سياسي فرنسي: دي ميستورا نسف مصداقية الأمم المتحدة ونتائج عمله كارثية

سياسي فرنسي: دي ميستورا نسف مصداقية الأمم المتحدة ونتائج عمله كارثية

وصف رئيس مركز السياسات والشؤون الخارجية الفرنسي فابيان بوسار فترة عمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا بأنها “كارثية”.

وقال بوسار لوكالة سبوتنيك.. أن “دي ميستورا نسف مصداقية الأمم المتحدة بسبب انحيازه وفقدانه التام للاستراتيجية والمنهجية فهو كان دائما ولا يزال يفضل مصالح السعودية وممثليها في المعارضة خلافا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 الذي ينص على تمثيل كل أطياف المعارضة”.

واعتبر بوسار أن الصلات التي تربط بين دي ميستورا والنظام السعودي “تثير تساؤلات خطيرة” وأن الأمم المتحدة “أثبتت مرة أخرى عجزها وافتقادها الجرأة”.

وقال بوسار.. إنه “إذا كان لدى دي ميستورا أدنى تقدير لنفسه فعليه الاستقالة اليوم وإفساح الساحة لمحترف حقيقي”.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعربت فى وقت سابق اليوم عن أسفها لعدم تنفيذ دى ميستورا بنود قرار مجلس الأمن الدولى بشأن مشاركة كل أطياف “المعارضة السورية” في محادثات جنيف.

وقد أشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أمس إلى أن روسيا لفتت انتباه دى ميستورا إلى ضرورة الامتناع عن اتخاذ “نهج انتقائي” فيما يتعلق بتشكيل وفد “المعارضة” الذى سيشارك فى محادثات جنيف.