ساعات ثقافية لـ “نادي شام للقراء”

ساعات ثقافية لـ “نادي شام للقراء”

لـسوريا الإعلامية | ظلال الفلاح
كما عودنا نادي شام للقراء بإقامة فعالياته الثقافية الاجتماعية الهادفة، عقدت الفعالية الثالثة عشر من “ساعات ثقافية” بكافيه لافييت في المالكي بدمشق.
والتي تضمنت عدة فقرات , البداية كانت مع فقرة من  الأسئلة والأجوبة التي لا تنتمي لبعض حيث أثارت حماس الجمهور ونوبة من الضحك.
ويناقش نادي شام في كل فعالية كتابا يقرأ قراءة جماعية وقد كان حظ هذا اللقاء رواية “وبعد” للكاتب غيوم ميسو حيث تم عرض أفكار الرواية وملخص عنها مع مناقشة الحضور بآرائهم حولها.
أما عن مشاركة تشارلي شابلن في اللقاء الذي مثل دوره سرمدي صافية بأداء احترافي.
تبعه الشاعر نضال خليفة بإلقاء عذب القصائد على مسامع الحضور.
كذلك تطرقت  الفقرة الخاصة  بـ”اليوم العالمي للمرأة” الموافق الثامن من آذار لأخذ مقتطفات من آراء وأفكار الجمهور حول المرأة.
أما مكتبة نادي شام التبادلية المخصصة لإعارة الكتب مجاناً فقد قدمت مسابقة تمحورت أسئلتها حول النادي ونشاطاته قدمت معها جوائز للفائزين.


ولأول مرة طرح النادي فقرة ” عبر عن نفسك” التي تتيح 7 دقائق مساحة لتمكين أي فرد  من التعبير عن أي تجربة يراها ملهمة و تستحق العرض و قد بدأت التجربة الأولى بالفعل ضمن اللقاء وغاية الفكرة التعلم من تجاري الآخرين واستقاء الالهام في الحياة الاجتماعية.
كذلك انطلقت فقرة “أفكار تستحق النشر” التي تتيح عرض الأفكار والمعلومات المهمة لمن يجد نفسه قادرا على عرضها والتحدث بطلاقة في الشروح عنها.
واختتمت الفعالية بفقرة مسرحية ذات مضمون اجتماعي ساخر هادف مثلها عدد من الفريق التنظيمي للنادي الذي دربهم وشارك معهم المدرب حسام غزيل ومثلها الأعضاء لمى العضل ومحمد غرير ومرح اللحام وبتول اللحام وعبد الرحمن الدللي والذي كتب نص اللوحة أصالة عثمان.
و تخلل اللقاء أربع فقرات غنائية قدمها كل من “جودي صابوني” و “مرح اللحام” و “محمد المصري” و “رفاه جابرة”.
يذكر ان نادي شام للقراء مبادرة ثقافية شبابية تطوعية تهدف إلى نشر الثقافة والقراءة في المجتمع.