طريق بري لنقل المساعدات الإنسانية إلى القامشلي

طريق بري لنقل المساعدات الإنسانية إلى القامشلي

أظهر محضر اجتماع لمنظمات إغاثة دولية نشر الاثنين 20 مارس/آذار أن الأمم المتحدة ستجرب طريقاً برياً جديداً لنقل المساعدات إلى مدينة القامشلي السورية. وأشارت المنظمة الدولية إلى أنها حصلت على موافقة مبدئية من الحكومة السورية لنقل المساعدات عبر الحدود من تركيا.

وأسقطت على مدينة القامشلي التي يسيطر عليها الأكراد مئات الشحنات من المساعدات عن طريق الجو من دمشق منذ يوليو/تموز الماضي، وتولى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة نقلها في ذلك الحين في إطار تحضيرات لاحتمال تدفق اللاجئين من معركة الموصل في العراق.

وجاء في محضر الاجتماع: “برنامج الأغذية العالمي والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين يعملان على إرسال مساعدات إنسانية برا على سبيل التجربة من دمشق أو حلب عبر منبج إلى القامشلي”.

وأضاف: “هذه ستكون المرة الأولى التي سترسل فيها وكالات الأمم المتحدة شاحنات إلى القامشلي مباشرة، قدمت الوكالتان طلبا إلى وزارة الشؤون المحلية السورية وتنتظران الرد”.

وتطلب الأمم المتحدة منذ أشهر أيضا إذنا بنقل المساعدات بالشاحنات إلى القامشلي من بلدة نصيبين التركية الحدودية، ونقل المساعدات جوا باهظ التكلفة وغير فعال مقارنة مع إرسال قافلة من الشاحنات.

وأشار مسؤول المساعدات الإنسانية التابع للأمم المتحدة في سوريا، إلى أن وزارة الخارجية السورية أكدت استعداد الحكومة للموافقة على استخدام المعبر بشرط الحصول على تصريح مماثل من الحكومة التركية .

 

وكالات