فتح باب التوزيع لكميات الاحتياطي من مادة البنزين في محطات الوقود بالسويداء

فتح باب التوزيع لكميات الاحتياطي من مادة البنزين في محطات الوقود بالسويداء

وافقت لجنة المحروقات الفرعية بالسويداء خلال اجتماعها اليوم على فتح باب التوزيع لكميات الاحتياطي من مادة البنزين والبالغة 2000 ليتر في كل محطة وبمعدل 20 ليتراً لكل سيارة وذلك بهدف معالجة الإزدحام في الطلب على المادة بحيث توزع كل محطة مادة البنزين لنحو 100 سيارة. كما وافقت اللجنة على السماح لفرع المحروقات ببيع اسطوانات الغاز المنزلي الحديد معبأة وإلغاء القرار السابق للجنة ببيعها فارغة وذلك في ظل توفر مادة الغاز وإنتاج كمية تتراوح بين 6 و 7 آلاف اسطوانة يوميا في معمل تعبئة الغاز بفرع محروقات السويداء.

وأكد محافظ السويداء عامر إبراهيم العشي أن الطلب على مادة البنزين سيشهد “انفراجا مع وصول الطلبات المخصصة للمحافظة مساء اليوم والبالغ عددها 9 طلبات” وأن الازدحام الذي شهدته محطات الوقود خلال الأيام الماضية سببه التأخير في وصول طلبات البنزين للمحافظة من المصدر.

لافتاً إلى أنه يتم تأمين الكميات اللازمة من مادة المازوت لتنفيذ الخطة الزراعية خاصة لمحصولي القمح والحمص وأنه سيتم تخصيص 10 طلبات لصالح اتحاد الفلاحين لاستكمال تنفيذ الخطة الزراعية وبمعدل طلب يوميا خلال الأيام العشرة القادمة.

وأوضح رئيس اتحاد فلاحي المحافظة إحسان جنود أن الاحتياج الفعلي لاستكمال عمليات زراعة محصول القمح والحمص يبلغ نحو 477 ألف ليتر وتم لغاية تاريخه توزيع 260 ألف ليتر من مادة المازوت على الفلاحين.

من جانبه أشار مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ثائر سعيد إلى أنه تم وضع 9 طلبات من مادة المازوت في عدد من المحطات بمدن /السويداء وشهبا وصلخد وقرية العفينة وبلدة المشنف/ ومحطة على طريق عام دمشق/السويداء بهدف تأمين حاجة السيارات العاملة على المازوت من المادة بموجب البطاقة الذكية مبينا أن الباصات والسرافيس العاملة على خطوط النقل بالمحافظة يتم تأمين احتياجاتها بشكل دائم من المحروقات.

يذكر أن لجنة المحروقات الفرعية بالسويداء قد وافقت خلال اجتماعها الماضي على تشكيل لجنة لدراسة منح رخص تعبئة الغاز للحالات الخاصة من المواطنين وتزويد عدد من الجهات العامة بكميات من مادتي المازوت والبنزين لزوم العمل.

 

سانا