منطقة حرة خاصة في منطقة “أم الزيتون” بالسويداء

منطقة حرة خاصة في منطقة “أم الزيتون” بالسويداء

قال المدير العام لمؤسسة المناطق الحرة إياد كوسا أن المؤسسة تدرس حالياً إقامة منطقة حرة اقتصادية خاصة في أم الزيتون بمحافظة السويداء, كما تقوم وفقاً لتوجيهات الحكومة ووزارة الاقتصاد بالمتابعة مع كل الجهات المعنية لدراسة تأمين الأرض مجاناً في المنطقة الصناعية في أم الزيتون.
ولفت كوسا إلى أنه في حال الانتهاء من مسألة الأرض سيتم إعداد مشروع مرسوم بإحداث منطقة حرة اقتصادية خاصة في تلك المنطقة مع المزايا الإضافية ووضع دفتر شروط للإعلان عن تنفيذ واستثمار المنطقة، كما باشرت المؤسسة التنسيق مع وزارة السياحة لإعداد مقترح تعليمات خاصة للترخيص بإقامة مناطق حرة سياحية.‏

وأوضح كوسا إن توسعة المناطق الحرة في الساحل السوري تبعاً لما تشهده من إقبال المستثمرين, وهي مرتبطة بانتهاء القدرة الاستيعابية للمناطق الحرة في الساحل, ولكن وتحضيراً لتلك المرحلة فقد قامت المؤسسة بدراسة توسع للمنطقة الحرة الداخلية باللاذقية وسيتم المباشرة بها فور إشغال المساحات المتوافرة حالياً.‏

وبحسب كوسا فإن الفرص الاستثمارية في كل من المنطقة الحرة بطرطوس والمنطقة الحرة المرفئية باللاذقية متوافرة وبالتالي لا توجد حاجة ملحة حالياً للتوسع في المنطقة الحرة القائمة وتحميل الحكومة نفقات إضافية، على الرغم من أن التوسع يُعتبر من أولويات المؤسسة بما يضمن دور المناطق الحرة كواحدة من أهم حاضنات الاستثمار في سورية والدور المأمول لها كقاطرة للنمو الاقتصادي وعامل من عوامل تعافي مجمل المؤشرات الاقتصادية فيما بعد الأزمة وتوفير بيئة استثمارية جاذبة من خلال التركيز على المزايا النسبية التي تتمتع بها.‏

وحول فكرة التشاركية مع القطاع الخاص لإنشاء مناطق حرة خاصة، بيّن كوسا: إن المؤسسة تشجع إقامة مناطق حرة اقتصادية أو مناطق حرة تخصصية لممارسة نشاط محدد كالصناعي والطبي والسياحي والخدمي والإعلامي والتكنولوجي، وكذلك قرى الشحن والصادرات مع القطاع الخاص الذي يقوم بتنفيذها، ومن ثم استثمارها بمشاركة المؤسسة، بدلاً من إقامة منطقة حرة تتحمل تكاليفها الدولة.

واعتبر كوسا أن المناطق الحرة طورت نفسها بشكل ملحوظ في أنشطتها المختلفة وخاصة نشاط الخدمات بكافة أنواعها ولا سيما في المنطقة الحرة بدمشق لعام 2016، حيث حققت المؤسسة خلال عام 2016 ما يزيد على 3,3 مليارات ليرة مقارنة مع إيرادات عام 2015 والتي بلغت 1,9 مليار ليرة.

 

المصدر : صحيفة الثورة