الزركلي وسفريان .. فن عابر للأجيال في أوبرا دمشق

الزركلي وسفريان .. فن عابر للأجيال في أوبرا دمشق

شهد مسرح الدراما في دار الأوبرا بدمشق أمسية جمعت عازف البيانو غزوان الزركلي وعازقة الكمان أنوش سفريان، تناغما فيها بتقديم مؤلفات لروبرت شومان وادوارد غريغ وأوجن ازابي وكارين خاتشادوريان.

الزركلي المولود عام 1954، تشارك مع سفريان المولودة عام 1991، تاركين للموسيقا نفسها أن تظهر كم هو الفن عابر للأجيال.

الأمسية الموسيقية الكلاسيكية التي أحياها الفنانان وصفت بـ”الشغف تارة وبالحيوية والحركات المعتدلة والسريعة تارة أخرى”، حسب الوكالة السورية للأنباء سانا.

وسيقدم الزركلي سلسلة حفلات في دمشق ومشتى الحلو خلال زيارته القصيرة إلى سورية، فهو مقيم في ألمانيا. حيث أسس معهدا لتعليم البيانو إلى جانب تدريسه في كونسيرفاتور “فرانز ليست” العالمي. وكان قد أسس في المعهد العالي للموسيقى بدمشق صفا خاصا للأداء.

أقام الزركلي أمسيات عزف منفرد في أكثر من 23 بلدا. ونال العديد من الجوائز العربية والعالمية، كما أنه لم يتوقف عن تدريس الموسيقى في سوريا وخارجها منذ عام 1985.

أما سفريان فقد بدأت العزف على الكمان في معهد صلحي الوادي بدمشق، وعزفت في عدة فرق منها الأوركسترا الفليهارمونية السورية وأوركسترا طلاب المعهد العالي للموسيقى، ونالت العديد من الجوائز، فيما سافرت إلى ألمانيا قبل ثلاثة أعوام لتكمل دراستها بالتخصص على آلية الكمان في الكونسيرفاتور نفسه الذي يدرس فيه الزركلي.