مفاعلات نووية روسية في سوريا… هل ستصبح حقيقة ؟!

مفاعلات نووية روسية في سوريا… هل ستصبح حقيقة ؟!

يستعد العسكريون الروس المتمركزون في مركز الصيانة التقني للسفن الروسية في مدينة طرطوس السورية للبدء بعمليات تحديث ذلك الموقع تماشياً مع الاتفاق الموقع مؤخراً بين الجانبين الروسي والسوري.

وبدأ الروس الاستعدادات الضرورية لعمليات القادمة لمركز صيانة السفن حتى نهاية العام الحالي 2017 بحسب ما أعلنه، اليوم السبت، فيكتور أوزيروف رئيس لجنة الدفاع في المجلس الاتحادي الروسي.
وقال أوزيروف، بحسب موقع سبوتنيك بالفرنسية: بدأنا أعمال الاستكشاف لمد خطوط الأنابيب… كما بدأنا في إعداد العقود اللازمة للتوقيع مع الجانب السوري، ولذلك فإن العديد من البعثات سوف يتم إرسالها إلى الشركات السورية. كما بدأنا فعلياً عملية دعم رصيف الميناء وببناء مواقع مؤقتة لخدمات الأمن الخاصة للمباني الدائمة.

ووفقاً للاتفاقية فإن تحديث قاعدة طرطوس سيستمر ختى نهاية العام 2018 أو 2019.

ووقعت كل من سوريا وروسيا أواخر كانون الثاني/يناير اتفاقية مدتها 49 سنة يقضي بتوسيع مركز الصيانة الروسي للسفن الحربية الروسية في طرطوس… ويعتبر هذا الاتفاق الاول من نوعه لروسيا مع دولة أجنبية من دول العالم الثالث. ومن المحتمل أن نرى في آن معاً 11 مبنى حربي روسي في سوريا ومن بينها قد نرى مفاعلات نووية. بحسب الموقع المذكور.