موسكو تدعو لتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية ومشاركة الأكراد في مفاوضات جنيف

موسكو تدعو لتشكيل وفد موحد للمعارضة السورية ومشاركة الأكراد في مفاوضات جنيف

قال ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسية، إن موسكو تأمل في أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا للمفوضات، مشددا على ضرورة مشاركة الأكراد في المفاوضات في جنيف.
وأوضح بوغدانوف، في تصريح صحفي، الاثنين 27 فبراير/شباط، أن موسكو تبحث يوميا مع دمشق مسائل ذات طابع سري بما في ذلك إنشاء “مناطق آمنة”.

وقال بوغدانوف للصحفيين إننا نعول على تشكيل وفد موحد للمعارضة، “لأن الجميع جاء إلى هنا في نهاية المطاف لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254. ولذلك، فإن الهدف المشترك واضح ومفهوم، لكن كما أفهم فإن كل وفد لديه بعض الفروقات الدقيقة بخصوص تفسير هذا القرار”.

كما أعرب الدبلوماسي الروسي عن أمله في أنه “ستكون هناك اتصالات اليوم بين مجموعة “الرياض” و”موسكو” للمعارضة السورية.

وتشارك في مفاوضات “جنيف- 4” ثلاثة وفود من المعارضة السورية، وما يميز هذه الجولة عن سابقاتها هو الحضور القوي للمعارضة السورية المسلحة، إذ تم إدراج ممثلي الفصائل المشاركة في نظام وقف إطلاق النار على قائمة أعضاء وفد المعارضة “الأساسي” المتكون من 22 شخصا.

ولذلك، لم يعد هذا الوفد محصورا بما عُرف سابقا باسم “منصة الرياض”، أي الهيئة العليا للمفاوضات التي شكلتها “قائمة الرياض” للمعارضة السورية.

ويضم الوفد الحالي المشترك ممثلين عن الائتلاف الوطني السوري والهيئة العليا للمفاوضات وفصائل المعارضة المسلحة المشاركة في وقف إطلاق النار، ساري المفعول منذ 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويترأس الوفد عضو الائتلاف الوطني نصر الحريري، فيما تم تعيين محمد صبرا كبيراً للمفاوضين.

كذلك يشارك في هذه الجولة من المفاوضات وفدا ما يعرف بمنصتي “موسكو” و”القاهرة”، فيما كانت مصادر في الأمم المتحدة قد ذكرت في وقت سابق أن الهيئة العليا للمفاوضات أصرت على اعتبار وفدها الممثل الوحيد للمعارضة، وإشراك الآخرين كـ”مستشارين وخبراء”.

تجدر الإشارة إلى أنه تم استبعاد حزب الاتحاد الديمقراطي، و”منصة بيروت” التي تشكلت مؤخرا، و”منصة حميميم” التي أطلق عليها هذا الاسم تيمنا بقاعدة حميميم الجوية، حيث ترابط مجموعة القوات الجوية الروسية.

المصدر: وكالات