إلتهاب الحنجرة .. الأعراض وطرق الوقاية

إلتهاب الحنجرة .. الأعراض وطرق الوقاية

يسبب تغيير أو فقدان الصوت نتيجة تهييج قي ثنايا الصوت (الأحبال صوتية) يسمى التهاب حاد إذا استمر لمدة أقل من بضعة أيام وغير ذلك يسمى التهاب مزمن ويمكن أن تستمر لمدة تزيد عن الثلاث أسابيع.
الأعراض :
تختلف، تبعا لشدة المرض وأيضا تبعاً للسبب. وأكثر الأعراض شيوعا هي :
-أعراض اضطراب الكلام، وتتراوح بين خشونة قي الصوت إلى فقدان تام للقدرة على الكلام.
– جفاف الحلق.
– السعال، والتي يمكن أن يكون سبب التهاب الحنجرة.
– صعوبة في البلع.
– الإحساس تورم في منطقة الحنجرة.
– تضخم الغدد اللمفاوية في الحلق والصدر.
– حمى.
– صعوبة في التنفس ( عند الأطفال).
– صعوبة في تناول الطعام.
الوقاية من إلتهاب الحنجرة يجب اتباع التعليمات التالية :
– تجنب التدخين بكافة أشكاله .
– عدم تناول الكحول .
– الإكثار من شرب السوائل .
– الإبتعاد عن المصابين بالعدوى التنفسية .
متابعة :ظلال الفلاح