الجيش يتقدم بريف حمص ويحافظ على مواقعه بدير الزور .. وإفشال هجوم عنيف للنصرة بدرعا يسفر عن مقتل عشرات الإرهابيين

الجيش يتقدم بريف حمص ويحافظ على مواقعه بدير الزور .. وإفشال هجوم عنيف للنصرة بدرعا يسفر عن مقتل عشرات الإرهابيين

اشتبكت وحدات من الجيش العربى السورى مع مجموعات مسلحة تتبع لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي  هاجمت بأعداد كبيرة منازل المواطنين والنقاط العسكرية في حي المنشية بمنطقة درعا البلد. وقد تمكنت وحدات الجيش من إمتصاص الهجوم والتصدي له , وقد تركز على محاور شارع السويدان ودوار المصري وجامع بلال الحبشي والجمارك القديمة باتجاه الطرف الجنوبي الشرقي لحي المنشية بدرعا .

كما دمر الجيش في وقت سابق آليتين مفخختين للإرهابيين جنوب شرق الحي المذكر , في حين استهدف الإرهابيون بقذائف الهاون ومدافع جهنم والرشاشات الثقيلة الحي ما أدى لإرتقاء شهيدين أحدهما طفل وإصابة عدد من المواطنين إصابات متفاوتة إضافة إلى أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة . يذكر أن التنظيمات الإرهابية تكبدت خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد  كما تم رصد نداءات إستغاثة لهم عبر مكبرات الصوت وأجهزة الإتصال ما يؤكد وقوع خسائر فادحة في صفوفهم .

وفي سياق متصل تصدى عناصر مجموعات الدفاع الشعبية لاعتداء إرهابيين من تنظيم “داعش” بنيران رشاش ثقيل على عدد من الأهالي في محيط قرية بارك بريف السويداء الشمالي الشرقي. وفي التفاصيل , قامت آلية مزودة برشاش عيارة 23 مم نيرانها تجاه عدد من الرعاة شمال قرية بارك صباح اليوم في محاولتها لنهب مابحوزتهم من ماشية فقامت مجموعة من الدفاع الشعبي المتمركزة في المنطقة بالرد على الآلية محققة إصابات مؤكدة بصفوف الإرهابيين .

 

إلى ذلك نفذت وحدة من قواتنا المسلحة عملية نوعية ضد تجمع لمجموعة من تنظيم “داعش”  غرب مطار دير الزور , ما أسفر عن تدمير رشاش ثقيل والقضاء على معظم أفراد المجموعة في محيط لواء التأمين الإلكتروني غرب المطار جنوب المدينة.

في حين سيطرت وحدات الجيش العربي السوري العاملة بريف حمص الشرقي على عدد من التلال في منطقة جحار بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” فيها. ونفذت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة خلال الساعات الماضية عملية عسكرية خاطفة  ونوعية سيطرت من خلالها على عدد من التلال الاستراتيجية المحيطة بمحطة جحار للغاز شمال غرب مدينة تدمر بنحو 30 كم. كما أسفرت العمليات عن تدمير  آليات وعتاد متنوع لإرهابيي التنظيم التكفيري إضافة إلى سقوط العديد منهم بين قتيل ومصاب بينما فر الباقون تاركين أسلحتهم وذخيرتهم باتجاه منطقة الآبار.
يذكر أن  وحدات الجيش حققت تقدماً جديداً في عملياتها في منطقة البيارات غرب مدينة تدمر بنحو 20 كم حيث استعادت السيطرة على مساحات جديدة جنوب البيارات وأوقعت خسائر كبيرة بين صفوف التنظيم التكفيري.