أوزيروف: سقوط قتلى نتيجة قصف “التحالف” مستودع مواد سامة لـ “داعش” في دير الزور يؤكد امتلاك الإرهابيين أسلحة دمار شامل

أوزيروف: سقوط قتلى نتيجة قصف “التحالف” مستودع مواد سامة لـ “داعش” في دير الزور يؤكد امتلاك الإرهابيين أسلحة دمار شامل

أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور أوزيروف أن سقوط قتلى نتيجة قصف “التحالف الدولي” مستودعا يحتوي مواد سامة لتنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور يؤكد امتلاك التنظيمات الإرهابية أسلحة دمار شامل.

وقال أوزيروف في تصريح نشره موقع روسيا اليوم إن هذه الأنباء تؤكد مرة أخرى ما كانت تقوله روسيا أكثر من مرة وهو أن المجموعات المسلحة في
سورية تمتلك أسلحة دمار شامل.

وأضاف أوزيروف أن الولايات المتحدة الآن في وضع حرج لأنها بحاجة إلى توضيح موضوع امتلاك المسلحين للأسلحة الكيميائية.

وكانت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أكدت في بيان لها سقوط مئات القتلى بينهم أعداد كبيرة من المدنيين نتيجة غارة لطيران “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة على مستودع ضخم لتنظيم “داعش” الإرهابي يحتوي كمية كبيرة من المواد السامة في قرية حطلة في تأكيد جديد على امتلاك التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيما “داعش” وجبهة النصرة للأسلحة الكيميائية وقدرتها على الحصول عليها ونقلها وتخزينها واستخدامها بمساعدة دول معروفة في المنطقة.

إلى ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية إرسال طائرات من دون طيار للتحقق من سقوط ضحايا من المدنيين نتيجة قصف طيران “التحالف الدولي” مستودعا لتنظيم “داعش” الإرهابي يحتوي مواد سامة في قرية حطلة بريف دير الزور الشرقي.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في تصريح نشره موقع روسيا اليوم.. إن الوزارة أرسلت إلى منطقة حطلة طائرات دون طيار للمراقبة الموضوعية ومتابعة الوضع هناك.

وتؤكد التقارير والمعطيات الميدانية حصول التنظيمات الإرهابية في سورية على أسلحة كيميائية عن طريق تركيا بتمويل قطري وسعودي حيث عثرت وحدات من الجيش العربي السوري في كانون الثاني الماضي على مواد كيميائية سعودية المصدر وهي عبارة عن كبريت وكلور ومواد أولية للحبيبات البلاستيكية من مخلفات التنظيمات الإرهابية في حلب القديمة.

وأطلقت التنظيمات الإرهابية قذائف تحوى غازات سامة على الأحياء السكنية في حلب أكثر من مرة خلال العام الماضي حيث استهدفت حيي الحمدانية وضاحية الأسد بالغازات ما أدى إلى إصابة 48 شخصا بحالات اختناق كما قامت بإطلاق غازات سامة على اتجاه منيان غرب مدينة حلب ما أسفر عن إصابة 8 أشخاص بحالات اختناق.