قوى الأمن الداخلي في حلب تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات وتعيد عدداً من السيارات المسروقة لأصحابها

قوى الأمن الداخلي في حلب تلقي القبض على عصابة لسرقة السيارات وتعيد عدداً من السيارات المسروقة لأصحابها

في إطار الجهود الحثيثة من الجهات المعنية في حلب لتعزيز حالة الأمن والأمان ألقى عناصر قوى الأمن الداخلي القبض على عصابة مؤلفة من 11 شخصا من بينهم 3 نساء تقوم بسرقة السيارات وأعادت عددا من السيارات المسروقة إلى أصحابها.

وبين محافظ حلب حسين دياب خلال لقائه المواطنين الذين أعيدت لهم سياراتهم أن المحافظة حريصة على تعزيز حالة الأمن والأمان والقضاء على كل أشكال الجريمة مع الاستمرار بعملية البناء والإعمار لإعادة نبض الحياة إلى مدينة حلب.

ونوه المحافظ بالجهود التي تبذلها قوى الأمن الداخلي في حلب في قمع الجرائم بمختلف أنواعها داعيا المواطنين للتعاون مع الوحدات الشرطية والجهات المختصة عبر الاسراع بالإبلاغ عن أي جريمة أو مخالفة لما لذلك من دور كبير في القبض على المجرمين.

 

من جانبه ذكر قائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي أنه تم “تفعيل جميع الأقسام والوحدات الشرطية في الأحياء الشرقية للمدينة” إضافة إلى تكثيف الدوريات والتحري الدائم لمنع الجرائم والقبض على المجرمين حيث “تم إلقاء القبض على 11 من لصوص السيارات واستعادة 19 سيارة حتى الآن”.

وقام محافظ حلب بتكريم الضباط والعناصر الذين شاركوا في التحقيق والقبض على اللصوص تقديرا لجهودهم المبذولة.

وأشار المواطن عبد المعطي دسوقي إلى أن سيارته سرقت من أمام منزله في حي سيف الدولة فبادر على الفور لإبلاغ الشرطة وخلال 48 ساعة اعيدت له سيارته بينما نوه أحمد سلطان بسرعة تحرك الشرطة وهو ما أدى لإعادة سيارته المسروقة في زمن قياسي.

ولفت عدد من المواطنين إلى أن الإجراءات المتخذة من الجهات المعنية أسهمت في تعزيز الأمن والأمان في جميع أحياء المدينة موجهين الشكر لكل الجهود المبذولة من المحافظة وقيادة الشرطة للحفاظ على سلامة وأمان المواطنين.

واعترف أفراد العصابة بقيامهم بسرقة العديد من السيارات في مدينة حلب خلال الفترة الماضية مشيرين إلى أنهم كانوا ينفذون سرقاتهم ليلا ومن ثم ينقلون السيارات إلى حماة وبيعها بأسعار زهيدة.