الجيش العربي السوري يسيطر على معمل حيان ومحطة جحار والمدرسة والمستوصف في منطقة البيارات بريف حمص و يفجر نفقاً لإرهابيي “داعش” بدير الزور

الجيش العربي السوري يسيطر على معمل حيان ومحطة جحار والمدرسة والمستوصف في منطقة البيارات بريف حمص و يفجر نفقاً لإرهابيي “داعش” بدير الزور

نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات نوعية استهدفت خلالها مقار  ومحاور تسلل المجموعات الارهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة على أطراف حي المنشية في مدينة درعا. وقد تصدت وحدات الجيش المدافعة عن المدينة للهجوم العنيف الذي شنه المئات من ارهابيي تنظيم جبهة النصرة على النقاط العسكرية والأحياء السكنية وأوقعوا في صفوفهم مئات القتلى والمصابين إضافة إلى تدمير عتاد حربي ثقيل للإرهابيين ومقار وآليات على محاور اعتدائهم من اتجاه الجمارك القديمة وشارع السويدان ومحيطي جامع بلال الحبشي ومدرسة اليرموك. فيما قامت العصابات المسلحة بنقل جرحاها بإتجاه الأراضي المحتلة حيث يقوم الكيان الصهيوني بمد يد العون لهم ودعمهم .

في حين فرضت وحدات  الجيش  سيطرتها النارية على محاور الاشتباك ويعمد إلى التعامل مع الارهابيين برمايات نارية تناسب الموقف القتالي. وقد عمدت العصابات الإرهابية إلى نشر إشاعة مفادها أنها قامت بالسيطرة على حي المنشية الأمر الذي نفته المصادر الإعلامية والعسكرية في المنطقة وأكدت أن الجيش العربي السوري مازال يحافظ على نقاطه عدا 3 كتل للأبنية المهجورة  في شارع الاردن والتي دمرت بأكملها نتيجة تفجير الإرهابيين عدداً من العربات المفخخة قربها.

إلى ذلك  فجرت وحدة من الجيش العربي السوري في عملية نوعية نفقاً لتنظيم “داعش” الإرهابي جنوب مدينة ديرالزور. حيث فجرت وحدة من الجيش  بعد رصد ومتابعة نفقاً لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة الجفرة على الأطراف الجنوبية من المدينة ما أسفر عن “مقتل وإصابة جميع الإرهابيين المتحصنين فيه”.

 

أما في ريف حمص الشرقي  أعلن مصدر عسكري السيطرة على معمل حيان للغاز والمدرسة والمستوصف في منطقة البيارات خلال العملية العسكرية المتواصلة للجيش العربي السوري لاجتثاث تنظيم “داعش” الإرهابي من المنطقة .

وذكر المصدر أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والصديقة نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عملية عسكرية واسعة سيطرت خلالها على حقل حيان للغاز بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيه. فيما تعمل  عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري على تفكيك الألغام والعبوات والمفخخات التى زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” داخل معمل حيان للغاز.

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت تقدمها على محور التيفور-تدمر واستعادت بعد ظهر اليوم السيطرة على المدرسة والمستوصف في منطقة البيارات غرب مدينة تدمر بنحو 20 كم.

وبين المصدر أن وحدات الجيش “تلاحق فلول إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة البيارات بعد القضاء على العديد منهم خلال عملية السيطرة على المدرسة والمستوصف”. كما وسعت  وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والصديقة نطاق سيطرتها في الريف الغربي لمدينة تدمر بعد عملية عسكرية انتهت بتحرير محطة جحار الواقعة غرب معمل حيان بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” وتكبيدهم خسائر فادحة بالأرواح  والعتاد حيث تقوم وحدات الجيش بملاحقة فلولهم الهاربة باتجاه منطقة الآبار. وقد تابعت وحدات من الجيش عملياتها العسكرية بنجاح شرق معمل حيان وفرضت سيطرتها الكاملة على جميع التلال المحيطة به.

وفي ريف حمص الشمالى دمرت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية دبابة لإرهابيي “جبهة النصرة” على محور الغنطو-الحلموز في الجهة الجنوبية الشرقية لقرية جبورين شمال مدينة حمص.