مناطق إستراتيجية في ريفي حمص وحلب الشرقيين بقبضة الجيش العربي السوري والقضاء على العديد من إرهابيي “داعش”

مناطق إستراتيجية في ريفي حمص وحلب الشرقيين بقبضة الجيش العربي السوري والقضاء على العديد من إرهابيي “داعش”

وسعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف حمص الشرقي نطاق سيطرتها خلال عملياتها لاجتثاث إرهابيي تنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على طرفة الغربية على اتجاه البيارات بريف حمص الشرقي بعد القضاء على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمير آليات لهم.

وكانت وحدات الجيش  بالتعاون مع القوات الرديفة قد أعادت يوم  أمس الأمن والاستقرار إلى قرية الكلابية في منطقة البيارات بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها.

وفي ريف حلب الشرقي أعادت وحدات الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار إلى أكثر من 8 قرى بعد أن كبدت إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد. وفي التفاصيل أعادت وحدات الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى قرى مغارة أبو جبار ومشرفة أبو جبار وبيجان وتل بيجان الاستراتيجي ورسم الكما ورسم الكبير وشويلخ وتل حميمة الإستراتيجي في ريف حلب الشرقي بعد معارك عنيفة مع إرهابيي “داعش” كبدتهم خلالها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وقد طهرت وحدات الجيش عشرات الكيلو مترات من الخنادق والمتاريس والسواتر التي أقامها تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية لعرقلة تقدم الجيش في المنطقة.  من جانبها فككت وحدات الهندسة العسكرية مئات العبوات الناسفة والعبوات التي زرعها ارهابيو التنظيم التكفيري في القرى والأراضي الزراعية التي تمت السيطرة عليها.