زعيم حزب العمال البريطاني يعلن أنه قد يعلق مشاركة بريطانيا في الضربات الجوية لتحالف واشنطن إذا تولى رئاسة الوزراء

زعيم حزب العمال البريطاني يعلن أنه قد يعلق مشاركة بريطانيا في الضربات الجوية لتحالف واشنطن إذا تولى رئاسة الوزراء

أعلن جيريمي كوربين زعيم حزب العمال البريطاني اليوم إنه ” قد يعلق مشاركة بلاده في الضربات لجوية ” في إطار التحالف الاستعراضي الذي تقوده واشنطن في سورية إذا فاز بالانتخابات المقررة في الثامن من

حزيران وتولى رئاسة الوزراء.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا مع عدد من الدول الغربية تزعم أنها تحارب من خلاله تنظيم “داعش”الإرهابي في سورية في حين تؤكد تقارير إعلامية واستخباراتية أن ما يقوم به طيران هذا التحالف الذي يرفض حتى

الآن التنسيق الجدي والصادق مع الحكومة السورية في محاربة الإرهاب لم يحقق أي فعالية على الأرض.

وأكد كوربين في لقاء بثه تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية أن ” الحل  الوحيد في سورية سيكون حلا  سياسيا ” وقال.. ” أود أن أقول.. اسمعوا.. دعونا نجمع الناس حول الطاولة سريعا ومن سبل تحقيق هذا تعليق

الضربات الجوية”.

واستعرض كوربين مواقفه من قضايا الأمن والسياسة الخارجية مشيرا إلى إنه سيعيد النظر في سلاح الردع النووي البريطاني وأوضح أنه يعارض استخدام الأسلحة النووية.

وكان كوربين أكد في تصريحات سابقة أنه لايزال بإمكانه الفوز في الانتخابات العامة المبكرة وقال.. انه مرشح ” يناضل من أجل التغيير”  وأنه لن يلتزم بالقواعد ” التي وضعتها النخبة الفاشلة في السياسة والشركات” وسيتحدى التوقعات.

وانتخب كوربين زعيما لحزب العمال في 2015 ومرة ثانية العام الماضي بفضل الدعم القوي الذي يحظى به لدى أعضاء الحزب من القاعدة الشعبية إلا أن العديد من نوابه الوسطيين يعتقدون أنه لا يستطيع الحصول على تأييد عام واسع يحتاج اليه للفوز برئاسة الوزراء.