عبداللهيان : الأمم المتحدة لم تقم بأي خطوة إيجابية للحد من جرائم الإرهابيين في سوريا

عبداللهيان : الأمم المتحدة لم تقم بأي خطوة إيجابية للحد من جرائم الإرهابيين في سوريا

أكد المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن منظمة الامم المتحدة لم تقم بأي خطة ايجابية للحد من جرائم الجماعات الارهابية في سوريا.
وأعرب عبد اللهيان خلال استقباله في طهران اليوم الاثنين، حسين راغب الحسين نائب رئيس لجنة المصالحة الوطنية في مجلس الشعب السوري، عن آسفه للهجمات الارهابية ضد المدنيين العزل والنساء والاطفال المحاصرين في بلدتي الفوعة وكفريا، مؤكدا عزم الجمهورية الاسلامية الايرانية الجاد في التصدي للجماعات الارهابية بالمنطقة وتقديم الدعم لسوريا، وأضاف أن منظمة الامم المتحدة لم تقم بأي خطوة ايجابية للحد من جرائم الجماعات الارهابية في سوريا.
من جانبه قدم النائب في مجلس الشعب السوري عرضا للأوضاع المؤسفة والمتأزمة لبلدتي الفوعة وكفريا، وقال ان الشحة الشديدة للوقود والادوية والمواد الغذائية قد خلقت وضعا مقلقا لسكان هاتين البلدتين.
وقدم احصائية للشهداء خاصة النساء والاطفال في الفوعة وكفريا قائلا، انه وبسبب الهجمات الواسعة ومحاصرة البلدتين بصورة كاملة من قبل الجماعات الارهابية لا تتوفر امكانية الامداد والاغاثة وللأسف ان الحكومة التركية لا تساعد في فتح معبر ارسال المساعدات الانسانية الى اهالي البلدتين.
وأعرب نائب رئيس لجنة المصالحة الوطنية في البرلمان السوري عن اسفه لصمت المجتمع العالمي ازاء جرائم الجماعات الارهابية في سوريا وقال، ان المنظمات الدولية وحقوق الانسان لم تقم ازاء جرائم الجماعات الارهابية بأي اجراء انساني لمساعدة اهالي البلدتين.