“عناق بين أحجار التكيّة السليمانية والكتب،في معرض الكتاب الهندسي الأول “

“عناق بين أحجار التكيّة السليمانية والكتب،في معرض الكتاب الهندسي الأول “

خاص لسوريا الإعلامية: راما العلي

 

تحت رعاية نقابة المهندسين بدمشق، يستمر المعرض الهندسي الأول بيومه الرابع على التوالي، واللذي بدأ في التكية السليمانية بدمشق تزامناً مع يوم الكتاب العربي السوري.

ويضم ﻋﺪﺩﺍً ﻣﻦ ﺍﻷﺟﻨﺤﺔ ﻟﻸﺩﻭﺍﺕ ﺍﻟﻬﻨﺪﺳﻴﺔ ﻭﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﻭﺗﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻄﺎﻗﺔ ﺍﻟﻤﺘﺠﺪﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﻭﺭﺷﺎﺕ ﻋﻤﻞ ﺛﻘﺎﻓﻴﺔ ﻭﻋﻠﻤﻴﺔ ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻋﺮﺽ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻮﺣﺎﺕ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻟﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻨﺎﻧﻴﻦ ﺍﻟﺘﺸﻜﻴﻠﻴﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻴﻦ.
يتضمن ﺍﻟﻤﻌﺮﺽ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻘﺎﻡ ﺗﺤﺖ ﺷﻌﺎﺭ “ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺳﻮﻥ ﺑﻨﺎﺓ ﺣﻘﻴﻘﻴﻮﻥ ﻟﻠﻔﻜﺮ ﺍﻟﻤﺘﻨﻮﺭ ﻭﺍﻟﺤﻀﺎﺭﺓ ” ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻌﻨﺎﻭﻳﻦ ﻭﻋﺸﺮﺍﺕ
ﺍﻷﺑﺤﺎﺙ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﺠﺰﻫﺎ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺳﻮﻥ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﺴﻨﻴﻦ ﻭﻫﻲ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﺧﻼﺻﺎﺕ ﺗﺠﺎﺭﺑﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ
ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺗﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻬﻨﺪﺳﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺟﻨﺎﺡ ﺗﺤﺖ ﻋﻨﻮﺍﻥ “ ﻣﺆﻟﻔﻮﻥ ﻣﻬﻨﺪﺳﻮﻥ .”

وفي حديث لهيئة الموسوعة العربية وهي إحدى الجهات المشاركة في المعرض، ذكر ماهر محمد مصطفى “شاركنا في المعرض ب 5 موسوعات، الموسوعة الشاملة وهي عبارة عن 24مجلد-الموسوعة الطبية وهي عبارة عن 15 مجلد إلى الآن-الموسوعة القانونية 7مجلدات كاملة-موسوعة الآثار-موسوعة العلوم والتقانات بالإضافة لبعض الكتيبات.

ومن المشاركات الغنية للمعرض مشاركة دار إقرأ بدمشق ودار اسطنبولي بحلب، حيث ذكر السيد ماهر عبد الحليم “أن هذه المشاركة بإشراف نقابة المهندسين مشاركة لطيفة غنية لرفد الثقافة السورية بيوم الكتاب العربي السوري، فكان تضافر جهود نقابة المهندسين مع اتحاد الناشرين السوري باب لبناء الإنسان والثقافة والمعرفة.”

تبقى هذه المبادرات نوراً يشق طريقه في عتمة ثقافة المجتمع، ليصل بنا لمجتمع مثقف واعٍ، وشموع لا تنطفئ للمعرفة.