نحو 10 ملايين برميل نفط إنتاج سوريا خلال الـ 2016..والخسائر تصل إلى 1800 مليار ليرة

نحو 10 ملايين برميل نفط إنتاج سوريا خلال الـ 2016..والخسائر تصل إلى 1800 مليار ليرة

كشف تقرير نقابة عمال النفط والثروة المعدنية المقدم للمؤتمر السنوي للنقابة أن خسائر قطاع النفط بلغت 1800 مليار ليرة سوريا خلال سنوات الأزمة وهي تمثل أكثر من 214 مليون برميل من النفط إضافة إلى منتجات أخرى ومعدات وأبنية وتجهيزات.

وناقش أعضاء المؤتمر برئاسة علي مرعي رئيس النقابة الواقع العمالي والإنتاجي في المؤسسات النفطية وكذلك مؤسسة الجيولوجيا والرصد الزلزالي.

حيث تبين أنه تم إنتاج 103 آلاف طن من المواد الرخامية الخام و16 ألف متر مربع من القطع الرخامية المفصلة و45 ألف متر مربع من الألواح الرخامية و454 ألف طن من الرمال الكوارتزية و5000 طن من الملح الصخري، وعزا التقرير تراجع الإنتاج في مؤسسة الجيولوجيا إلى سوء الأوضاع الأمنية في بعض مواقع الإنتاج وتوقف الإنتاج بشكل كامل في الرقة ودير الزور وحلب وإدلب والحسكة ودرعا وريف دمشق وحمص، وباعت مؤسسة الجيولوجيا خلال العام الماضي ما يقارب 1.2 مليار ليرة سورية منها 1.16 مليار مبيعات داخلية و1.7 مليون ليرة مبيعات خارجية وبلغت جميع إيرادات المؤسسة خلال العام الماضي 2 مليار ليرة سورية.

أما الشركة العامة للفوسفات فقد كان إنتاجها في العام الماضي صفراً وكذلك حال المركز الوطني للزلازل الذي لم يحقق أي إيراد مالي. واستطاعت السورية للنفط أن تنتج 9.6 ملايين برميل من النفط و2.5 مليار متر مكعب من الغاز الحر والمرافق وقامت بحفر 17900 متر منها 17634 متراً إنتاجياً والباقي استكشافي .

وتركزت مطالب الإخوة العمال على ضرورية تشجيع المهندسين والكوادر الفنية ورعاية مبادراتهم والاهتمام بموضوع الحوافز للعمال ليساهم في زيادة وتطوير الإنتاج والاستماع إلى الآراء الجريئة المقدمة من النقابات في مسألة إعادة تشغيل المؤسسات الاقتصادية.

هذا وأكد المؤتمر أن عدد عمال النفط الآن يتجاوز 5378 عاملاً وعاملة في مختلف الاختصاصات. وأكد علي مرعي رئيس النقابة أن صندوق المساعدة الاجتماعية قدم خلال العام الماضي أكثر من 27 مليون ليرة للإخوة العمال. وكشف عن رفع سقف تعويض نهاية الخدمة إلى 200 ألف ليرة سورية لكل عامل أمضى 30 عاماً في الخدمة الوظيفية.

المصدر : الوطن