاً أن “العمال يتقاضون عند التعيين راتب يساوي راتب نظرائهم في الدولة، يضاف إليها 100% من الراتب، إضافة إلى 13 ألف ليرة بدل غلاء المعيشة التي أقرها الرئيس الأسد”، مشيراً إلى أن “إدارة المعمل لاحظت منذ فترة تململ من قبل العمال فأصدرت قراراً رفعت بموجبه بدل غلاء المعيشة إلى 20 الف ليرة سورية، ولكن العمال رفضوا الزيادة وأعلنوا الإضراب اليوم”. بدورها أشارت المصادر إلى أن العامل في هذه المعامل يتقاضى حوالي 50 الف ليرة سورية كحديث التعيين، وتتدرج الرواتب حسب سنوات العمل والرتب الوظيفية، مؤكدةً أن هؤلاء العمال دافعوا عن المعمل عندما تعرض للخطر في الكسوة بريف دمشق.

زركلي أكد أن “العمال مصرون على موقفهم، وإدارة المعمل مصرة أنها غير قادرة على زيادة الأجور نتيجة توقف التصدير”، منوها أن “إدارة المعمل تنفق يومياً مليون وثمانمئة ألف ليرة سورية بسبب تحمل تكاليف تشغيل الأفران التي تتعرض لأضرار في حال عدم تشغيلها”.

وعن الخسائر المتوقعة في حال استمرار الأضراب، قال عضو المكتب التنفيذي باتحاد عمال دمشق إن “إدارة المعمل فتحت أبوابها لمن يرغب من العمال بالعودة لعمله، مؤكدة عدم تعرضها لخسائر في البيع بحال استمرار الاضراب لوجود مخزون كبير لديها”، لافتاً إلى أن “المشاورات لازالت قائمة مع لجنة اتحاد العمال في المعمل المذكور لحين التوصل إلى حل يرضي الجميع”.

 


لهذا السبب ارتفع سعر غرام الذهب 100 ليرة يومياً :
كشف رئيس جمعية الصاغة بدمشق غسان جزماتي أن ارتفاعات متتالية شهدها الذهب المحلي بمقدار 100 ليرة كل يوم خلال الأيام الماضية ليبلغ سعر الغرام 21 قيراط اليوم 19000 ليرة، وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الذهب العالمي بمقدار 20 دولار حيث بلغ سعر الأونصة العالمي اليوم 1258 دولار بعد أن كان 1238 دولار وذلك بسبب عدم الاستقرار بأسعار اليورو في الاتحاد الأوربي حيث أثرت عليه المظاهرات التي شهدتها اليونان مؤخراً .

وبين جزماتي ان سعر الغرام 18 قيراط بلغ 16286 ليرة، والليرة السورية 160 ألف ليرة ، بينما بلغ سعر الأونصة السورية 690 ألف ليرة .

وأوضح جزماتي أن الدولار في الأسواق السورية يشهد استقراراً في هذه الفترة، لافتاً إلى أن كتاب تعديل رسوم التسجيل في الجمعية سيتم ارساله إلى وزارة الصناعة يوم الثلاثاء القادم بعد اجتماع مجلس ادارة الاتحاد العام للحرفيين.

أسعار ضرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية :

الدولار الأمريكي | شراء 539 – بيع 542

اليورو | شراء 602 – 608

الريال السعودي | شراء 142 – بيع 145

الجنيه الاسترليني | شراء 697 – بيع 707