المشهد العراقي :الحشد الشعبي يقترب من الحدود السورية .. وقادمون يانينوي تعلن تحرير “حاوي الكنيسة” بالكامل

المشهد العراقي :الحشد الشعبي يقترب من الحدود السورية .. وقادمون يانينوي تعلن تحرير “حاوي الكنيسة” بالكامل

تمكّنت قوات الحشد الشعبي العراقي من القضاء على 50 إرهابياً من عناصر تنظيم داعش خلال عملية استعادة ناحية القيروان من سيطرة التنظيم، وحاصرت تسع قرى أقصى غربي قضاء تلعفر شمالي محافظة نينوى.

وأعلنت قيادة الحشد الشعبي في بيان عن انطلاق عملية استعادة ناحية القيروان التابعة لقضاء سنجار والقرى المحيطة بها أقصى غرب قضاء تلعفر من ثلاثة محاور رئيسية، وتفرعت إلى ستة محاور باتجاه القيروان بمشاركة 14 من ألوية الحشد وبإسناد طيران الجيش العراقي.

وتعدّ ناحية القيروان من أهم مراكز القيادة لداعش في نينوى بحسب بيان الحشد، وذلك لأنها تشكّل عقدة مواصلات مهمة بين تلعفر شرقا والبعاج والحدود السورية غربا، حيث تمكن الحشد الشعبي من محاصرتها بالكامل من الجنوب والشمال والشرق، استعدادا لاقتحامها في الساعات المقبلة.
من جانبه صرّح نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس: انطلقت عملياتنا الساعة الخامسة صباحا على محاور عدة… الهدف الانطلاق نحو الغرب باتجاه الحدود مع سوريا.

وفي ذات السياق أفاد العميد يحيى رسول المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة لوكالة الصحافة الفرنسية: تنفذ قوات الحشد الشعبي هذه العملية مسنودة بغطاء جوي من مروحيات عراقية. وتوقع أن تكون العملية سريعة لأن هناك انهيارات في صفوف داعش.
وتابع البيان..  القرى التي تم السيطرة عليها في محيط القيروان هي قرية تل حاجم شمالي القيروان، وقرية أم الشبابيط وقرية أم كيبرة في الجنوب الشرقي، وقرية سبايا خروش شرقا، وقرية سدخان شرقي القيروان، وقرية أبو لحاف شرقا مع محاصرة قرية بوثة جنوبا وتطويق قرية مهدي محل شمالا ومحاصرة قرية حيات شمالاً.

وأشارت قيادة الحشد الى مقتل 50 من تنظيم داعش، وتدمير سبع عجلات مفخخة وثلاث عجلات حاملة للأشخاص، وقتل من فيها بضربات طيران الجيش.

إلى ذلك أعلنت قيادة عمليات قادمون يا نينوى، السبت، عن تحرير منطقة حاوي الكنيسة بالكامل في الجانب الايمن لمدينة الموصل.

ونقل بيان لخلية الاعلام الحربي , عن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله القول ان” قطعات فرقة المشاة السادسة عشر حررت حاوي الكنيسة بالكامل وسيطرت على الضفة الغربية والضفة الجنوبية لنهر دجلة في الساحل الايمن لمدينة الموصل”.

وكانت قوات الحشد الشعبي قد أعلنت، اليوم السبت، من قطع الطريق الرئيسي الرابط بين ناحية القيروان وقضاء سنجار الواقعة ضمن المحور الغربي للموصل..

أمنياً .. أعلنت قيادة عمليات بغداد، اليوم السبت، عن القاء القبض على عصابة مختصة بخطف الاطفال والمتاجرة بالأعضاء البشرية.

وقالت القيادة في بيان لها ان “قوة مشتركة من جهاز الامن الوطني والفوج الثالث في اللواء السابع شرطة اتحادية بعملية نوعية تمكنت من خلالها من القاء القبض على عصابة خطف ومتاجرة بالأعضاء البشرية في حي الصحة ضمن منطقة الدورة”. وأضافت، انه “تم ضبط بحوزتهم طفلة حديثة الولادة كانوا يرومون بيعها”.

أما على الصعيد السياسي ,  دعت لجنة الامن والدفاع النيابية، السبت، النائبة عالية نصيف لتقديم ملفات الفساد التي حصلت عليها ضد مسؤولين في وزارة الدفاع الى اللجنة للتحقيق فيها وليس الاعلان عنها في وسائل الاعلام .

وقال مقرر اللجنة عبد العزيز حسن في بيان صحفي، أن “المعلومات التي أدلت بها النائب عالية نصيف الى وسائل الاعلام بوجود شبهات فساد ضد مسؤول في وزارة الدفاع خطيرة ويجب التحقيق فيها من قبل اللجنة المختصة”.

واوضح أنّ “النائبة ملزمة مهنيا لكونها قد اعلنت بها امام وسائل الاعلام بتقديم هذه الملفات الى اللجان المختصة للتحقيق فيها والتأكد من صحتها، وبالتالي احالة المسؤول المتورط الى القضاء لياخذ جزاءه”.