إقتصاد وأعمال :عودة نواقل خط الائتمان الإيراني النفطي إلى سوريا قريباً ..ورفع سعر اسطوانة الغاز إلى 19 ألف ليرة ..وهبوط غير مسبوق للدولار

إقتصاد وأعمال :عودة نواقل خط الائتمان الإيراني النفطي إلى سوريا قريباً ..ورفع سعر اسطوانة الغاز إلى 19 ألف ليرة ..وهبوط غير مسبوق للدولار

عودة نواقل خط الائتمان الإيراني النفطي إلى سوريا قريباً:

كشف مصدر مسؤول في قطاع النفط عن قرب عودة الخط الائتماني الإيراني النفطي للعمل، مع اقتراب وصول أول ناقلة نفط خام إلى المصب النفطي في بانياس.

وأوضح المصدر أن ناقلات النفط الخام التي كانت تصل إلى سورية من إيران كانت قد توقفت منذ عدة أشهر لأسباب متعددة مرتبطة بالاتفاقيات والتعاون بين الجانبين، وقد تم الاتفاق مؤخراً على عودة العمل بها، بحيث ستصل أول ناقلة محملة بقرابة مليون برميل نفط خام خلال الأيام القادمة، ومن ثم سيتبعها ناقلات أخرى يتم الاتفاق على موعدها لاحقاً.

وأشار المصدر إلى أنه في حال العودة إلى الوضع الذي كان قائماً سابقاً فسوف نشهد وصول ناقلتين إلى ثلاث نواقل شهرياً من إيران، حيث كل ناقلة تكون محملة بمليون برميل نفط خام، وهذه الكمية كافية لتشغيل مصفاة بانياس لمدة عشرة أيام، وفي حال وصول ثلاث نواقل تكون كافية لتشغيل المصفاة على مدار الشهر، ما يعزز توفير المشتقات النفطية، بالإضافة إلى ما يصل من نواقل أخرى عبر الشركات المتعاقد معها من القطاع الخاص. ولفت المصدر إلى أن المصب النفطي في ميناء بانياس يشهد حالياً نشاط نواقل للمشتقات النفطية، حيث يتم تفريغ حمولة أكثر من ناقلة بنفس الوقت، وفي التفاصيل بيّن المصدر أن هناك ناقلتين محملتين بالفيول يتم تفريغهما بحمولة 90 ألف طن للأولى وأكثر من 40 ألف طن للثانية أي بحمولة إجمالية تصل إلى نحو 130 ألف طن فيول، ستكون مهمة في المرحلة الحالية لتغذية محطات توليد الطاقة الكهربائية.

مضيفاً: إن الاستهلاك اليومي من مادة الفيول لقطاع الكهرباء كان يصل إلى 15 ألف طن يومياً في مرحلة ما قبل الأزمة، وقد انخفض إلى 5 آلاف طن خلال الأزمة لصعوبة تأمين المادة بسبب ظروف العقوبات الخارجية والحصار، مع وجود مؤشرات حالية لتحسن تغذية محطات الكهرباء بقرب عودة النشاط والإنتاج لحقول الغاز الطبيعي التي تساهم بتغذية محطات الكهرباء.

بالإضافة إلى وجود ناقلة محملة بالغاز السائل يتم تفريغ حمولتها التي تصل إلى 2500 طن غاز سائل، مع قرب وصول نواقل غاز أخرى خلال الأيام القادمة، حيث أشار المصدر إلى أن وضع مخازين الغاز السائل أصبحت بحالة ممتازة في الفترة الحالية، وهو يستخدم في تعبئة أسطوانات الغاز المنزلي.

وبالنسبة لمادة البنزين فيتم تفريغ حمولة ناقلة محملة بالبنزين بحمولة أكثر من 15 ألف طن بنزين، مع قرب وصول نواقل أخرى محملة بالمادة، كما يتم حالياً تفريغ ناقلة محملة بالمازوت بحمولة أكثر من 17 ألف طن مازوت، وهنا يبين المصدر أن واقع حوامل الطاقة في حال جيدة لكافة مشتقاتها للمرحلة الحالية مع التزام أغلب الشركات الموردة للمواد بالعقود المتفق عليها.

والجدير بالذكر أن الكوادر الفنية في وزارة النفط والثروة المعدنية كانت قد وصلت إلى مراحل متقدمة في إخماد الحرائق في آبار الغاز المشتعلة ضمن حقل حيان، حيث تمت مكافحة حرائق الجزء الأكبر من الآبار والسيطرة عليها وإعادة ترميمها وتأهيلها وعادت للإنتاج، بالإضافة إلى أن الوزارة قد وضعت جميع الخطط الإسعافية المطلوبة لحقل الشاعر للبدء بإعادة تأهيل وصيانة المعدات والتجهيزات الفنية ضمن الحقل بأسرع وقت ممكن، إضافة إلى ربط الآبار السليمة بخطوط الإنتاج والنقل.

 


محطة شمسية لتوليد الكهرباء في عدرا الصناعية :
أكدت مصادر في وزارة الكهرباء في تصريح خاص لصحيفة تشرين أن الوزارة أبرمت اتفاقاً مع أحد المستثمرين السوريين لإنشاء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية تعمل بالطاقة الشمسية وتبلغ استطاعتها 50 ميغا واط.
وبحسب المصادر سيتم إنشاء المحطة الشمسية الجديدة في منطقة عدرا الصناعية بهدف تزويد الصناعيين في تلك المنطقة بالطاقة الكهربائية.
ولفتت المصادر إلى أن الفريقين الفنيين في الوزارة والشركة المستثمرة يعملان حالياً على وضع آلية العمل التي سيتم من خلالها سد حاجة الصناعيين من الكهرباء وتقدير التعرفة اللازمة، لافتاً إلى أن عملية إنشاء المحطة ستستغرق سنة واحدة فقط.

 


المالية والسياحة  تبحثان تطبيق اتفاق الكراسي مع المنشات السياحية :
يظهر وزير المالية مأمون حمدان حماساً لافتاً لتطبيق اتفاقية الكراسي مع المنشآت السياحية كونها تحارب الفساد والرشوة، على عكس وزير السياحة بشر يازجي الذي أكد ضرورة لحظ التباين في عمل المنشآت قبل إبرام الاتفاقات معها.
وتتسارع الخطوات لتطبيق المرسوم التشريعي 19 لعام 2017 والذي منح الصفة القانونية لإبرام اتفاقات ضريبية مع المنشآت السياحية، حيث عقد الاجتماع الثاني من نوعه أمس في وزارة المالية ضم وزير المالية والسياحة ورؤساء اتحادات غرف السياحة في دمشق وريفها وعدداً من أصحاب المنشآت والمعنيين ناقشوا خلاله آليات ومقترحات توقيع الاتفاقات وسبل إنجاحها.
وأظهر الوزير حمدان خلال الاجتماع حماساً لافتاً للبدء بتوقيع الاتفاقات مع المنشآت السياحية الراغبة بذلك، لدرجة أنه برر صدور المرسوم المذكور لمحاربة الفساد والرشوة التي كانت تحدث أحياناً من قبل بعض الموظفين من ذوي النفوس الضعيفة، والذي انعكس تهرباً ضريبياً حرم الخزينة من إيرادات هي من حقها، متناسياً أن عدد المنشآت التي أبرمت اتفاقات في فترات سابقة لم يتجاوز 81 منشأة من أصل 425 منشأة، بعضها فصل الاتفاق على مقاسه، وأخرى أرغمت على التوقيع تحت وطأة التهديد.
أما وزير السياحة، فقد شكر وزارة المالية على سعيها لإحلال العدالة الضريبية، لكنه تحدث بمنطقية أكثر عندما نوه الوزير بضرورة لحظ التباين في عمل المنشآت السياحية ومراعاتها عند توقيع الاتفاق مع المالية، ولاسيما لجهة دراسة موقع المنشأة وشهرتها والإقبال عليها ،كذلك لحظ المنشآت السياحية الموسمية التي تعتبر فترة عملها محدودة، مشيراً إلى أن وزارة السياحة تقوم بوضع أسعار خدمات المنشآت وفق تصنيفها، وأنها لن تسمح لأي منشأة بتقاضي أسعار أعلى من الأسعار الموضوعة من قبلها بناء على مستوى التصنيف.
من جهتهم عرض رئيس اتحاد غرف السياحة ورؤساء غرفتي سياحة دمشق وريفها مقترحاتهم وآراءهم في آلية إنجاح الاتفاق، مؤكدين وجود دلائل لديهم، تشير إلى ارتفاع ملحوظ في عدد الراغبين بالتوقيع مع وزارة المالية.

 

مؤسسة المعارض: 200 مليون ليرة إيرادات متوقعة لمعرض دمشق الدولي
كشف مدير عام مؤسسة المعارض والأسواق الدولية فارس كرتلي عن تسويق كامل مساحة معرض دمشق الدولي الذي سيقام على أرض مدينة المعارض خلال شهر آب والبالغة 55 ألف م2 بقيمة تتراوح بين 10 إلى 15 ألف ليرة للمتر الواحد المبني

دون تجهيزات و5 آلاف ليرة للمتر في القسم المكشوف هذا بالنسبة للمشاركين المحليين في حين بلغت قيمة المتر الواحد للشركات الأجنبية 60 دولاراً دون تجهيزات و75 دولاراً مع التجهيزات و40 دولاراً للمتر في القسم المكشوف من المعرض.‏

وكشف كرتلي أنه من المتوقع أن تصل إيرادات المعرض إلى نحو 200 مليون ليرة بعد أن يتم تسديد كامل المبالغ المستحقة من الحجوزات، موضحاً أنه تم توزيع مساحة المعرض الإجمالية على 49 جناحاً مقسمة إلى 11 ألف م2 للقطاع العام و24600 م2 للاتحادات و12900 م2 للقطاع الخاص و6500 م2 مخصصة لمشاركة الدول والشركات الممثلة بالوكلاء عنها.‏

وأشار كرتلي إلى أن المعرض لهذا العام سيأخذ طابع ومواصفات المعارض العالمية من جهة تقسيم المعرض إلى قطاعات متخصصة كالنسيجية والغذائية والهندسية والكيميائية إضافة إلى الجناح الوطني الذي يضم نخبة الصناعة السورية في القطاعين العام والخاص وجناح الأعمال اليدوية وجناح هيئة المشروعات الصغيرة وجناح سوق البيع الذي يحتوي على منتجات متنوعة كما سيكون هناك مشاركة نوعية لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بجناحين داخلي وخارجي كما ستشارك أيضاً وزارات الثقافة والسياحة والتعليم العالي بأجنحة متميزة إضافة إلى ثلاثة أجنحة دولية متخصصة للشركات والدول العربية والأجنبية.‏

هذا ومن المتوقع مشاركة دولية كبيرة إما عبر وكلاء أو بمشاركة الدولة أو عن طريق السفارات.‏

وأكد كرتلي أنه تم البدء بتهيئة البنية التحتية لمدينة المعارض بعد التعاقد مع الشركة العامة للبناء والتعمير لإعادة ترميم وتجميل المدينة كما تم التعاقد مع الشركة السورية للشبكات لصيانة الشبكة الكهربائية وعليه قامت المؤسسة بتكليف ورشات الصيانة والطاقم الهندسي فيها لتجهيز جميع مرافق المدينة إضافة للتعاقد مع مؤسسة الإسكان فرع الحدائق لترميم المسطحات الخضراء.‏ وأشار كرتلي إلى وجود تنسيق عالي المستوى بين وزارات ومؤسسات القطاع العام والمؤسسة العامة للأسواق والمعارض لإنجاح معرض دمشق الدولي 2017 الذي تعتبر إقامته هذا العام تحدياً وإنجازاً اقتصادياً.‏

 

رفع سعر اسطوانة الغاز إلى 19 ألف ليرة :

اكد مدير فرع دمشق وريفها للغاز منصور طه، ان قرارا برفع سعر اسطوانة الغاز من 8800 ليرة إلى 19000 ليرة قيد الصدور لدى وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعد إقرار اللجنة الاقتصادية توصية بذلك.

وأشار طه أمام مجلس محافظة دمشق إلى أن سبب الرفع يعود إلى الجهة المنتجة للاسطوانات وهي مؤسسة معامل الدفاع التي قامت بالتسعير حسب التكلفة الحالية لتصنيع الاسطوانة مبينا ان الموضوع نوقش لاكثر من مرة في اللجنة الاقتصادة وصدرت التوصية بهذا السعر.

 


خميس يوجّه بشراء منتجات مشاريع المرأة الريفية :
وجه رئيس مجلس الوزراء عماد خميس وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بشراء منتجات مشاريع المرأة الريفية وعرضها بأسعار منافسة في منافذ التدخل الايجابي بالمحافظات، مؤكداً أن هذه المشاريع مستمرة بالتوسع بشكل أفقي والحكومة تعمل لنشر مراكز خاصة لتسويق منتجات المرأة الريفية في سورية.
وافتتح خميس مهرجان منتجات مشاريع النساء الريفيات تحت شعار “النساء الريفيات شريكات في التنمية” الذي تقيمه وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بالتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة “أكساد” في مدينة الجلاء بدمشق.
وقال خميس: إن المعرض يشكل تظاهرة اقتصادية تأتي ضمن خطة الحكومة في التنمية وتمكين المرأة الريفية عبر تأمين فرص عمل حقيقية وتقديم أشكال الدعم اللازم لها لتسهم بشكل فعلي في العملية التنموية.

 


وزارة الاقتصاد تعيد اعلان المسابقة وفق الاعلان الجديد التالي:
تعلن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية عن إجراء مسابقة لتعيين عدد من المواطنين بوظيفة معاون رئيس شعبة من حملة الإجازة في الحقوق عدد /27/ ومن حملة الإجازة في الاقتصاد عدد/26/ وبوظيفة مترجم من حملة الإجازة في الأدب الانكليزي عدد /1/ وتعيين عدد من العاملين بالفئة الثانية من حملة المعهد التقاني للعلوم المالية والمصرفية عدد /38/ بوظيفة كاتب أو منشئ ــــــ محاسب ومن حملة الشهادة الثانوية العامة عدد /46/ بوظيفة كاتب أو منشئ ـــ مدقق ــــ أمين صندوق لتعيينهم في مديريات الإدارة المركزية لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية والمؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية والمؤسسة العامة للمناطق الحرة وفق الأعداد والوظائف المحددة أعلاه .
على الراغبين بالاشتراك في المسابقة تقديم طلباتهم إلى ديوان الإدارة المركزية في الوزارة في دمشق ساحة يوسف العظمة اعتباراً من تاريخ 7/6/2017 ولغاية 22/6/2017
مصطحبين معهم الأوراق التالية :
1- طلب خطي يسجل لدى ديوان الوزارة .
2- صورة عن البطاقة الشخصية أو بيان قيد مدني .
3- صورة مصدقة عن الشهادة أو المؤهل العلمي المطلوب .
4- صورة عن شهادة قيد العمل للوظيفة المعلن عنها ضمن الفئة والاختصاص أو الفئة الأعلى منها شريطة الحصول على المؤهل العلمي المطلوب .
5- موافقة الجهة العامة في حال كان الراغب بالتقدم للمسابقة من العاملين الدائمين أو المؤقتين لديها .
6- وثيقة استشهاد أو وثيقة عجز تام بالنسبة للمتقدمين المشمولين بالقانون رقم /36/ لعام 2014 .
على أن تستكمل الأوراق الثبوتية اللازمة للتعيين المنصوص عليها في المادة /7/ من القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم /50/ لعام 2004 خلال مدة لا تتجاوز الشهر من تاريخ نشر أسماء المقبولين من الناجحين وذلك تحت طائلة سقوط الحق بالتعيين للوظيفة المعلن عنها .

 

شركة أوروبية تطلب من وزارة النقل التشغيل من ثلاثة مطارات عالمية إلى مطار دمشق الدولي :

تلقت وزارة النقل طلبات من بعض شركات الطيران المدني “العربية والدولية” من أجل السماح لها بالمرور عبر الأجواء السورية، بعد أن تأكدت هذه الشركات من الإجراءات المتعلقة بنجاح عبور طائراتها في الأراضي السورية. وحسب مصدر في المؤسسة العامة للطيران المدني فإن المؤسسة عملت خلال الفترة الماضية على توفير الملاحة الجوية المطلوبة واستعداد وجاهزية طواقم المراقبين الجويين لديها المشهود لهم بمهارتهم وكفاءتهم، إضافة إلى تأمين كل ما يلزم وعلى مدار الساعة لضمان سلامة ونجاح هذه الخطوة المهمة.

وضمن هذا السياق كشف وزير النقل المهندس علي حمود عن وجود قنوات تواصل جديدة لطلبات تشغيل خطوط نقل جوية إلى سورية، مبيّناً طلب إحدى الشركات الأوروبية للتشغيل من ثلاثة مطارات أوروبية إلى مطار دمشق الدولي، وأن الشركة تعتزم التشغيل من مطاري برلين وفرانكفورت الألمانيين، ومطار استوكهولم في السويد، إضافة إلى طلب شركة أردنية عبر وكيلها في سورية عبور الأجواء السورية، مؤكداً أن مرور الطائرات المدنية عبر الأجواء السورية ستكون له منعكسات اقتصادية ممتازة وعوائد تنموية للخزينة العامة للدولة، باعتبار أن سورية تتميز بموقع مهم يسمح بمرور خطوط الطيران عبر أجوائها من مختلف بلدان العالم، إضافةً إلى الرسالة التي تحملها هذه الخطوة من خلال دعم دور سورية في منظمة الطيران المدني العالمي، بعد قطيعة دامت سنوات ما يحقق راحة المسافرين، ويوفر استهلاك الوقود ويخفف عبء صيانة الطائرات على حدّ سواء.

يذكر أن طلبات هذه الشركات جاءت بعد مشاركة وزارة النقل في مؤتمر النقل العالمي في جنيف أواخر الشهر الماضي، حيث ذكر وزير النقل أثناء مشاركته في المؤتمر مزايا المرور عبر الأجواء السورية من اختصار لزمن الرحلة، وانخفاض قيمة التذكرة لمواطني الدول صاحبة الامتياز، إضافةً إلى العائدات الاقتصادية، وبالتالي توفير الوقت والمال وساعات الطيران.

أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية :

الدولار الأمريكي | شراء 540 – بيع 543

اليورو | شراء 598 – بيع 603

الريال السعودي | شراء 142 – بيع 145

الجنيه الاسترليني | شراء 697 – بيع 706

================================

انطلاق أعمال القمة الاقتصادية “روسيا.. العالم الإسلامي”:
انطلقت في عاصمة جمهورية تترستان الروسية قازان اليوم أعمال القمة الاقتصادية “روسيا.. العالم الإسلامي”بمشاركة أكثر من ألفي شخصية من خمسين دولة وتسعى القمة بنسختها التاسعة التي تستمر لغاية ال 20 من أيار الجاري الى تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والعلمية والتقنية والثقافية بين روسيا وبلدان منظمة التعاون الإسلامي.

وعقدت القمة للمرة الأولى في العام 2009 ومنذ ذلك الوقت باتت منصة رئيسية يبحث خلالها المشاركون فرص الاستثمار في روسيا والدول الأعضاء في المنظمة.

 


انخفض خام القياس العالمي مزيج “برنت” بمقدار 20 سنتا أو 0.4% إلى 51.45 دولار للبرميل. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بمقدار 27 سنتا أو 0.6% إلى 48.39 دولار للبرميل.
وأظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي يوم أمس الثلاثاء أن مخزونات الخام الأمريكية زادت بواقع 882 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 12أيار إلى 523.4 مليون برميل.
وكان خام برنت وصل إلى 52.63 دولار للبرميل يوم الاثنين بينما صعد خام غرب تكساس الوسيط إلى 49.66 دولار للبرميل، بعد اتفاق روسيا والسعودية على ضرورة تمديد اتفاق خفض إنتاج منظمة “أوبك” وبعض المنتجين المستقلين بواقع 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية آذار 2018.

 


حافظت المعان من الذهب والفضة والنحاس على ارتفاعها. حيث حافظ الذهب على ارتفاعه بنسبة 0.22% وقدرة سعر الاونصة 1,261.47$ وحافظت الفضة على ارتفاعها بنسبة 0.31% وقدر سعر الاونصة 16.94$ ..وكذلك النحاس بقي مرتفع بنسبة 0.8% وقدر سعره 2.544$

 

الدولار في هبوط مستمر غير مسبوق :

يسجل الدولار تدهوراً كبيراً ليصل إلى مستويات دنيا لم يصلها منذ ستة أشهر مقابل الين واليورو، وبذلك لن يستطيع تعويض خسائره التي يتكبدها منذ ما يقارب العام.

وكان قد تمكن الدولار من تحقيق بعض الارتفاع إلا انه عاود ليهبط مجدداً بسبب التحقيق الأخير الذي كشف عنه في أمريكا حول علاقات أفراد من حملة ترامب بروسيا وما يتداول حول هذا الموضوع من تورط وتحقيقات، وهذا الهبوط هو الأكبر منذ أشهر عدة في يوم واحد.

والجدير بالذكر أن الدولار كان قد هبط خلال الاسبوع الماضي 3 في المئة مقابل الين و2,5 بالمئة مقابل عدد من العملات الأخرى، وبالأمس لم يشهد الدولار أي تغيير يذكر حيث بقي عند الـ97.616 بعد أن هبط إلى 97.333 الأربعاء وهو أدنى مستوى له منذ التاسع من نوفمبر.