بحث إنشاء محطة كهرباء في اللاذقية عبر شركة صينية

بحث إنشاء محطة كهرباء في اللاذقية عبر شركة صينية

التقى وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي بوفد من شركة/باور تشاينا/ الصينية المختصة بتنفيذ محطات توليد الطاقة الكهربائية، وذلك لبحث التعاون حول إنشاء محطة لتوليد الكهرباء في المنطقة الساحلية في محافظة اللاذقية بإستطاعة 600 ميغا وات “مفتاح باليد “.

وتطرق خربوطلي إلى العلاقات التاريخية المميزة التي تربط بين سورية وجمهورية الصين الشعبية شعباً وحكومة مشيداً بالموقف الرسمي للحكومة الصينية في مساندة سورية ضد الحرب الظالمة التي تتعرض لها، وخاصة في المحافل الدولية ،آملاً في زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين وخاصة وأن هذا المشروع يعد خطوة هامة في تعزيز التعاون بين البلدين، مؤكداً استعداد وزارة الكهرباء لتقديم التسهيلات وتذليل الصعوبات، مع العمل على تنفيذ المشروع بالمرونة المطلوبة وتسهيل عمل الشركة لإنجاح هذا التعاون لما فيه الفائدة للبلدين .

من جهته عبر الملحق الصيني عن رغبة حكومة بلاده في تشجيع التعاون الاقتصادي بين البلدين، كما أكد ممثلوا شركة باور تشاينا انفتاحهم للتعاون على أعلى المستويات خلال المناقشات التي تمت لتوضيح التفاصيل المهمة للمشروع بين المجتمعين وسبل التنفيذ والتمويل.

وأبدى ممثلوا الشركة رغبتهم بالتعاون في مشاريع إنشاء محطات لتوليد الكهرباء جديدة مستقبلية والمشاركة في إعادة الاعمار بعد انتصار سورية في حربها ضد الإرهاب , معبرين عن ثقتهم بنهوض سورية مماتتعرض له.

ويأتي التعاون ضمن استراتيجية وزارة الكهرباء في إطار سعيها لتطوير المنظومة الكهربائية والحصول على أفضل التكنولوجيا والتقانات الموجودة لتلبية زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية وانطلاقا من الدعم الحكومي لزيادة قوة المنظومة الكهربائية .