عودة 25000 من أهالي القنيطرة إلى بيوتهم

عودة 25000 من أهالي القنيطرة إلى بيوتهم

أعلن محافظ القنيطرة عودة أكثر من /25000/ نسمة من أبناء محافظة القنيطرة إلى بلدة تجمع الذيابية بدءاً من يوم الاثنين 6/2/2017 على مراحل بدءاً من أسر الشهداء والعسكريين ثم الموظفين والمدنيين.

وأوضح المحافظ أنه منذ عام 2013 وبفضل تضحيات أبطال الجيش العربي السوري الميامين تم تحرير التجمع من رجس العصابات الإرهابية المسلحة، ومنذ ذلك التاريخ وحتى تاريخه لم تترك محافظة القنيطرة أي جهد إلا وبذلته بالتنسيق مع السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير الإدارة المحلية والبيئة والسيد محافظ ريف دمشق اللذين قدموا كل الدعم مشكورين لإعادة تأهيل كامل البنى التحتية في التجمع وعودة الأهالي إلى منازلهم.
وأضاف المحافظ أن اجتماعاته المتكررة مع الجهات المعنية والفعاليات السياسية والدينية والاجتماعية من أبناء المحافظة المقيمين في التجمع أثمرت هذا الإنجاز الكبير.
جهود محافظة القنيطرة مستمرة حتى إعادة الأهالي إلى منازلهم في بلدتي تجمع السبينة وتجمع مفرق حجيرة وبلدية تجمع شبعا.
يشار إلى أن عدد سكان تجمع الذيابية يبلغ نحو 40585 نسمة تم تهجيرهم على أيدي التنظيمات الارهابية الى تجمعات السيدة زينب والغزلانية ونجها وخربة الورد وخربة الشياب والعادلية والمطلة والكسوة وجرمانا ومخيم الوافدين وجديدة الفضل وعرطوز البلد وصحنايا واشرفية صحنايا والباردة بريف دمشق اضافة الى قسم كبير إلى أرض المحافظة.