وزيرة هندية توجه بمعاقبة المغُتصبين أمام ضحاياهم

كشفت وزيرة الموارد المائية في الهند أوما بهارتي عن طريقة تعذيب جديدة بحق الأشخاص المشتبه بهم في حالات اغتصاب.

وقالت بهارتي بحسب ما نقلت “هيئة الإذاعة البريطانية”، الجمعة إنها أمرت الشرطة بتعذيب مشتبه بهم في حالات اغتصاب أمام مَن اتهموهم بارتكاب تلك الجرائم.

وأضافت بهارتي أنها “جعلت مدعيات التعرض للاغتصاب يشاهدن المتهمين معلقين من أقدامهم”.

وطالبت الوزيرة بـ”تعذيب المغتصِبين أمام ضحاياهم حتى يتذللوا طلبا للصفح عنهم”.

واسشهدت الوزيرة خلال كلمة لها في فعالية سياسية بتعرض أم وابنتها لاغتصاب جماعي في يوليو/ تموز الماضي في ولاية بولاندشهر، قائلة إن السلطات فشلت في تحقيق العدالة للضحايا.

وأشارت إلى أن المغتصِبين “ينبغي أن يُعلقوا من أقدامهم ويوسعوا ضربا حتى تسلخ جلودهم”.

وأضافت: “ينبغي أن يوضع على جروحهم الملح والفلفل الحار حتى تتعالى صرخاتهم. ويجب أن ترى الأمهات والفتيات ذلك”.

وتحظى الجرائم ضد النساء في الهند باهتمام بالغ منذ حادث اغتصاب جماعي ادى الى مقتل طالبة في دلهي عام 2012.

المصدر: عربي