عدوان أردني -أمريكي على مواقع للجيش السوري قرب الحدود الأردنية السورية

عدوان أردني -أمريكي على مواقع للجيش السوري قرب الحدود الأردنية السورية

شنّت الطائرات الأمريكية غارة جوية على مواقع للقوات السورية بالقرب من معبر التنف على الحدود المشتركة مع العراق والاردن.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمريكي أن طائرات التحالف الدولي بقيادة أمريكا شنت الغارة رداً على تحرك الجيش العربي السوري ضد قوات مدعومة من واشنطن حسبما صرح ، مشيراً إلى أن التحالف أطلق نيران تحذيرية أولا.

بدورها أشارت وكالة “فرنس برس” إلى أن الحادث وقع قرب الحدود السورية الأردنية، وقال مصدر عسكري أمريكي للوكالة: “إن الضربات وقعت قرب بلدة التنف وأعقبت طلقات تحذيرية أطلقتها طائرات أمريكية بهدف ردع المقاتلين”.

وكانت وسائل اعلامية، كشفت في وقت سابق أن الجيش السوري وحلفاؤه قاموا بتعزيز مواقعهم على الحدود مع العراق والأردن حيث تم ارسال عشرات القطع العسكرية إلى منطقة صحراوية هناك.

في حين أكدت مصادر إعلامية محلية أنه بإيعاز من التحالف الدولي لطيارين من الجيش الاردني تم استهداف نقطة متقدمة للجيش العربي السوري شكلت (خطراً) على جيش عملاء العشائر الذين تدعمهم أميركا على الاراضي السورية.

وأضافت المصادر أن الرتل المستهدف بالشحمة تابع للكتيبة 313 قوات رديفة ويضم 5 دبابات ت 62 وعربة شيلكا وعدة عربات دفع رباعي  , و الطيران المعادي دخل عن طريق الاردن على علو منخفض جدا وقام باطلاق عدة طلقات تحذيرية للرتل عندها انتشر الجنود على مسافة قريبة من الاليات قبل ان يقوم العدو بتدمير دبابتين وعطب الشيلكا وسيارات الدفع الرباعي .

احدى السيارات تصدت للطيران المعادي بمدفع 23 مم مما اضطرهم للارتفاع وكشفهم من قبل رادار الفوج 16 (اس 200) بـ الضمير وعندما بدات الرادارات بمسك الاهداف غادرت الطائرات الاجواء السورية وتركت المنطقة .

 

وكالات +