روسيا تدرس إمكانية ” قطع الإنترنيت ” في حالة الحرب

at

تعتبر الإنترنيت إحدى الوسائل المهمة في حياتنا و التي أصبح من الصعب الاستغناء عنها تحت أي ظرف من الظروف بالنسبة للكثير من الأشخاص, لكن هناك البعض ممن يفكرون بشكل مغاير, حيث أشارت الأنباء القادمة من موسكو أن السلطات الروسية تدرس إمكانية ” قطع الإنترنيت ” في حالة الحرب أو الاضطرابات الداخلية.
و أشارت الصحيفة الروسية (Vedomosti) أن الرئيس الروسي(فلاديمير بوتين) سيعقد في بداية الأسبوع القادم اجتماعا للمجلس الأمني من أجل مناقشة هذا الأمر, و سيضم هذا الاجتماع مسؤولين كبار بالإضافة إلى مزودي خدمات الإنترنيت في البلاد و غيرهم و تنص الخطة الجديدة للحكومة الروسية على أنه و في حالة وقوع روسيا في حرب أو تعرضها لتظاهرات كبيرة أو اضطرابات داخلية فإنه سيتم قطع شبكة الإنترنيت العالمية و تعويضها بشبكة روسية موازية.
و تحاول السلطات الروسية بهذه الخطة تقوية قبضتها على شبكة الإنترنيت في البلاد مما يسمح لها بالتحكم فيها في حالة الحرب أو الإضطرابات و التحكم في محتوى الشبكة في هذه الحالات, من جهة أخرى فقد أشار أحد الموظفين الكبار في إحدى شركات الإنترنيت في البلاد للجريدة أن روسيا لا تود قطع الشبكة عن المستخدمين و إنما فقط تود تأمين فضائها الرقمي خصوصا مع العقوبات الإقتصادية الأخيرة على البلد.
و للتذكير فإن هناك عددا من الدول التي تمتلك شبكات إنترنيت وطنية كدولة إيران, كوريا الشمالية و الصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.