الاكزيما الجلدية .. أنواعها , أعراضها وطرق العلاج والوقاية منها

الاكزيما الجلدية .. أنواعها , أعراضها وطرق العلاج والوقاية منها

الأكزيما : هي التهـابات الجــلدية نابعة من حساسية خارجية أو داخلية المنشـأ ، تصيب الطبقات العليا من الجلد.
تسبب الأكزيما، بشكل عام، تهيج الجلد واستثارته الحكة، احمراره وجفافه لدرجة ظهور تشققات وجلبات (جلبة: قشرة تتكون فوق قرحة أو جرح – Scab، Crust) على الجلد. وتظهر الأكزيما، بشكل خاص، على الوجه والأطراف، لكن من الممكن أن تظهر أيضا في مناطق أخرى من الجسم.
أنواع الأكزيما :
– أكزيمـا الـدوالي:
تظهر بأسـفل السـاقين في المرضي المصابـين بـدوالي الساقين ، وقد تحدث أيضا بـدون وجـود دوالي . وفي الحـالتين يحتقن الجـلد نتيجة تراكم كميـات من الـدم به ، وبعـد فـترة يبـدأ حـدوث تغـيرات إكزيميـة في الجــلد (السـاقيـن).
– الإكزيمـا المحــددة (البقعية):
وتظهر علي شـكل بقع محـددة دائرية أو بيضاوية وتكون حمراء تغطيها قشـور صمغية أو حبيبات وفقاقيع صغيرة وتصيب الإكزيمـا المحددة عادة الذراعـين والفخذين وقد تصيب الجـذع وعادة تصيب كبار السـن.
– أكزيما ربات البيوت:
يعتبر هذا النوع من الإكزيمـا الأكثر شـيوعا وخاصة بين ربات البيوت وهو يصيب اليدين وينتج من تعرض الجـلد للمواد الكيماوية المتوفرة في المنظفـات والصابون والماء بكـثرة علي فـترات طويلة. وتبدأ الاصابة بجفـاف جــلد الأصـابع وإحمراره وبعـد ذلك تظهـر القشـور ويتشقق الجـــلد.
– أكزيمـا الثـدي:
تصيب أكزيمـا الثدي الحلمـة والمنطقة المحيطة بهـا، وتعتبر أكثر حدوثا في الإناث خاصة الحوامل والمرضعـات وتكون عادة علي شكل إحمـرار تغطيها قشـور صمغيـة ويتشـقق الجــلد مسـببا آلامـا خاصة عند الرضـاعة.
أعراض المرض:
في معظم حالات الأكزيما، تظهر الحكة قبل ظهور الطفح الجلدي.
تكون الأكزيما، عادة، مصحوبة بالأعراض التالية:
بقع على الجلد تثير الحكة، جافة، الجلد فيها وحولها أكثر سمكا من الطبيعي. وهي تظهر بشكل عام على اليدين، العنق، الوجه والرجلين.
ولدى الأطفال، قد تظهر أيضا على الجهة الداخلية من مفاصل الركبتين ومفاصل المرفقين.
الحكة قد تؤدي إلى ظهور جروح وتقرحات تغطيها الجلبات.
أسباب ظهور المرض :
– الأطعمة:
بعض الأطعمـة مثل الحليب والبيض( الزلال والصفار ) والفول السوداني والقمح والأسـماك وغيرها.
– عوامل نفسية:
زيادة التوتر النفسي يزيد من قوة أعراض المرض وذلك بسبب وجود علاقة بين الخـلايا العصبية وبين الخـلايا المؤثرة في التفاعلات المناعية.
– عوامل وراثية
خطوات العلاج:
– تجنب العوامل المسببة .
– استعمال العلاج المناسب الذي يوصف من قبل الطبيب المختص.
طرق الوقاية:
– محاولة الترويح عن النفس وعدم التعرض للضغوط العصبية والنفسـية.
– التقليل من عدد مرات الأستحمام أسبوعيا، حيث أن كثرة تعرض الجـد المصاب للمياة تسبب جفافه.
– الأهتمام بنوعية الصابون ، فيجب أن لا يحتوي علي أية كيمـاويات أو روائح عطرية.
– الحرص على قص الأظافر حتي لا تسبب في حـدوث التهابات عند حك المريض لجـلده، وبالنسبة للأطفـال الصغار يمكننا أن نلبسـهم قفازات عند النوم.
– يفضل إرتـداء الملابس القطنيـة كما ينـصح تجنب الملابـس ذات الأليـاف الصناعية.
– تجنب أكل التوابل الحـارة والمواد الدهنيـة والميـاة الغـازية.

 

متابعة : ظلال الفلاح