“داعش” ينقلب على نفسه في الرقة؟!

“داعش” ينقلب على نفسه في الرقة؟!

أعلن وزير الدفاع الفرنسي “جان إيف لودريان” أن المعركة لتحرير مدينة الرقة السورية من أيدي تنظيم “داعش” الإرهابي ستبدأ “خلال أيام”، كما نقلت “روسيا اليوم” عن مصادر خاصة أن “قوات سوريا الديمقراطية” بدأت باقتحام مدينة الطبقة ذات الأهمية الاستراتيجية في ريف الرقة الغربي.
أهمية الطبقة تكمن في كونها من بين المداخل الاساسية لمدينة الرقة، إضافة الى منبج التي يتمركز فيها الأكراد، بحسب الصحافي والمحلل السياسي “أمين قمورية”، الذي يلفت إلى أن  “الرقة باتت مطوقة من أكثر من مدخل من قبل الأكراد”. إلا أن للرقة وضعاً خاصاً فالعشائر العربية داخلها أعلنت مراراً أنها لن تسمح لأحد بدخول المدينة، لافتة إلى إنه إذا كان هناك عملية لتحرير المدينة من “داعش” ستتولاها هي.
“هناك تقارير اميركية عديدة تشير إلى إن الولايات المتحدة تفضل أن تخوض عملية تحرير الرقة العشائر العربية داخل المدينة أو العناصر العربية ضمن قوات سوريا الديمقراطية”، يقول قمورية شارحاً “تقوم قوات سوريا الديمقراطية بالسيطرة على محيط المدينة والقوات العربية تتوغل الى الداخل”.
يشير قمورية إلى أن الرهان الأن هو على العشائر العربية داخل الرقة التي ما زال بعض ابنائها ينتمي إلى “داعش”، “ففي حال اتخاذ قرار الحرب ستفضل هذه العشائر أن تتخذ بنفسها خطوة تحرير المدينة، هذا لا يعني أن داعش ستنقلب على نفسها لكن قسما كبيراً من العشائر التي تساند داعش اليوم ستنقلب عليه على مبدأ عدم السماح للأكراد  بالدخول الى المنطقة”.
يرى قمورية أن المعركة الأن ستتم في ريف الرقة “فمن المبكر اقتحام المدينة نظراً لتشابه الجو العام داخلها بمدينة الموصل، على الرغم من أن المعركة في الرقة ستكون أصعب لأنها المعقل الأخير “لداعش” ما سيجعله يستشرس في القتال”.

المصدر : وكالات