النشرة المسائية : الرئيس الأسد يستقبل الفريق الديني الشبابي ..و تأجيل إجتماع أستانا إلى يوم غد الخميس

النشرة المسائية : الرئيس الأسد يستقبل الفريق الديني الشبابي ..و تأجيل إجتماع أستانا إلى يوم غد الخميس


الرئيس الأسد للفريق الديني الشبابي: إعادة صياغة المصطلحات وتصحيح المفاهيم المغلوطة بهدف نشر الدين الصحيح في مواجهة التطرف
استقبل السيد الرئيس بشار الأسد اليوم الفريق الديني الشبابي المؤلف من خطباء وأئمة وداعيات من كافة المحافظات السورية بحضور وزير الأوقاف.
وأكد الرئيس الأسد خلال اللقاء أن من أهم الأشياء التي يجب أن ينهض بها الفريق إعادة صياغة المصطلحات وتصحيح المفاهيم المغلوطة بهدف نشر الدين الصحيح في مواجهة التطرف.
وأشار الرئيس الأسد إلى أن الحرب التي نخوضها هي حرب عقل ومن هنا تأتي أهمية أن يمتلك أعضاء الفريق أدوات الحوار واستخدام منهج التحليل والاستنتاج بغية تكريس خطاب متوازن يكون بعيدا عن السطحية في طرحه للقضايا الدينية مشددا على اهمية المنهجية في العمل ووضع معايير بهدف خلق حالة جماعية من الوعي لأننا لا نستطيع ان نفهم القرآن الكريم إذا لم نفهم الحياة ولا يمكن لنا أن نطبقه حتى نفهم فلسفة الحياة.
وحول حلب اعتبر الرئيس الأسد أن صمود أهالي حلب كان العامل الحاسم في النصر على الإرهاب بعد تضحيات الجيش العربي السوري مشيراً الى أن حلب عانت بشكل كبير لأن المخطط لها كان كبيرا.
وأكد الرئيس الأسد أن أي خطوة تتعلق بمستقبل سورية هي بيد الشعب السوري وهو من سيقررها.

 


استشهاد شخص وإصابة 7 آخرين بينهم أطفال ونساء نتيجة اعتداء إرهابي بقذائف صاروخية على حي المنشية في مدينة درعا
استشهد شخص وأصيب 7 آخرون بجروح جراء قصف المجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة حي المنشية بمدينة درعا.
وأفاد مصدر مطلع في درعا بأن المجموعات الإرهابية المنتشرة في بعض مناطق درعا البلد واصلت استهداف حي المنشية بالقذائف بعد ظهر اليوم ما تسبب باستشهاد شخص وإصابة آخر ليصبح عدد الجرحى 7 بينهم 3 نساء وطفلة ووقوع أضرار مادية بمنازل المواطنين وممتلكاتهم”.
وأشار المصدر إلى احتراق سيارة محملة بأسطوانات الغاز المنزلي عند مدخل المدينة جراء استهدافها من قبل الإرهابيين في حين اندلعت 5 حرائق في حي السحاري وقرب المشفى الوطني بسبب القذائف الصاروخية التي يطلقها الإرهابيون على المدينة.
واستشهد أمس شخص وأصيب اثنان بجروح نتيجة الاعتداءات المتواصلة من قبل الإرهابيين بالقذائف الصاروخية والهاون على حي السحاري في مدينة درعا.
وتنتشر في منطقة درعا البلد تنظيمات إرهابية أبرزها “جبهة النصرة” المرتبطة بالكيان الإسرائيلي و”أحرار الشام” الممولة من نظام آل سعود و”جماعة بيت المقدس” المرتبطة بالفكر الاخواني التكفيري.

 


محافظ حلب: تنظيم “داعش” الإرهابي يقطع المياه مجددا عن مدينة حلب والمحافظة تعمل لتأمين المياه بكل السبل المتاحة
قام تنظيم “داعش” الإرهابي بقطع المياه مجددا بشكل كامل عن محافظة حلب من مصدرها الرئيسي في منطقة الخفسة نحو 90 كم شرق مدينة حلب وذلك بعد أقل من 24 ساعة من عودتها.
وبين محافظ حلب حسين دياب في تصريح له أن المحافظة وبدعم كامل من الحكومة تقوم ببذل جهود حثيثة لتأمين المياه بكل السبل المتاحة لأهالي حلب مع الاستمرار في إنجاز خطة الطوارئ التي أعدتها وزارة الموارد المائية لهذا الغرض.
وتتضمن خطة الطوارئ حفر 51 بئرا جديدة سيتم استثمارها بعد تجهيزها بالمضخات ومجموعات توليد الطاقة الكهربائية المناسبة وذلك لتكثيف عملية تزويد الخزانات الموجودة في الأحياء السكنية بالمياه النظيفة إضافة إلى الاستمرار بنقل المياه إليها باستخدام الصهاريج.
ولفت المحافظ إلى أن المجموعات الإرهابية في الخفسة سبق أن قامت في الـ 14 من الشهر الماضي بقطع المياه عن محافظة حلب بالكامل وذلك في إطار استهدافها أهالي حلب للتأثير على مواقفهم الداعمة للجيش والقوات المسلحة ووقوفهم في وجه الإرهاب مبينا أنه نتيجة الجهود المكثفة التي بذلتها الحكومة بالتعاون مع المجتمع المحلي والهلال الأحمر العربي السوري تم أمس الأول إعادة ضخ المياه بعد شهر من الانقطاع إلا أن الإرهابيين قطعوا المياه عن المحافظة بعد أقل من 24 ساعة من عودتها.
وأشار المحافظ إلى ثقة أهالي حلب الراسخة كما السوريين جميعا بالجيش العربي السوري وبقدرته على تحرير كل شبر من أرض الوطن من الإرهاب ومن ضمنها هذا المرفق الحيوي المهم وتطهيره بشكل تام ودائم من الإرهابيين لتحقيق الأمن المائي لمحافظة حلب.

 


الخارجية الكازاخستانية: تأجيل اجتماع أستانا إلى يوم غد الخميس
أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية اليوم تأجيل اجتماع أستانا بشأن تسوية الأزمة في سورية إلى يوم غد الخميس.
ونقلت وكالة الأنباء الكازاخستانية عن الوزارة قولها على صفحتها على تويتر : إن “افتتاح الاجتماع رفيع المستوى لعملية أستانا بشأن سورية تأجل إلى الـ 16 من شباط الجاري” مشيرة إلى أن تأجيل الاجتماع يعود “لأسباب تقنية”.
وكان وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف أعلن أمس أن الاجتماع الذي كان مقررا يومي الـ 15 والـ 16من الشهر الجاري سيبحث آلية مراقبة نظام وقف الأعمال القتالية.
يشار إلى أن الاجتماع الأول في أستانا حول تسوية الأزمة في سورية الذي جرى في الـ 23 والـ 24 من الشهر الماضي أكد في بيانه الختامي الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد على تثبيت نظام وقف الأعمال القتالية والإصرار على محاربة الإرهاب.

 


لافروف: جبهة واسعة لمكافحة الإرهاب في سورية بدأت تتشكل
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن “جبهة واسعة لمكافحة الإرهاب في سورية بدأت تتشكل حاليا” وهو الأمر الذي دعت إليه روسيا منذ زمن طويل.
وقال لافروف خلال كلمة في الأكاديمية الدبلوماسية بموسكو اليوم.. إن “إصلاح الوضع يتطلب القيام بخطوات فعالة رامية إلى إنشاء جبهة واسعة لمكافحة الإرهاب وهي بدأت تتشكل في سورية بفضل خطوات روسيا الثابتة”.
وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة وعواصم أوروبية تطلق دعوات إلى استئناف الحوار على قدم المساواة مع روسيا معربا عن أمله في أن مثل هذه الدعوات ستتحول إلى خطوات عملية لافتا إلى أن بلاده ستواصل سياستها الخارجية المستقلة من أجل حماية مصالح مواطنيها .
وكان لافروف أكد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية منغوليا تسينديين مونخ أورغيل في موسكو أول أمس أن أهم الأولويات في سورية هي مكافحة الإرهاب الذي يتطلب تنسيقا أكبر بين الأطراف المعنية مع الأخذ بالاعتبار سيادة سورية ووحدة أراضيها.

 


مادورو: فرض واشنطن عقوبات على العيسمي عدوان سنرد عليه بطريقة متكافئة وحازمة
اعتبر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قيام الولايات المتحدة بفرض عقوبات على نائبه طارق العيسمي عدوانا داعيا إياها إلى تقديم اعتذار علني عن ذلك.
وقال مادورو في تصريح مساء أمس.. “ما من شك في أن هذا القرار عدوان سترد عليه فنزويلا بطريقة متكافئة وحازمة” مشيرا إلى أنه أمر وزارة الخارجية بإرسال رسالة احتجاج إلى الولايات المتحدة ومطالبتها بتقديم اعتذار علني إلى نائب الرئيس الفنزويلي.
وكان العيسمي وصف أمس قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات عليه بعدما أدرجت اسمه على قائمتها “لمهربي المخدرات” بالهجوم الخسيس ضده معتبرا أنه اعتراف من واشنطن به كثوري مناهض للامبريالية.
ويشغل العيسمي منصب نائب الرئيس الفنزويلي منذ الرابع من كانون الثاني الماضي.

 


وفاة سفير الإمارات لدى أفغانستان متأثرا بجروح أصيب بها في تفجير بقندهار الشهر الماضي
توفي سفير الإمارات المتحدة لدى أفغانستان جمعة الكعبي متاثرا بجروح أصيب بها في تفجير وقع بمدينة قندهار في كانون الثاني الماضي وقتل فيه خمسة مسؤولين حكوميين إماراتيين.
جاء ذلك في إعلان لوزارة شؤون الرئاسة الإماراتية اليوم.
وكانت الإمارات أعلنت في الـ 11 من الشهر الماضي مقتل خمسة من مسؤوليها في التفجير.
ووقع تفجير في مقر إقامة والي قندهار جنوب أفغانستان في العاشر من كانون الثاني الماضي أصيب فيه السفير الإماراتي وقتل فيه 12 شخصا بينهم خمسة مسؤولين حكوميين إماراتيين كانوا ضمن وفد ترأسه الكعبي.

 

لـسوريا الإعلامية | محمد عبدالله