الرئيس الروسي يعتبر الضربة الأمريكية عدواناً ضد دولة ذات سيادة

الرئيس الروسي يعتبر الضربة الأمريكية عدواناً ضد دولة ذات سيادة

أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يعتبر الضربات الأمريكية ضد سوريا عدوانا ضد دولة ذات سيادة وانتهاكا للأعراف الدولية تحت حجج واهية.

 

وقال بيسكوف للصحفيين: “الرئيس بوتين يعتبر الضربات الأمريكية ضد سوريا عدوانا ضد دولة ذات سيادة وانتهاكا للأعراف الدولية تحت حجج واهية”.

وأكد بيسكوف أن “الجيش السوري لا يملك احتياطات من السلاح الكيميائي”، مضيفا أن “حقيقة تدمير جميع احتياطات السلاح الكيميائي للقوات المسلحة السورية تم تسجيله وتأكيده من قبل منظمة حظر السلاح الكيميائي”.

وأضاف بيسكوف “بوتين يرى أن التجاهل الكامل لحقيقة استخدام الإرهابيين للسلاح الكيميائي يعقد من الوضع بشكل كبير”.

وقال بيسكوف: “خطوة واشنطن هذه تسبب بضرر كبير للعلاقات الروسية-الأمريكية، التي من دون ذلك تعيش وضعا سيئا”، مضيفا “ويعتبر بوتين أن هذه الخطوة لا تقرب من الهدف النهائي في محاربة الإرهاب الدولي بل تعرقل إنشاء تحالف دولي لمحاربته…”.

المصدر : وكالة سبوتنيك الروسية