للحد من أزمة المواصلات .. تكسي “سرفيس” قريباً في دمشق

للحد من أزمة المواصلات .. تكسي “سرفيس” قريباً في دمشق

كشف عضو المكتب التنفيذي لشؤون النقل في محافظة دمشق أن “مشروع التكسي السرفيس سيطبق في بداية شهر حزيران المقبل”.

ولفت ميداني إلى أنه “تم تعديل التعرفه وستطرح الاعلانات عن الاسعار تلك الخدمه في القريب العاجل” مبيناً أنه “تم إعادة خط برامكة قاسيون دمر إلى طريق الربوة نظراً للأعطال الكبيرة للباصات بسبب صعوبة طريق قاسيون”.

كما لفت المحامي فيصل سرور عضو المكتب التنفيذي لشؤون التخطيط والإحصاء والبرامج والموازنة أن “محافظة دمشق، وبالتعاون مع أقسام الشرطة تقوم بجولات ميدانية دورية لضبط كافة المخالفات والإشغالات في مختلف المناطق حيث تم تنظيم أكثر من 11 ألف ضبط منذ بداية العام حتى 30/4/ 2017.

ويأتي تنفيذ مشروع التكسي السرفيس بعد عدة محاولات من محافظة دمشق بإقناع أصحاب سيارات الأجرة بالتقدم لهذا المشروع بعد رفضهم عدة مشاريع سابقة لاحتجاجهم على قيمة التعرفة.

وانخفض أسطول النقل الداخلي في دمشق إلى الثلث، في ظل وجود 1200 سرفيس تعمل على 52 خطاً في العاصمة، و420 باص نقل داخلي خاصاً، وباصات الشركة العامة للنقل الداخلي، في حين تعمل حوالي 30 ألف تاكسي بدمشق.

وتشهد أجور النقل ارتفاعاً حاداً نتيجة ارتفاع أسعار المحروقات، الأمر الذي زاد الأعباء المادية على المواطن، وخلق أزمة حقيقية بالتوازي مع النقص بعدد وسائل النقل، لتكون فكرة التكسي السرفيس هي الحل لتوزيع أجرة المواصلات على عدد الأشخاص في حال استقلال السيارة لأكثر من راكب، ما يخفف مصاريف الدفع على المواطن.