دعماً لإستقرار الكهرباء .. وصول 20 محولة استطاعة إلى سوريا

دعماً لإستقرار الكهرباء .. وصول 20 محولة استطاعة إلى سوريا

كشف وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي عن وصول 20 محولة استطاعة لدعم استقرار المنظومة الكهربائية، ورفدها ضمن محطات التحويل المتوقف استثمارها على وجود هذه المحولات، مشيراً إلى أن هذا التحرك إنما يأتي نتيجة الاهتمام الكبير الذي يوليه رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس لكافة القطاعات الاقتصادية والخدمية . دون استثناء لرفع جهوزية المنظومة والمحافظة على ديمومة العملية الإنتاجية والنهوض بها إلى المصاف الأفضل التي كانت عليه قبل الحرب الكونية التي تتعرض لها البلاد على عصابات الغدر والحقد والكراهية والإرهاب.‏

وأضاف وزير الكهرباء إن محولات الاستطاعة الـ 20 التي تم استيرادها (بموجب الخط الائتماني الإيراني) موزعة بين أربع محطات استطاعة كل واحدة منها 300 ميغا واط / توتر 400 كيلو فولت، وست محولات 230 كيلو فولت استطاعة الواحدة منها 125 ميغا واط، و10 محولات توترها 66 كيلو فولت استطاعة كل واحدة منها 30 ميغا واط.‏

وأوضح وزير الكهرباء أن الحكومة السورية ورغم العقوبات الاقتصادية الجائرة والظالمة ومن جانب واحد، مازالت تؤمن كل ما يحتاج إليه القطاع الكهربائي (توليد ـ نقل ـ توزيع) من مستلزمات وتجهيزات ومعدات شأنه في ذلك شأن مختلف القطاعات التي نالت ما نالته من حرق وتخريب وتدمير وسرقة على يد العصابات الوهابية التكفيرية المسلحة وإرهابهم الأسود الذي لم يميز بين البشر والحجر والشجر، وعليه تعمل وزارة الكهرباء وبجهود وخبرات سورية بامتياز بإجراء تبديل الحمايات الترددية بشكل دوري في المحطات بما يخدم سلامة الشبكة الكهربائية وضمان تحقيق العدالة وفق الظروف التشغيلة لشبكة الكهرباء، وإيلاء الصيانات الدورية لخطوط التوتر العالي الأهمية الكبرى لما لها من دور كبير في الحفاظ على المنظومة الكهربائية، وتوصيف الأضرار التي لحقت بالمنظومة الكهربائية للعمل على إعادة تأهيلها، ومتابعة العمل نحو الأفضل بالرغم من المفرزات الحالية للحرب التي يتعرض لها الوطن وفي ظل الظروف والإمكانيات المتاحة.‏

وحول الدعم الحكومي المقدم للقطاع كشف وزير الكهرباء أن الحكومة عملت خلال العام الماضي 2016 على رفد المنظومة الكهربائية بـ مليون و500 ألف طن من مادة الفيول لتوليد الطاقة بقيمة تصل إلى 225 مليار ليرة سورية أي ما يعادل 625 مليون ليرة سورية يومياً.‏

وزير الكهرباء أشار إلى أن الوزارة مستمرة في استكمال تنفيذ المشاريع المباشر بها وتنفيذ المشاريع الجديدة ذات الأولوية بالإضافة لمشاريع الاستبدال والتجديد التي تؤدي لرفع أداء ووثوقية عمل المنظومة الكهربائية وتحسين خدمة المشتركين وتخفيض الفاقد من خلال الاعتمادات الملحوظة للوزارة والمقدرة بـ 44,7 مليار ليرة سورية لتنفيذ أعمال متعلقة باستكمال المشاريع المباشر بها ومشاريع جديدة في مجال توليد ونقل وتوزيع الكهرباء وتخفيض الفاقد الفني والتجاري ومكافحة الاستجرار غير المشروع، وكذلك متابعة إجراءات الإعلان والتعاقد لتنفيذ مجموعة من مشاريع المحطات الكهروضوئية والمزارع الكهروريحية، وكذلك تنفيذ مشاريع ريادية لتطبيقات الطاقة المتجددة كضخ المياه باستخدام اللواقط الكهروضوئية وتركيب لواقط كهروضوئية على أسطح المدارس والمباني الحكومية.‏