اليأس … أسطورة سورية

بقلم: حيدر مصطفى
علي : أنا رحت لعنده و خبرني أنه في أمل , لميس : عم أدرس و عم اشتغل عحالي بس ما شكله في أمل , سلام : أنا اشتغلت و تعبت عحالي درست و لهلق ما لقيت فرصتي وشكلي ما رح لاقي بهالبلد .. محمود : أنا ما وراي حدا من وين لوين بدك ياني صير الشي اللي بحلم فيه .. وهكذا الكثير ..
في بلد اسمه سورية , اليأس موجود بداخل معظم شبابه, إذا بحثنا بماورائيته المسببة , قد تكتشف العديد من الأسباب المقنعة , الوصول يتطلب الكثير , قد يتطلب واسطة و أموال طائلة , مقدرة .. يتسائل أحد الشبان ؟؟ المقدرة على ماذا و يجيب على سؤاله !! يقول : المقدرة على إثبات الوجود .. و يكمل في التساؤل و الإجابة …!!!
كيف تثبت وجودك متحديا الواسطة ؟ متاهة !!
كيف تصل إلى مبتغاك متحديا الظروف الحياتية ؟ يلزمك الثقة !!
الثقة بماذا .. الثقة بنفسك .. الثقة بمجتمعك .. ثقة مجتمعك بك , ثقة الكون بك , ثقة الأرض بك .. الخ ..
كيف تكون أو لا تكون , كيف تخلق ذاتك متحديا ..
يبدو أن هذه البلد تعاني من أزمة ثقة ؟؟
من الطبيعي أن تجتهد على نفسك لتكون , و تخوض معارك كي تكون موجود وتثبك ذلك , أن تكون واثق من نفسك هو ما قد يدفعك لتحدي كافة المصاعب , الأزمة الأكبر هي كيف تكسب الثقة المجتمعية من قبل مجتمع كمجتمعنا السوري ..
الأساطير تقول :
عليك أن : تكون صادق ( الآخرين ينظرون إلى ثقتك بنفسك )
كيف أقنع مجتمع بأني صادق وهو لا يعتمد على الصدق في تفاعلاته اليومية , هل أمثل , هل استمر في العراك , كأننا نبحث في مستنقع ضحل عن سمكة زينة ..
فيما لو كنت صادق و عبرت عن تصالحك مع ذاتك إلى أبعد حد , قد يخرج أحدهم أو مجموعة ليعتبروك غريبا أو صاحب تفكير غريب ..
كيف انت تشعر بذاتك ؟ , كيف ترى نفسك و مستقبلك ؟ , وكيف تتعامل مع المواقف الحياتية ! هي آخر هموم المجتمع , لا يمكن التعميم بأن كل فرد من هذ المجتمع مهتم بذاته ولا يأبه للآخرين , لأن مجتمعنا هو الأكثر عشوائية في التداخل الغير عقلاني وفي كل ما هو غير مجدي أو يقدم منفعة ..
يقول الخبراء عليك أن تكون مغرورا لنفسك لكن لا تظهر , أعمل على التحدي بتصميم دون الإعلان عن ذلك , لا تظهر انهزاميتك ! .. هل أنهزم في غرفتي وحيدا ؟ ما المخرج ؟ كيف اكسب ثقة الآخرين ..
الحلول : أن لا أكذب .. امتنع عن الكذب على مجتمع قائم على الحيلة .. سأصبح ذاك الشخص الغريب أو من يصفوه بالدرويش .. هنالك عوامل عديدة تؤثر فعلا في حجم الثقة التي تكتسبها من المحيط .
تقول إحدى الأساطير : يجب أن تمتلك القدرة على الحديث بشكل مقنع أكثر أمام الجمهور .. هنا السؤال : هل يستمع إلي هذا المجتمع ؟
من المهم أن تتصرف بثقة أن تدرب نفسك على ثقتك بذاتك و تعمل على إبراز ما لديك لكسب ثقة المجتمع !!

عراقيل دون حلول واقعية :
نعود إلى حيث بدأنا , الواسطة !! تثبت الوقائع أن الواسطة هي واقع محتم علينا , يمكن تحطيمه بطريقة واحدة ومن الممكن أن لا يحطم : الإصرار ثم الإصرار العمل على الذات تطوير الذات إثبات الموجودية بأي وسيلة أو طريقة استغلال الفرص الإقناع و الإقتناع بأنك الشخص الأفضل !! اقتحم المعارك مع المجتمع مع المؤسسات لا تيأس , لا تتكل على الآخر ..
المال .. التهميش , الإبعاد , الكذب , الخذلان .. الخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.