من الفائز اليوم في برنامج أراب أيدول؟، تأخير في حفل جورج وسوف في مصر ومشاكل مع الصحافة، النار تندلع مجدداً بين فله الجزائرية ولطيفة التونسية

من الفائز اليوم في برنامج أراب أيدول؟، تأخير في حفل جورج وسوف في مصر ومشاكل مع الصحافة، النار تندلع مجدداً بين فله الجزائرية ولطيفة التونسية


كارلا بطرس من الشخصيات المهمة في مسلسل الهيبة حيث تجمعها قصة حب بتيم حسن “جبل” حيث تؤدي دور فتاة تدعى “غادة” وهي طبيبة أسنان في منطقة “الهيبة” وهي سيدة مستقيمة وراكزة جداً لديها فتاة صغيرة، و”غادة” مغرمة بـ “جبل” الذي سيعيش صراعاً داخلياً بين عليا “نادين نسيب نجيم” التي ستصبح زوجته مع تطورات أحداث المسلسل وغادة حبيبته، إضافة إلى أن أحداث المسلسل ستتصاعد لتشهد صراعاً بين نادين وكارلا على تيم حسن.

 


تشارك الفنانة ميسون أبو أسعد في مسلسل ترجمان الأشواق (عن فيلم كتبه محمد عبد العزيز ويعيد بشّار عبّاس كتابته كمسلسل تلفزيوني، وإخراج عبد العزيز نفسه، وإنتاج المؤسسة العامة)، وتلعب دور راقصة شرقية لم يسبق أن لعبته سابقاً، وهنا ستقف عند قوانين المؤسسة وهي تمنع مثلاً استقدام مدرب رقص شرقي، ومع ذلك تستعين أبو أسعد بمدرب، وتقتطع من أجرها لمصلحة السوية الفنية للدور والعمل، النقطة تحسب جذرياً لها.
يروي العمل سيرة مجموعة ثلاثة أصدقاء يساريين، افترقوا في منتصف تسعينيات القرن الماضي، أحدهم تحول إلى التصوف، والثاني بقي وفياً لمبادئه، والثالث هاجر إلى خارج البلاد، وفي ظل الحرب التي تعصف بسوريا سيعود الأخير من الخارج ليبدأ رحلة بحث عن ابنته المفقودة، ويستعيد خلال رحلته هذه صداقاته القديمة وذكرياته، ويعيد اكتشاف نفسه والبلاد من جديد.
العمل من بطولة من أكبر نجوم دراما السورية: وهم عباس النوري، وغسان مسعود، وفايز قزق، بالإضافة إلى أبو أسعد، ودفعة جديدة من المواهب الشابة، سينطلق التصوير خلال الأيام القليلة القادمة وعرضه في رمضان المقبل 2017.

 


أطلق النجم اللبناني وليد توفيق ألبوماً وطنياً بعنوان “فلسطين” يضم مجموعة من أبرز أعماله الوطنية التي قدمها خلال مشواره الفني للشعب الفلسطيني، وصدر عن المكتب الإعلامي للنجم العربي هذا البيان الصحفي:
“تضامناً مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في استعادة أرضه وحقه المغتصب، أطلق النجم العربي وليد توفيق ألبوماً وطنياً جديداً بعنوان فلسطين يضم مجموعة من أبرز أعماله الوطنية التي قدمها طوال مسيرته الفنية نصرة للشعب الفلسطيني، ويضم الألبوم ٧ أغنيات هي “صوت الحجر، الناصرة ،شمس الأحرار، فكوا الحصار، من حقي، يا أرضي، آه زينب”. ويؤكد النجم العربي وليد توفيق من خلال طرحه لهذا العمل التزامه على مدار مسيرته الفنية بدعم القضايا الوطنية في الوطن العربي والذي يعتبره واحداً من أهم الرسائل الساميه للفنان العربي أينما حلّ”.
بعد هذه الخطوة الفنية الوطنية من النجم العربي، عدة تساؤولات تطرح نفسها، لماذا لم يقدم أغنية وطنية جديدة عن فلسطين، وما السبب في عدم تقديمه أغنية مختلفة كلاماً ولحناً تتناسب مع التطورات التي شهدتها فلسطين في الآونة الأخيرة، لماذا هذا التوقيت بالذات إختاره وليد توفيق من أجل إعادة طرح أغنياته الوطنية عن فلسطين بألبوم واحد، وهل يستغل وليد توفيق القضية الفلسطينية من أجل تعويم نفسه فنياً بعد إخفاق ألبومه الأخير، والسؤال الأهم لماذا لم يركز على دعم أغنيات ألبومه الأخير الذي شهد فشلاً على صعيد الترويج والتسويق وغاب الدعم عنه وعدم تحقيقه للإنتشار والنجاح المرجو منه؟

 


يقوم النجم سعد رمضان في جولة فنّيّة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة في الفترة القريبة القادمة يقيم خلالها حفلات غنائية يلتقي خلالها الجاليات العربيّة.
إلى جانب ذلك، يحصد سعد في الفترة الراهنة نجاح أغنيته المنفردة الجديدة تحت إسم “عم نام عالواقف” الّتي سجلت نسبة مشاهدة تعدّت المليون و 900 ألف مشاهدة ما بين تطبيق “أنغامي” و موقع “يوتيوب”.
كان من المفترض أن يبدأ الحفل الساعة 8 مساءً، لكن إدارة الحفل أبلغت الموجودين أن الحفل لن يبدأ قبل الساعة العاشرة، لتكون الإنطلاقة الفعلية للحفل الساعة 12 صباحاً بعرض Fire Show لأحمد مختار وسامي يوسف، تلاه فقرة الخدع البصرية مع مصطفى برجاوي.

 


الفنانة اللبنانية نيكول سابا صعدت على المسرح الساعة الواحدة والنصف صباحاً بعد أن قدّمتها الإعلامية راندا جبر واصفةً إياها بالموهبة التي أتت من لبنان، لتشعل نيكول المسرح بمجرد ظهورها، وسألت في بداية الحفل إذا كان يوجد جمهور لبناني بين الحضور من أجل رقص الدبكة.
نيكول قدّمت العديد من أغنياتها وأغنيات من الزمن الجميل نذكر منهم “أنا طبعي كده”، و “حبيبي يا عيني” و “يا بنت السلطان” و “تحت الشباك” و “شكلك عامل عاملة” و”التوتوني” و “براحتي” و “يا دلع” و “يانا يانا” و “حرمت أحبك”. وختمت سابا بأغنية “ليل عيوني” بطلب من الجمهور الذي رقص الدبكة، وشكرت نيكول الجمهور والمنظمين وتمنت للحضور سهرة سعيدة مع سلطان الطرب جورج وسوف، معربةً عن سعادتها بتقديمها حفل إلى جانبه.
عند الساعة الثانية والنصف صباحاً أطل سلطان الطرب جورج وسوف بترحيب كبير من الجمهور لدرجة أنّ البعض حاول الصعود على خشبة المسرح، وقد طالبهم الوسوف مراراً خلال الحفل أن يجلسوا في أماكنهم. وقدم الوسوف أجمل أغنياته كـ “صابر وراضي” “خسرت كل الناس” “نستني باليوم واليومين” و “كده كفاية”، وكان الجمهور من شدّة حماسه يردد عبارة ” 1 2 3 وسوف يا حياتي”، ومن كثر التدافع بين الجمهور، قام الوسوف بشلح سترته وأهداها لأحد معجبيه.
الوسوف أمتع جمهوره المصري المتعطش لصوته بعد غياب 15 عاماً عن إحياء الحفلات في مصر، وبقي لأكثر من ساعتين يطربهم بأجمل أغنياته التي رددها معه الجمهور، وبقي واقفاً طيلة هذه الفترة رغم وضعه الصحي.
جورج وسوف لم يجري أي حوار إلاّ مع مقدمة الحفل راندا جبر لصالح قناة MBC، كما كان غاضباً من محاولات التصوير معه ولم يتواجد أهل الصحافة لأن الحفل تم بيعه لصالح مؤسسات إعلامية معينة.

 


ساعات قليلة ويكشف اسم الفائز بلقب “محبوب العرب” في الموسم الرابع من برنامج اكتشاف المواهب “اراب آيدول” الذي يعرض على شاشة “MBC”. ويتنافس 3 مشتركين على اللقب وهم الفلسطيني يعقوب شاهين، اليمني عمار العزكي والفلسطيني أمير دندن.
من الواضح ان لكل واحد من المشتركين جمهور كبير يدعمه ويسانده حتى وصل إلى المرحلة الأخيرة من المنافسة، وعملياً لكل واحد من المشتركين الثلاثة حظوظ كبيرة في الفوز باللقب وهي شبه متقاربة.
ورغم ذلك هناك من يرجح فوز اليمني عمار العزكي بسبب وجود مشتركين فلسطينيين في المنافسة ما سيؤدي إلى انقسام أصوات الجمهور الفلسطيني بين أمير ويعقوب، ولكن ماذا عن جمهور الدول الأخرى كالسعودية والامارات ومصر وتونس والجزائر وغيرها ؟
بعيداً عن أرقام التصويت التي لا تعلمها إلا المحطة، هناك ارقام أخرى يمكن أن تكون مؤشراً جديّا على نسبة تأييد كل مشترك. فمواقع التواصل الاجتماعي تعكس ولو جزئياً جمهور كل مشترك.
واذا نظرنا إلى “تويتر” مثلاً نجد أن اليمني عمار العزكي متقدماً على منافسيه بعدد متابعين يصل إلى 25 ألف تقريباً، يليه يعقوب بـ 15 ألف متابع وأخيراً أمير دندن مع 9 الاف متابع.
أما الحساب الرسمي لبرنامج “أراب آيدول” على موقع الفيديوهات “يوتيوب” فيظهر منافسة شرسة بين عمار ويعقوب بحيث تحقق الفيديوهات التي تعود اليهما نسبة مشاهدة مرتفعة ومتقاربة ويليهما أمير دندن. في المرحلة الأولى من البرنامج كانت أغاني عمار تحصد أعلى نسبة مشاهدة ولكن في المراحل الأخيرة نلاحظ تقدم ملحوظ لإطلالات يعقوب شاهين.
ولكن ما رأي المواهب التي تتنافس في الحلقة الأخيرة من البرنامج ومن يعتبر نفسه متقدماً على الأخرين ؟ وما هو تأثير وجود مشتركين من دولة واحدة في النهائي ؟ وما هي الخطوة الاولى التي سيقوم بها كل مشتركة بعد البرنامج لتحقيق الاستمرار؟
أمير دندن يقول: “أرى أن وصولي أنا ويعقوب إلى نهائي أراب آيدول لا يقلل من حظوظ أي واحد منا بالفوز باللقب، كل واحد منا لديه جمهوره والناس الذين يحبونه. ولا مانع من أن يكون اللقب لمشترك فلسطيني هذا العام”.
وعن المشترك الذي ينافسه أكثر على اللقب، يجيب أمير: “نحن الثلاثة في منافسة واحدة وكل واحد منا لديه حظوظه وجمهوره، من هنا لا يمكنني أن أقول أن أحدهما ينافسني أكثر من الآخر”.
أما الخطوة الاولى التي سيقوم بها بعد فوزه باللقب، فيقول: “أفكر طبعاً بتسجيل أغاني جديدة وتصويرها على طريقة الڤيديو كليب، وسأركز أكثر على وضع خطة واضحة وأهداف لأحقق استمراريتي في مجال الفن”.
يعقوب شاهين يقول: “وصول فلسطينيين إلى النهائي لا يقلل من حظوظ أي مشترك في الفوز باللقب لهذا الموسم، فوجودنا في هذه المرحلة المتقدمة من البرنامج سببه الجمهور الكبير الذي يدعمنا ويصوت لنا وهو من اوصل فلسطينيين إلى نهائي “أرب آيدول”. وهذا شرف كبير لي واتمنى أيضاً التوفيق لأمير وعمار”.
وعن المشترك الذي ينافسه أكثر على اللقب، يجيب يعقوب: “أنا أعتبر أن أمير وعمار ينافسانني على اللقب وبشراسة أيضاً”.
أما عن الخطوة الأولى التي سيقوم بها بعد فوزه باللقب ليحقق استمراراً في مجال الفن، فيقول: “أول خطوة ستكون حفلاً فنيا في بلدي فلطسين، ثم سأباشر البحث عن أغنية منفردة تحمل هوية جديدة ليعقوب شاهين وتبرز صوته بشكل أكبر للجمهور، وأتمنى أن أقوم بعدها بجولة فنية تتضمن دول المنطقة والعالم”.
اليمني عمار العزكي يرى أن وجود فلسطينيين في النهائي لا يزيد كثيراً من حظوظه بالفوز ويقول: “وجود أمير ويعقوب بالمنافسة على اللقب يعني وجود فلسطينيين قويّان جداً وهذا ليس غريباً على فلسطين التي تقدم دائماً مواهب أصواتها ممتازة، والجمهور الفلسطيني يثبت دائماً أنه موجود وبقوة وأكبر دليل فوز الفنان محمد عساف بالموسم الثاني من البرنامج، وجودهما معي في النهائي يشكل تهديداً كبيراً لأنهما يتمتعان بصوتين قويين ومميزين ولكنني بالمقابل واثق جداً بجمهوري المميز الذي اعتمد عليه للفوز باللقب”.

 


أطلق الفنان اللبناني ناجي الأسطا أغنية “الغرام” عبر قناته الرسمية على احد مواقع الإنترنت.
وتعاون أسطا مع الملحن جوزيف جحا، والموزع الموسيقي باسم رزق، من كلمات جنى روحانا، ميكس وماستيرينغ إيلي بربر، تصوير شربل بو منصور، ڤيديو غرافيكس علي المولى.
وكان أسطا قد أكد أن الأغنية مختلفة عما قدّمه سابقاً وتقدّمه بشكل جديد، وسيصوّرها على طريقة الفيديو كليب في بيروت، مع المخرج فادي حداد.
يُذكر أن أسطا أحيا حفلاً فنياً في دبي بمناسبة عيد الحي، ومن المقرر أن يقوم بجولة حفلات في أكثر من مكان.

 


انتهت المطربة أسماء المنور من وضع اللمسات الأخيرة على أغنية جديدة تحمل عنوان “عندو الزين” والتي ستطرحها قريباً في سوق “الكاسيت” بعدما جرى تصويرها مؤخراً بالفيديو كليب بالمغرب، وهي أغنية من اللون “الشعبي” المغربي الذي يلقى الإقبال كثيراً من طرف عشاق هذا اللون الغنائي، كتبها سمير الموجاري ولحنها المهدي موزيان.
و صورت المنور أغنيتها بالدار البيضاء بعد أن أنهت كل الترتيبات المتعلقة بالألبوم الغنائي الجديد الذي تعتزم طرحه خلال الأسابيع القليلة المقبلة .

 


كشف الفنان فريد غنام خريج برنامج “ذا فويس”، عن مشاركته في الدورة المقبلة من مهرجان “موازين إيقاعات العالم” الذي سيقام في الفترة ما بين 12 و 20 من شهر مايو المقبل.
وقال غنام إن حفله سيكون في “منصة سلا” التي اعتادت في كل دورة أن تحتضن حفلات نجوم الغناء المغربي من رواد وخريجي برامج المسابقات الغنائية في العالم العربي الذين أصبحوا اليوم يحملون مشعل تجديد الأغنية المغربية.
ويأتي إعلان غنام عن مشاركته في مهرجان موازين، في وقت يعيش فيه نجاح الدويتو “زيدي قولي” الذي جمعه بالفنانة مادلين مطر.
من جهة ثانية، انضم الفنان محمد عساف خريج برنامج “أراب أيدول” في نسخته الثانية إلى قائمة نجوم موازين هذه الدورة.
وتعد هذه ثاني مشاركة لعساف ضمن فعاليات مهرجان موازين، الذي يسعى باستقطابه سنوياً لكبار نجوم الغناء العربي الحفاظ على توهجه كمهرجان ببعده العربي والعالمي.
وتشرف إدارة المهرجان على إنهاء جميع الترتيبات المتعلقة بالعقود النهائية للفنانين العربوالأجانب المشاركين في الدورة المقبلة لتفادي الاعتذارات والارتباك في مواعيد تنظيم الحفلات.

 


يبدو أن الحرب ستندلع من جديد بين الفنانة فلة الجزائرية والفنانة لطيفة التونسية، إذ قامت فلة بفتح النار على لطيفة “كلامياً” خلال الحلقة التي ستعرض غداً على شاشة الـ MTV من برنامج “الحلقة الأخيرة”، مع رجا ناصر الدين ورودولف هلال.
ورداً على تصريح هاجمت به لطيفة فلّة، الأخيرة سترد بطريقة مثيرة للجدل مستخدمة عبارات غير لائقة لوصف الفنانة التونسية، ما ينذر بردود أفعال سلبية في الصحافة، وتساؤلات عدة عمّا إذا كانت لطيفة ستستخدم نفس أسلوب فلة، أم أنها ستعتمد سياسة التجاهل.
يذكر أن الخلاف بين النجمتين يعود إلى سنوات طويلة، حيث تتهم فلة الفنانة لطيفة بأنها وراء سجنها في مصر وإخراجها من القاهرة

 


أشارت وكالات أنباء تركية أن الممثلية التركية النجمة بيرين سات والمعروفة في العالم العربي بإسم “فاطمة” تعيش قصّة حبّ مع شاب سوري في مدينة حلب الأمر الذي أثار بلبلة في صفوف الجمهور ومحبّيها.
وفي التفاصيل فقد أكدت المعلومات أن الشاب السوري يدعى أحمد ياسين وهو نجل أحد أكبر رجال الأعمال في مجال الصناعة الذين نقلوا معاملهم من حلب إلى تركيا وأكملوا عملهم هناك بعد إندلاع الحرب السورية.
هذا وأفادت بعض المواقع التركية أن بيرين سات شوهدت مع الشاب السوري في سيارة حديثة جداً في مدينة إسطمبول، بعد أن تناولا العشاء في أحد أهم المطاعم على البوسفور.
من ناحيتها، إلتزمت بيرين سات الصمت حيال الموضوع ولم يصدر عن المكتب الإعلامي الخاص بها وحتّى الساعة أيّ تصريح لنفي هذه الأخبار أو تأكيدها، خصوصاً أنّها متزوّجة من الفنان كنعان دوغلو منذ العام 2014.

 


كرّمت جامعة هارفرد الأميركية النجمة ريهانا المعروفة بأغانيها الناجحة وملابسها الجريئة، باختيارها “شخصية العام” في المجال الإنساني.
وقال مدير مؤسسة “هارفرد س”، آلن كاونتر: “بفضل عملها الخيري شيدت مركزاً لعلم الأورام وللطب النووي متطوراً جداً لتشخيص أمراض السرطان، ومعالجتها في مستشفى كوين إليزابيث في بريدجتاون في باربادوس”.
ووضعت المغنية برنامجاً يهدف إلى تغطية القسط الجامعي لطلاب من منطقة الكاريبي يأتون إلى الولايات المتحدة للدراسة. وهي تدعم أيضاً الجهود الهادفة إلى تحسين وصول الفتيات إلى العلم في الدول النامية.
وأضاف كاونتر: “لكل هذه المبادرات الخيرية وعمليات تشارك أخرى، اختار الطلاب في مؤسسة هارفرد تكريم ريهانا بمنحها جائزة شخصية العام 2017 في المجال الإنساني”.

 


بأمر من الأطباء وبسبب حملها، اعتذرت المغنية الأميركية بيونسيه عن الغناء في مهرجان كوتشيلا الموسيقي الذي يقام في كاليفورنيا في نيسان الحالي.
لكن منظمين قالوا في بيان إن المغنية البالغة من العمر 35 عاما والتي تنتظر توأمين ستكون المغنية الرئيسية في المهرجان خلال عام 2018.
وقال بيان شركة “غولدن فويس” المنظمة للمهرجان وشركة “باركوود انترتينمت” التي تملكها بيونسيه انه “في أعقاب نصيحة من أطبائها بتقليل نشاطها في الشهور المقبلة قررت بيونسيه ألا تشارك بالغناء في مهرجان كوتشيلا فالي ميوزيك أند أرت لعام 2017”.
وكان من المقرر أن تكون بيونسيه المغنية الرئيسية في المهرجان السنوي في صحراء جنوب كاليفورنيا بين 15 و 22 نيسان. ولم يتضح من سيحل محلها.

 

لـسوريا الإعلامية | شارل عبدالعزيز