دراسة: مقاومة الأنسولين مرتبطة بتراجع الأداء المعرفي دراسة: مقاومة الأنسولين مرتبطة بتراجع الأداء المعرفي

دراسة: مقاومة الأنسولين مرتبطة بتراجع الأداء المعرفي دراسة: مقاومة الأنسولين مرتبطة بتراجع الأداء المعرفي

يرتبط ارتفاع مستوى السكر في الدم ومقاومة الأنسولين بالإصابة بالبدانة والخمول البدنى، فضلاً عن انخفاض سريع في الأداء المعرفي، وفقا لأحدث الأبحاث الطبية التي أجريت فى هذا الصدد.

توصلت الدراسة التى أجريت فى جامعة “نيويورك” الأمريكية أن كلا من مرضى السكر والأصحاء الذين يعانون من مقاومة الأنسولين يشهدون تسارعاً في الإدراك المعرفي في الوظيفة التنفيذية للذاكرة .
وشدد الباحثون في سياق النتائج المتوصل إليها أن هذه الحقائق تساعد على تحديد مجموعة من عوامل الخطر المتزايدة التي تعمل على مضاعفة التدهور المعرفي والحركي بين كبار السن ، موضحين إمكانية الوقاية من مقاومة الأنسولين ومعالجتها من خلال تغيير نمط الحياة وتبني نمط أكثر صحة مع تناول بعض الأدوية مع الانتظام في ممارسة الرياضة مع الحرص على اتباع نظام غذائي صحي متوازن مع مراقبة الوزن خاصة بين كبار السن .
يتم تشخيص مقاومة الأنسولين بالحالة التي تفشل فيها الخلايا في الاستجابة بشكل طبيعي لتمثيل هرمون الأنسولين، لتمنع المقاومة الخلايا والعضلات والدهون والكبد من امتصاص الجلوكوز بسهولة، لذلك يتطلب الجسم مستويات أعلى من الأنسولين لتمكن من إدخال الجلوكوز إلى خلاياه، وبدون كميات زائدة كافية من الأنسولين يرتفع مستوى الجلوكوز الزائد في مجرى الدم ليزيد فرص الإصابة بمرض السكر وغيره من الاضطرابات الصحية الخطيرة.