المقداد: استهداف الإرهابيين الممنهج للمخيمات الفلسطينية على الأراضي السورية يعكس علاقة “اسرائيل” القوية مع الإرهاب

لتقى نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم في مقر وزارة الخارجية والمغتربين محمد آدار الذي استلم مهامه مؤخراً كمدير لشؤون وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الجمهورية العربية السورية.

وأعرب الدكتور المقداد عن تمنياته لمدير شؤون وكالة الأونروا الجديد في سوريا بالتوفيق في آداء مهامه.

وقدم الدكتور المقداد شرحاً حول الوضع الحالي في سوريا واستهداف العصابات الإرهابية المسلحة الممنهج للمخيمات الفلسطينية على الأراضي السورية والذي يعد تنفيذا للسياسات الإسرائيلية باستهداف الفلسطينيين أينما كانوا للقضاء على حقهم في العودة إلى وطنهم فلسطين وممارستهم لحقهم في تقرير المصير مشددا ًعلى أان ذلك يعكس علاقة “اسرائيل” القوية مع الإرهاب.

وأكد نائب وزير الخارجية والمغتربين دعم الحكومة السورية لعمل وكالة الأونروا في سورية والتعاون معها واستمرار هذا التعاون انطلاقا من حرص حكومة الجمهورية العربية السورية على الحفاظ على القضية الفلسطينية وحقوق الفلسطينيين وتأمين الدعم لهم مشيرا إلى أن الحكومة السورية تبذل كل جهد ممكن لإيصال المساعدات الإنسانية إلى كل أماكن التواجد الفلسطيني في سورية.

من جهته أكد مدير شؤون وكالة الأونروا الجديد أنه سيبذل قصارى جهده للحفاظ على مستوى التعاون الجيد القائم بين الوكالة والحكومة السورية وأنه سيعمل على تعزيز هذا التعاون لتأمين الدعم والخدمات للاجئين الفلسطينيين في سوريا والعمل على إعادة تأهيل بعض المخيمات بما يسمح باستمرار اللاجئين الفلسطينيين في ممارسة حياتهم.

حضر اللقاء محمد محمد مدير مكتب نائب الوزير وقصي الضحاك مدير إدارة المنظمات الدولية والمؤتمرات.