بوتين : وحدة الأراضي السورية أمرٌ ينبغي الحفاظ عليه

بوتين : وحدة الأراضي السورية أمرٌ ينبغي الحفاظ عليه

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن أمله في إحراز تقدم في المحادثات السورية السورية في جنيف مشدداً على ضرورة ألا يكون هناك أي تدخل خارجي لدى حل الأزمة السورية .

ونقلت وكالة سبوتنيك عن بوتين قوله أمام ضباط أسطول الشمال الروسي الذين شاركوا في مهمة مكافحة الارهاب قبالة السواحل السورية.. “لقد ألحقتم خسائر فادحة بالمجموعات الارهابية الدولية وقواعدهم ومخازن ذخيرتهم وبناهم التحتية وهو ما أسهم في تهيئة الظروف لأول اجتماعات (ناجحة) بين الحكومة السورية والمجموعات المسلحة في العاصمة الكازاخستانية أستانا”.

وتابع بوتين: “آمل كثيراً أن هذه العملية التي اتسمت لأول مرة بالطابع العملي على ارض واقعية ثابتة ستتطور وتستمر خلال مباحثات جنيف اليوم”.

وشدد بوتين على ضرورة عدم التدخل في الشؤون الداخلية السورية قائلا: “علينا ألا نضع أمامنا هدفا بالتدخل في الشؤون السورية الداخلية ونحن لا نقوم بذلك.. وعملنا يتمثل في مساعدة السلطات الشرعية على تحقيق الاستقرار وتوجيه ضربات حازمة ضد الإرهاب”.
وأضاف بأن “وحدة الأرض السورية أمر ينبغي الحفاظ عليه، لكن ليس الجميع يعتقد ذلك، ذوبان الجليد الطافئ يبدو أنه أمر بات يقلق الكثيرين”.

كما أشار الرئيس الروسي إلى “أن البحارة الروس نفذوا مهمتهم في ظروف صعبة تعاكس جهودنا لمكافحة الارهاب الدولي حيث لم نتلق المساعدة من قبل أولئك الذين يسمون بشركائنا وقد تم تنفيذ الكثير من المهمات للمرة الاولى في سير تلك الحملة ومنها استخدام معدات قتالية حديثة ولا أقصد بذلك استخدام الطائرات من طراز ميغ 29 بنسختها البحرية فحسب بل وايضا استخدام الاسلحة عالية الدقة”.

ولفت بوتين إلى أن قرابة تسعة آلاف ارهابي من روسيا ودول الاتحاد السوفييتي السابق تجمعوا في سوريا اربعة الاف منهم من روسيا وحدها بحسب معلومات إدارة الاستخبارات العامة وجهاز الأمن الفيدرالي الروسي.

وتابع قائلا: “مع الأخذ بعين الاعتبار نظام إلغاء تأشيرات الدخول بين الدول نفهم الخطورة التي تكمن في تجمع هؤءلاء الإرهابيين على الأراضي السورية بالنسبة لروسيا.. وعندما ننفذ عمليات عسكرية بعيداً عن حدودنا فنحن نسهم بشكل مباشر في توفير أمن بلادنا”.