وزير التجارة: مفاجآت كبيرة خلال الأشهر الثلاثة القادمة وفي رمضان

وزير التجارة: مفاجآت كبيرة خلال الأشهر الثلاثة القادمة وفي رمضان

قال الدكتور عبدالله الغربي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك: إن الـ500 مليون ليرة التي قدمتها رئاسة مجلس الوزراء للمؤسسة السورية للتجارة هي مخصصة لشراء 250 ألف صندوق وذلك لتسويق منتجات الفلاحين من البطاطا والخضر والتفاح والحمضيات.

وأضاف الغربي: إن الشركة باتت تمتلك 1500 صالة يمكنها أن تستوعب كميات كبيرة من منتجات الفلاحين، مؤكداً أن تجربة الدمج خطوة مهمة جداً وبدأت بإعطاء نتائج ملموسة خلال حوالي شهر عليها وأن الحديث عن دمج مؤسسات الحبوب والمخابز والمطاحن هو غير دقيق, فالمشروع هو إعادة هيكلة هذه المؤسسات حيث يكون لها إدارة واحدة وإدارة مالية واحدة أيضاً وليس كما يشاع حالياً.

واوضح أنه سيكون هناك مفاجآت كبيرة خلال الثلاثة أشهر القادمة وفي شهر رمضان المبارك.

جاء ذلك خلال افتتاح صالة جديدة للمؤسسة السورية للتجارة في مدينة صافيتا وتفقد صالتي طرطوس الأولى والثانية بعد إعادة ترتيبهما وذلك بحضور المحامي صفوان أبو سعدى محافظ طرطوس والمهندس عمار محمد المدير العام للمؤسسة وبعض المعنيين في المحافظة.

من جانبه أكد محافظ طرطوس أهمية التوسع في افتتاح صالات جديدة لما لذلك من أثر كبير في تدخل الشركة الايجابي في السوق وتقديم مواد وسلع بأسعار مناسبة ومنافسة.

بدورة المهندس عمار محمد مدير المؤسسة السورية للتجارة أكد أن موضوع التوسع في افتتاح صالات جديدة هو من أولويات المؤسسة مشيراً إلى أن باكورتها كانت افتتاح صالة جرمانا التي باعت في اليوم الثاني لافتتاحها سلفاً بأكثر من 4 ملايين ليرة وان العمل لن يتوقف هنا بل سنجد في القريب صالات جديدة كما أكد أن الدوام في هذه الصالات يبدأ من الثامنة صباحاً وحتى السادسة مساءً.

بعد ذلك ترأس الغربي اجتماعاً للأسرة التموينية في طرطوس وعلمت «تشرين» أن الغربي ومدير عام المؤسسة السورة للتجارة زارا مقرات المؤسسة في منطقة أبو عفصة «الخزن» سابقاً ووجد الكثير من الإهمال وان هناك الكثير من المواد منتهية الصلاحية.. وأخرى مهملة…

المصدر: تشرين