لقاء سوريا الإعلامية مع منفذ عام حلب للحزب السوري القومي الاجتماعي

سوريا الإعلامية | عبد القادر :

الحزب السوري القومي الاجتماعي يعد أحد أكثرالاحزب نشاطا في الجمهورية العربية السورية و من الاحزاب التي قاتلت الى جانب الجيش العربي السوري في بعض المناطق ضد الارهابين و من اكثر الاحزاب التي دعمت السيد الرئيس بشار الاسد في حملته الانتخابية للولاية الدستورية، نستضيف اليوم منفذ عام حلب للحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية الرفيق محي الدين سلطان لنتعرف على سياسة الحزب و الأعمال التي سيقوم بها في الفترة القادمة كان لنا معه اللقاء التالي:

– الحزب السوري القومي الاجتماعي من أكثر الاحزب في الجمهورية العربية السورية الوطنية الفاعلة وماذا كان تأثير الحزب وماذا قدم خلال الازمة السورية على مستوى محافظة حلب ؟

نحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي مازلنا نعمل و نقدم وسنظل نقدم الغالي و النفيس لأجل هذا الوطن المعطاء، الوطن الام سورية الصامدة التي ناضلت و التي تناضل حتى هذه اللحظة، ونحن على مستوى محافظة حلب قمنا بـعدة نشاطات وطنية و هذا من واجباتنا الوطنية و مهما قدمنا الى الجيش العربي السوري و الشعب السوري يبقى قليل امام تضحياته ضد الارهاب الداعشي المدعوم اميركياً.

–  جميعنا يعرف ان انتماء سيادة وزير المصالحة الوطنية علي حيدر الى الحزب السوري القومي الاجتماعي وهو يعتبر من الممثلين للحزب هل كان لكم دور في المصالحات الوطنية التي تجري و التي جرت في حلب ؟

أؤكد لك عزيزي أن السيد وزير المصالحة الوطنية علي حيدر ليس من الحزب السوري القومي الاجتماعي وأن هذه المعلومة ترددت على مسامع عدة أشخاص وهي ليست صحيحة، السيد الوزير ليس له أي علاقة تنظيمية بالحزب السوري القومي الاجتماعي المرخص في الجمهورية العربية السورية. أما بالنسبة للمصالحات الوطنية فنحن نعمل دائماً وفق التوجيهات الصادرة من القيادة الحزبية في دمشق، والعمل دائماً يصب في مصلحة الوطن والمواطن.

1505357_868184729860858_3506917082671804985_n– رفيق محي الدين ما هو رأيك بموضوع التدخل العسكري الاميركي في سوريا؟

قولا واحدا نحن في الحزب السوري القومي الاجتماعي ضد هذا التدخل جملة وتفصيلا تحت أي ذريعة كانت ،ان تنفيذ القرار الدولي رقم 2170 والذي كانت أسبابه الظاهرة ضرب التنظيمات الإرهابية وعلى رأسهم “داعش” هي صنيعة مايسمى بالتحالف الدولي وعلى رأسه الولايات المتحدة الأميركية . فنحن ضد هذا التحالف الذي يتذرع بمكافحة الإرهاب وينتهك حرمة الأراضي السورية وقدسيتها دون تنسيق وموافقة حكومة الجمهورية العربية السورية . مهما كانت أسبابه الظاهرة محاربه الإرهاب “داعش”. ان الولايات المتحدة وباقي شركائها في التحالف الدولي والإقليمي “السعودية وقطر والبحرين والامارات والأردن وتركيا ” هي الدول التي سهلت ودربت ومولت وسلحت وفتحت فضائات إرهابية لاستهداف شعبنا السوري.

– رأينا بعض المقاتلين من الحزب السوري القومي الإجتماعي يقاتلون في عدة مناطق في سوريا ضد الإرهاب ولكن لم نجد هذا الانتشار الكبير لم ذلك؟

على العكس يا عزيزي نحن لدينا مقاتلين كثر في عدة أماكن و نحن كنا من أوائل من قام بـ الدفاع عن الوطن و الالتحاق بـالجيش العربي السوري و قتال الارهابين الذين قدموا الى سوريا يقومون لقتل السورين و تهجيرهم، كما قدمنا العديد من الشهداء منهم من دافع بالسلاح كالشهيد محمد حمامي ومنهم من استشهد نتيجة الاعمال الارهابية كالشهيدين د. عبدالله قيروز منفذ عام حلب والشهيد غياث عيسى.

–  سمعنا عن لقاء الاحزاب او ما يسمى حوار الاحزاب و انكم من الاحزاب المشاركة، ما هو هدفكم من المشاركة و ماهي متطلبات الحزب السوري القومي الاجتماعي من المشاركة ؟

نحن دعينا لملتقى حواري تحت عنوان “بالحوار.. نبني الغد” مع عدد من الاحزاب الوطنية والمنظمات الشبابية والطلابية في محافظة حلب للتأكيد على الثوابت الوطنية التي تتمثل بالرئيس والعلم والمؤسسة العسكرية والتراب الوطني والنشيد، حيث ستتم المشاركة ضمن ثلاث ورشات حوارية تتضمن اسس الحوار وتعريف عن المواطنة والانتماء ودور الشباب والمجتمع الاهلي في عملية الاصلاح، ونحن في هذا الملتقى هدفنا العمل من اجل الوطن و من اجل ترسيخ مبادئ وحدته و مقاومته ضد الارهاب الذي يتعرض له وطننا الحبيب سوريا و شعبنا الغالي الشعب السوري

–  سمعنا انه جرى عدة لقاءات بينكم و بين عدد من الرفاق في حزب البعث العربي الاشتراكي و الاحزاب الاخرى عن ماذا جرى اللقاء و هل تطرقتم لموضوع حوار الاحزاب؟

نعم لقد جرى لقاءات بيننا و بين الرفقاء الحزبين من الاحزاب الاخرى و فيما يخص حزب البعث العربي الاشتراكي نحن وحزب البعث في خندق واحد وعلى نفس الخط الوطني متكاتفين مع بعضنا و لا يوجد اي اختلاف بيننا فنحن حزبي مقاومة و هذا الامر صحي في وطننا و كانت لقاءاتنا ودية تطرقنا فيها للتأكيد على الثوابت الوطنية و القومية و التأكيد على سيادة الدولة السورية .

–  المراقبون السياسيون توصلوا الى قناعة انكم من الاحزاب المؤيدة جداً للسيد الرئيس بشار الاسد هل من الممكن ان تقوموا انتم الحزب السوري القومي الاجتماعي بـ الترشح الى الرئاسة ارجوا منكم اجابة صريحة؟

نحن و بصراحة نؤمن ان السيد الرئيس بشار الاسد رئيس الجمهورية العربية السورية هو القائد الاول للوطن و ان بفضله صمد الوطن و بقيت سوريا موحدة ضد الارهاب و ضد الفتنة التي احيكت عليها من قبل الغرب و اميركا و اسرائيل و اعوانهم في المنطقة و نحن كنا من الداعمين له في الانتخابات الرئاسية و بذلنا كل جهدنا فيها، و سنبقى معه صامدين ضد الارهاب فهو الامين والمؤتمن على النهج القومي والمقاوم للجمهورية العربية السورية وهو رمز وحدة التراب الوطني.

–  ماهو دور الحزب السوري القومي الاجتماعي في جامعة حلب في الوقت الحالي؟

توجهنا بعدة لقاءات مع الرفقاء الطلبة التابعين لـ منفذية حلب للحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية وأكدنا كما هو الحال دائماً بأنه سيتم العمل بشكل فاعل من أجل نشر الوعي والثقافة ومحاربة الفكر التكفيري الإرهابي المدعوم غربياً و خليجياً مع العلم اننا عملنا سابقاً في هذا المجال و قمنا بتصحيح المسار الخاطئ وتوعية عدد كبير من الشباب الطلبة في جامعة حلب.

– رفيق محي الدين في ختام لقاءنا رأينا في الفترة الاخيرة عدة مبادرات منها مبادرة للتبرع بـ الدم هل سيكون لكم اعمال خيرية ربما لدعم جرحى الجيش العربي السوري ؟

بالتأكيد نحن دائماً نقوم بعدة نشاطات وطنية على مدار العام لأننا نؤمن بأن الدماء التي تجري في عروقنا هي عينها ليست ملكاً لنا بل هي وديعة الامة فينا متى طلبتها وجدتها، وهناك نشاطات اخرى سوف نقوم بها منها زيارة جرحى ابطال الجيش العربي السوري الباسل في ثاني ايام عيد الاضحى المبارك وهذا واجب ولن نبخل في القيام باي واجب يطلب منا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.