بوتين: قدرات الأسلحة الروسية وفاعليتها تتجلى في مكافحة الإرهاب في سوريا والشرق الأوسط

بوتين: قدرات الأسلحة الروسية وفاعليتها تتجلى في مكافحة الإرهاب في سوريا والشرق الأوسط

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن قدرات الأسلحة الروسية وفاعليتها وإمكانية الاعتماد عليها بصورة استثنائية تتجلى في مكافحة الإرهابيين في سوريا والشرق الأوسط بمجمله.

وقال بوتين خلال اجتماع للجنة التعاون العسكري التقني اليوم “إن استخدام الطيران ووسائل الدفاع الجوي المضاد في الظروف القتالية الفعلية تعود بخبرة ثرية جداً على قوام الطيارين والمهندسين الفنيين ورجال الدفاع الجوي وكذلك مصممي وصانعي المنتجات الحربية الروسية” معربا عن الشكر للمشاركين في الاجتماع على استجابتهم للملاحظات التي تنشأ في سير العمليات القتالية. وأوضح بوتين أن المعدات الحربية لا تستخدم بنجاح في العمليات القتالية فحسب بل وفي تحقيق الأهداف الإنسانية أيضا مشيرا إلى أنه تم بمنظومات نزع الألغام الحديثة إبطال مفعول المتفجرات في حلب وتدمر كما تم إبطال مفعول الأسلحة الكيميائية للإرهابيين.

لافتاً إلى أن المجمعات الطبية المتنقلة أظهرت فعاليتها أيضاً مثلها مثل نقاط التغذية الميدانية والوسائل الهندسية التي تساعد على استعادة الحياة السلمية داعيا إلى الاهتمام على الدوام بتحليل خبرة الاستخدام العملي للتكنولوجيات الدفاعية وتحسين أساليب التدريب العسكري.

وفي الإطار ذاته أكد الرئيس بوتين أن حجم الصادرات العسكرية الروسية ارتفع العام الماضي ليبلغ 15 مليار دولار.

واشاد الرئيس الروسي بالدور الممتاز الذي تقوم به المصانع الروسية للأسلحة في مواجهة المنافسين في السوق العالمية وأكد أن شركة طائرات الميغ والمجمع العسكري ألماز أنتي وشركة فيرتولوتي روسيي للمروحيات الروسية أثبتت قدرتها وجدارتها على الساحة الدولية .