المليحة بيد الجيش العربي السوري.. وأكثر من 400 عنصر “للنصرة” محاصرون داخلها

المليحة بيد الجيش العربي السوري.. وأكثر من 400 عنصر “للنصرة” محاصرون داخلها

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها المكثفة والدقيقة مستهدفة بقايا المليشيات المسلحة المحاصرة في بلدة المليحة بريف دمشق، بعد الطوق المحك الذي فرضته الوحدات أمس على محيط البلدة، مضيقة الخناق على المسلحين وقاطعة خطوط الإمداد عنهم.

مراسل شبكة عاجل الإخبارية أكد أن المليشيات المسلحة المتمركزة داخل المليحة باتت محاصرة بالكامل، حيث أشار إلى أن قرابة الـ 400 عنصراً من “جبهة النصرة” باتوا محاصرين بالكامل داخل البلدة.

يأتي ذلك بعد حالات فرار جماعي نفذها المسلحون في الأيام الماضية باتجاه بلدات عمق الغوطة الشرقية هرباً من تقدم الجيش الذي التف عليهم في المليحة، إضافة إلى تنصل قائد ميليشيا “جيش الإسلام” المدعو “زهران علوش” من القتال إلى جانب الميليشيات في المليحة واتخاذه القرار بالتوجه نحو “مسرابا” لقتال “داعش” هناك.

هذا، و دخلت المعارك في بلدة “المليحة” يومها الأول بعد المئة، حيث تعتبر من أبرز معاقل المسلحين في الغوطة الشرقية، كما أنها تعتبر “مصنع قذائف الهاون”، حيث كانت تعتبر من أحد أهم مراكز إطلاق قذائف الهاون نحو مدينة جرمانا في ريف دمشق.

تتزامن عمليات الجيش في في العديد من محاور ريف دمشق، مع سحب الجيش العربي السوري للعديد من حواجزه داخل العاصمة دمشق.ش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.