إقتصاد وأعمال :تهربات ضريبية بملايين الليرات .. ووضع عقوبات رادعة بحق المخالفين في الأسواق ..ومع اقتراب الشهر الفضيل سفرة رمضانية بأسعار منخفضة

إقتصاد وأعمال :تهربات ضريبية بملايين الليرات .. ووضع عقوبات رادعة بحق المخالفين في الأسواق ..ومع اقتراب الشهر الفضيل سفرة رمضانية بأسعار منخفضة

المشاركة السورية بمعرض الجزائر الدولي ومؤشرات لتعافي الإقتصاد السوري :
أكد السفير السوري في الجزائر الدكتور نمير وهيب الغانم أن مشاركة سوريا بمعرض الجزائر الدولي مؤشر على تعافي الاقتصاد السوري على الرغم من الصعوبات التي مر بها.

وبين الغانم خلال زيارته ومجموعة من أعضاء الجالية السورية للجناح السوري في المعرض ضرورة الاهتمام بنوعية المنتج السوري وجودته للمحافظة على مكانته في الاسواق الجزائرية ,لافتاً الى أن الاقبال الكبير للمواطنين الجزائريين على الجناح السوري ومنتجاته يجب ان يشكل حافزا للمنتج والعارض السوري للحفاظ على المنتج ونوعيته.

ودعا الغانم المشاركين إلى توظيف المشاركة السورية كمنطلق للترويج لمعرض دمشق الدولي بدورته القادمة وذلك من خلال تواصل التجار والصناعيين السوريين مع نظرائهم الجزائريين على اعتبار ان مهمة الترويج للمعرض لا تقتصر على الجانب الحكومي بل تستلزم ايضا تضافر جهود كل القطاعات العامة والخاصة في سوريا.

 


جامعات خاصة وشركات تجارية تتهرب من دفع ضرائب بملايين الليرات:
نظمت مديرية مالية دمشق ضبوطاً بوقائع تهرب من تسديد رسم الطابع على عقود ووثائق عائدة لجامعات وشركات تجارية خاصة، إضافة إلى ضبوط مختلفة لمحال بيع المشروبات الكحولية.

مصادر في مالية دمشق أكدت أن هناك حراكاً فاعلاً تقوم به دائرة الضرائب غير المباشرة لديها، وهي المسؤولة عن تحصيل رسم الطابع، أدى إلى اكتشاف وقائع تهرب من تسديد الرسم لعقود ووثائق محررة قيمتها بالليرة والقطع الأجنبي، كانت الجهات التي أبرمتها باشرت بتنفيذها من دون إعلام الدائرة المالية المختصة لتستوفي حق الخزينة من رسوم الطابع المترتبة عليها.

وبينت المصادر أن وزارة المالية ركزت اهتمامها مؤخراً على الجامعات الخاصة في القطر إلى جانب الشركات التجارية والمحال، التي تبيع سلعاً خاضعة لرسم الطابع المالي كمحال بيع المشروبات الكحولية التي تتابعها الدائرة المالية المختصة في مالية دمشق باستمرار، فصدرت أوامر إدارية عن وزير المالية تضمنت التدقيق في وثائق وعقود وبيانات عدد من الجامعات الخاصة، فكانت نتيجة عمل اللجان المكلفة بالتدقيق الكشف عن أكثر من واقعة تهرب من تسديد رسم الطابع من قبل ثلاث جامعات نظمت بحقها ضبوط بلغت قيمتها 12 مليون ليرة متضمنة الرسوم غير المسددة والبالغة 4 ملايين ليرة وغراماتها المعادلة لمثلي الرسم، مشيرة والحديث لـ«المصادر» إلى أن الدائرة المالية أجرت تسوية على تلك الضبوط المذكورة واستوفت مبالغ سجلت حوالي 7 ملايين ليرة.

أما فيما يتعلق بالمحال التي تبيع سلعاً يترتب عليها رسم الطابع المالي، فبينت المصادر أنه تم تنظيم ما يقارب 50 ضبطاً منذ بداية العام الجاري بحق محال تجارية تبيع المشروبات الكحولية، إلى جانب تنظيمها ضبوطاً بحق شركات تجارية أبرمت عقوداً بالقطع الأجنبي ولم تسدد رسم الطابع المترتب عليها للخزينة، وأحد تلك الضبوط المنظمة لعقد بلغت قيمته 20 مليوناً و 877 ألفاً و 302 يورو يترتب عليه رسم طابع مالي قيمته 167 ألف يورو، وغرامته بعد التسوية حوالي 116 ألف يورو أي ما يعادل 70 مليون ليرة، كذلك نظمت الدائرة المالية المختصة ضبطاً آخر بحق شركة تجارية يترتب عليه غرامة قيمتها 7 آلاف يورو بعد التسوية.

 

 


بنك الشام يرعى معرض سيرفكس لخدمات الشركات ورجال الأعمال:
تحت رعاية بنك الشام المصرف الإسلامي الأول في سوريا، وبحضور الدكتور سامر عبد الرحمن الخليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية وعددٍ من ممثلي السفارات المعتمدة بدمشق، انطلقت أعمال معرض “سيرفكس” الذي يستمر من 7 ولغاية 9 أيار 2017، في فندق داماروز بدمشق.

ويهدف معرض “سيرفكس” لخدمات الشركات ورجال الأعمال الذي تنظمه مجموعة مشهداني، يهدف إلى عرض منتجات الشركات عبر اللقاء المباشر مع رجال الأعمال والمستثمرين ومدراء الفعاليات الاقتصادية وأصحاب القرار والتعريف بها بشكل مباشر.

وتأتي رعاية بنك الشام لمعرض “سيرفكس” بهدف عرض المنتجات والخدمات المصرفية أمام الزوّار من رجال أعمال ومواطنين وكذلك أمام المؤسسات المشاركة في المعرض، وحول ذلك أكد السيد أحمد اللحام الرئيس التنفيذي لبنك الشام على اهتمام البنك جديّاً بالمساهمة بدعم الحركة الاقتصادية في سورية ليس فحسب عبر تطوير العمل المصرفي وطرح منتجات جديدة والتوسّع الجغرافي بل إلى جانب دعم المعارض والفعاليات الاقتصادية أيضاً، حيث ينظر بنك الشام إلى معرض “سيرفكس” بمثابة صلة وصل بين المصرف ورجال الأعمال لعرض الخدمات والمنتجات المصرفية مباشرةً، والاطلاع على آخر تطوّر أعمال الشركات في شتى القطاعات، وكذلك إيماناً من بنك الشام بأهمية هذه المعارض وما تمثله من قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقدّم فيها بنك الشام دعمه ورعايته لمعرض “سيرفكس” الذي يستقبل سنوياً مئات الزوّار.

 

قريباً.. وضع عقوبات رادعة بحق المخالفين في الأسواق :
تضع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدداً من فقرات القانون /14/ المتعلق بالعقوبات الرادعة بحق أصحاب الفعاليات والباعة الذين يحاولون الغش والاحتكار والبيع بسعر زائد، أو عدم الإعلان عن الأسعار على طاولة التعديل والتصويب في خطوة تهدف إلى ردع وتصويب خلل السوق وتجاوزات التجار والباعة.

ومع أولوية الرقابة التي تنتهجها أجهزة الوزارة لم يخفِ الوزير الدكتور عبد الله الغربي خلال اجتماع موسع للأسر التموينية في المحافظات الذي عقد في طرطوس بحضور المحافظ صفوان أبو سعدى خطط الوزارة لإقامة مجمعات تنموية في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص وحماة والسويداء، هدفها إنعاش الريف من خلال استلام المحاصيل الزراعية من الفلاحين بشكل مباشر وتوفير فرص عمل لأهالي الريف، حيث يتم حالياً التنسيق مع وزارة الزراعة لتأمين الأراضي اللازمة.

 

قيمة تداولات سوق دمشق 188ر4 ملايين ليرة والمؤشر ينخفض 92ر2 نقطة:
أغلقت جلسة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية اليوم على حجم تداول قدره 10676 سهما موزعة على 21 صفقة بقيمة إجمالية بلغت 188ر4 ملايين ليرة وانخفض مؤشر السوق 92ر2 نقطة عن الجلسة الماضية ليغلق على قيمة 01ر3112 نقطة وبنسبة تغير سالبة قدرها 09ر0 بالمئة.

وبينما سجلت الجلسة تداول أسهم سبع شركات لم يسجل سوى سهمين تغيرات على أسعارها عن أسعار اغلاق جلسة التداول السابقة حيث ارتفع سهم الشركة الأهلية للنقل بنسبة 91ر4 بالمئة وأغلق على سعر 25ر272 ليرة في حين انخفض سهم بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 54ر1 بالمئة وأغلق على سعر 44ر436 ليرة.

ولم تسجل أسهم البنك العربي وبنك الشام وبنك قطر الوطني وبنك البركة وبنك سورية والخليج أي تعديلات على أسعارها وأغلقت مساوية لأسعار إغلاق جلسة التداول السابقة في حين تم إيقاف سهم المجموعة المتحدة للنشر والإعلان و التسويق عن التداول لحين تزويد السوق بنسخة عن محضر اجتماع الهيئة العامة العادية للشركة كما تم تعديل السعر المرجعي لسهم بنك الشرق من 25ر194 ليرة إلى 75ر203 ليرات وذلك بنتيجة استيفاء الشروط الخاصة بالتعديل وفق أنظمة السوق.

 

الحكومة تدرس رفع رسوم بعض التراخيص :

دأبت لجنة يرأسها وزير المالية و في عضويتها عدد من معاوني الوزراء و المدراء دأبت منذ تشكيلها في آب من العام الماضي على دراسة و اقتراح تأمين واردات جديدة للجباية وبما لا يتعارض مع العملية التنموية الاقتصادية و الاجتماعية .

المقترحات التي خرجت بها حتى الآن يمكن أن تؤمن ايرادات تصل حتى 60 مليار ليرة ولكن سيكون مختلف تماماً عند تطبيق مقترحات اللجنة والتي قامت بتفصيلها في كل وزارة على حدا وبحيث يمكن رؤية خارطة طريق واضحة لجباية المطارح والرسوم المقترحة على انّ بعضها قد أخذ طريقه الى حيز التنفيذ فعلاً في حين ينتظر الطيف الأوسع خطوات تنفيذية و اجرائية وتشريعية بما يمكن معه إدخال المزيد من العائدات الى خزينة الدولة و حيث تتطلع الحكومة لتكون ضمن جهودها لدعم معيشة المواطن وتحسين دخله .

في هذه السطور سنورد مقترحات الجنة لرفع الرسوم المحددة في قانون الأسلحة والذخائر الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 51 لعام 2001 .

والمقترحات كانت برفع رخصة السلاح الحربي من 10 ألاف ليرة حاليا إلى 25 ألف ليرة .

رفع رخصة بندقية الصيد فوهة واحدة من 6000 ليرة إلى 25 ألف ليرة .

بندقية صيد فوهتين من 8000 ليرة الى 25 ألف ليرة .

بندقية صيد ثلاثة فوهات من 10 آلاف ليرة الى 75 ألف ليرة .

أسلحة التمرين من ألف ليرة إلى 5000 ليرة .

ترخيص محل إصلاح الأسلحة في مركز المدينة من 20 ألف ليرة إلى 150 ألف ليرة وخارج مركز المحافظة من 12 ألف ليرة الى 75 الف ليرة .

أما افتتاح محل لصناعة الألعاب النارية فاقترحت اللجنة رفعه من 10 آلاف ليرة الى 500 ألف ليرة و افتتاح محل اتجار بالألعاب النارية تم رفع الترخيص له من 50 ألف ليرة إلى 500 ألف ليرة.

في سياق آخر وضمن قانون المرور فقد تم اقتراح من قبل اللجنة بزيادة رسم منح إجازة السوق الخاصة إلى عشرة آلاف ليرة .

فهل تنجح الحكومة عبر لجنتها العتيدة بتحصيل حقوق الدولة ظلت تنتهك بقروش لسنوات طويلة و تنتزع صكوكاً قانونية تجعلها قادرة على تأمين إدارة أفضل لأملاكها وخدماتها بشكل ينتهي معه زمن البلاش .. معلوماتنا أنّ الحكومة ماضية في انتزاع وتصحيح بدلات الخدمات و العقارات و الأملاك التي تعود إليها لتصبح أقرب إلى الواقع و المنطق .

 


وزير المالية يكشف عن مجموعة قوانين جديدة ستصدر لاحقاً :
كشف الدكتور مأمون حمدان وزير المالية ورئيس اللجنة الاقتصادية في الحكومة عن دراسة مشاريع قوانين ستصدر لاحقاً حول قانون الجمارك والبيوع العقارية وكل ما يتعلق بالبنى التحتية، إضافة لقانون تحديث المصارف وأتمتتها، بحيث تحدث القوانين الجديدة تغيراً إيجابياً في المشهد الاقتصادي وتساهم إلى حد كبير في تهيئة بيئة عمل صحيحة وناضجة لمجمل القضايا والمشكلات التي تتعلق بالجانب الاقتصادي والمصرفي.
وأوضح أمين فرع حلب للحزب الرفيق فاضل نجار أن حلب ورغم كل ماعانته من تدمير وتخريب ممنهح من قبل الإرهاب إلا أنها تمتلك إرادة الحياة والبناء والنهوض مجدداً من خلال أبنائها الشرفاء الذين أصروا أن يعيدوا بناء منشآتهم ودعم الاقتصاد الوطني وهو ما يستوجب أن نقدم كل الدعم والاهتمام لهذه الشريحة لتقوى على إنجاز مشاريعها، وبالتالي عودة الإنتاج إلى كافة المعامل.
وبيّن محافظ حلب حسين دياب أن المحافظة وفور تطهير حلب من الإرهاب حرصت على تقديم كل الدعم المطلوب لإعادة الحياة إلى المناطق الصناعية وبدء دوران عجلة الإنتاج مؤكداً العمل على معالجة كافة مشكلات وهموم الصناعيين، وذلك من خلال التواصل المستمر مع الوزارات المعنية لإيجاد حلول سريعة وناجعة لمجمل ما يواجه القطاع الصناعي من تحديات.
وكان رئيس غرفة صناعة حلب فارس الشهابي قد استعرض ما يواجه القطاع الصناعي من هواجس ومشكلات مستعصية داعياً الجهات المعنية الاستجابة السريعة لمتطلبات النهوض الصناعي في حلب ومعالجة كافة المشكلات، خاصة ما يتعلق بآفة التهريب وتنظيم قانون استثماري صناعي جديد وحماية المنشآت الصناعية والبحث عن بدائل لعمليات الترفيق للمنتج المحلي.
كما طالب الصناعيون بتأمين الحراسة اللازمة لكافة المنشآت الصناعية وتسريع توقيع العقود بين المدينة الصناعية والجهات العامة وتوفير اليد العاملة والكهرباء ومادة الفيول الصناعي وتعويض المتضررين عن الآلات الصناعية المدمرة والمسروقة ومكافحة ظاهرة التهريب واستصدار قوانين صارمة بما يخص كافة التجاوزات القانونية التي تضرّ بالاقتصاد والصناعة وإصدار قوانين جديدة لتعديل الأسعار على الصناعات والمنتجات الدوائية ومكوناته.

 


وزير التجارة يكشف عن (سفرة رمضان) بأسعار مخفضة للمواطنين :
أكد وزير التجارة الداخلية عبد الله الغربي الحرص على الاستمرار بتوفير تشكيلة واسعة من المواد والسلع الغذائية الضرورية وخاصة سفرة رمضان تحت عنوان “رمضان كريم” تشمل: التمور والعصائر والرز والشاي والسكر، بأسعار مخفضة عما كانت عليه، مطالباً مديريات التجارة الداخلية الاستمرار بمراقبة الأسواق والتأكد من صلاحية المواد ومواصفات السلع المطروحة بالأسواق، والتصدي لكل من يحاول إحداث خلل بالأسواق. ودعا الغربي المواطنين لارتياد صالات المؤسسة السورية للتجارة لشراء السلع والحصول على المواد التموينية بأسعار منافسة ومواصفات جيدة.

أسعار العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية 14-05-2017

الدولار الأمريكي | شراء 538 – بيع 541

اليورو | شراء 586 – بيع 591

الريال السعودي | شراء 142 – بيع 144

الجنيه الاسترليني | شراء 687 – بيع 697