تعيين مكتب تنفيذي مؤقت لمجلس مدينة حماة

تعيين مكتب تنفيذي مؤقت لمجلس مدينة حماة

أصدر وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف القرار رقم 135/ن  , بتاريخ  18 / 5 / 2017 المتضمن تعيين مكتب تنفيذي مؤقت لمجلس مدينة حماة برئاسة المهندس حسين رضوان علواني والمهندس محمد هيثم شيرازي الصباغ نائبا للرئيس وعضوية المهندس رضوان جميه ومنى سلامه والمهندس عامر الصايغ ويوسف الزيتي والدكتور عبد القادر الجندي والمهندس خلدون العبدالرزاق والمهندس محمد رياض بارودي .


وأكد محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري خلال لقائه رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي المؤقت ضرورة مواجهة التحديات التي تقف أمام عمل مجلس المدينة وتجاوز وتذليل اخطاء و سلبيات المجلس السابق والتغلب عليها بالنوايا الصادقة والعمل الوطني المخلص .
وقال المحافظ إن دور القطاع الخدمي في محافظة حماة بشكل عام ومجلس مدينة حماة بشكل خاص لايقل شأنا عن دور الجيش العربي السوري في الدفاع عن الوطن حيث أن استقرار هذا القطاع من شأنه تعزيز صمود المواطنين في مواجهة التحديات والاعتداءات والمؤامرات لاسيما وأن مجلس مدينة حماة هو ذراع مهمة من أذرع المحافظة الخدمية.
وطلب المحافظ من أعضاء المكتب حشد طاقتهم وتضافر جهودهم باتجاه تحسين عدد من القطاعات والمرافق الخدمية والقضايا التي تهم المواطنين ومنها النهوض بواقع الحدائق العامة والنظافة وإعادة النظر باستثمارات مجلس المدينة وحسن إدارة املاكه بما يصون المال العام و يعود بالنفع على تحسين الواقع الخدمي وتنفيذ مشروعات تنموية ومرافق حيوية مهمة بالإضافة إلى الارتقاء بمسألة النقل الداخلي وموضوع مشاع الأربعين حي السبيل بما يتيح لأهله الحصول على سندات ملكية بحصصهم ومقاسمهم باسرع وقت ممكن وذلك عقب تنظيمه عمرانيا .


كما شدد الدكتور الحزوري على التصدي لمخالفات البناء التي تنامت مؤخرا جراء الظروف الراهنة وتراخي مجلس المدينة في قمعها خلال الفترات الماضية ودفع مشروع توسع المنطقة الصناعية قدما للأمام بما يستوعب مختلف الصناعات والحرف وينظم عملها في المدينة وخصوصا منشآت تصنيع الاجبان والالبان التي ينبغي تدارك ما يشوبها من مغالطات وتجاوزات تضر بصحة مستهلكيها وتسيء لسمعة المحافظة التي تحتل مكانة مرموقة في مجال إنتاجها .
كما دعا المحافظ الى معالجة موضوع لجان الأحياء التي البعض منها فاسد والبعض الآخر لاينال رضا وقبول الأهالي وينبغي ايجاد آليات أنجع للتعامل مع هذه اللجان وصولا إلى تحسين عملها ونيل ثقة الأهالي والسعي إلى تقديم افضل الخدمات لهم.