كالأميرات.. النجمة نوال الزغبي تشعل ليالي مهرجان موازين

كالأميرات.. النجمة نوال الزغبي تشعل ليالي مهرجان موازين

خاص لسوريا الإعلامية: شارل عبد العزيز

بفستانٍ ساحرٍ كأميرات العصور الوسطى، مرصّع بحبّات كريستال الشواروفسكي البرّاقة من توقيع المصمم اللبناني ميشال سينكو، أطلت النجمة الذهبية نوال الزغبي في أولى الليالي اللبنانية من الدورة السادسة عشر لمهرجان “موازين إيقاعات العالم” في العاصمة المغربية.

عند وصول نوال الزغبي إلى الفندق استقبلها أهل الصحافة والإعلام ومجموعة كبيرة من جمهورها بالزفة المراكشية وبالتمر والحليب وألبسوها السلهام المغربي، وقدموا لها الهدايا والورود كعربون محبة وإعجاب والتقطوا الصور معها رغم تعبها.

وفي يوم الحفل عُقد كالعادة مؤتمراً صحفياً أجابت فيها الزغبي على مجموعة كبيرة من الأسئلة وصرّحت بمجموعة من التصريحات، أهمها ردها على ابن بلدها الملحن سمير صفير الذي انتقد لفظها لأغنيتها العراقية تولّع، وقالت بأن عدم احترام لهجة بلد عربي معين هو عدم احترام لشعب هذا البلد، وعادت لتؤكد بأنه ليس هنالك أي فنان عربي وصل للعالمية ولاحتى الشاب خالد، بالإضافة لحديثها عن غناءها لتتري مسلسل “كراميل” للنجمة ماغي بوغصن و “الناس العزاز” للنجمة نيللي كريم، لاسيما بأن هذه التجربة جديدة لنوال، وستحيّ هذا العام مجموعة كبيرة من المهرجانات العربية منها: جرش في الأردن، حبل الكربل في السودان، كوسبة في لبنان وغيرها.

واجتمع الألاف من عشاق الزغبي في فضاء مسرح النهضة لحضور حفل نجمتهم المفضلة وقدمت على مدى أكثر من ساعة باقة من أشهر أغنياتها منها: “عينيك كدابين”، “خليك ليا”، “بيلبقلك”، “الدلعونا”، “بعينك”، “يا جدع”، “تولّع”، كما غنت شارة المسلسل اللبناني كارميل.

وتفاعل جمهور موازين مع جميع أغنيات نوال القديم منها والجديد خاصىةً بعد غياب ست سنوات عن هذا المهرجان، ولكن من الواضح أن نوال الزغبي بإدارتها الفنية الجديدة تعتمد تكثيف الظهور الفني والإعلامي بعد حالة من الركود لسنوات، والفنان الحقيقي تبقى محبة الجمهور له كبيرة حتى ولو غاب لفترة.

ويضم برنامج الدورة السادسة عشر لمهرجان موازين ألمع نجوم الغناء في العالم العربي ومنهم جورج وسوف، نجوى كرم، ماجد المهندس، لطفي بوشناق، فارس كرم، تامر حسني، وغيرهم.