روسيا تجدد تأكيدها أن الدستور الجديد ليس فرضاً على السوريين

روسيا تجدد تأكيدها أن الدستور الجديد ليس فرضاً على السوريين

جددت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا نفي موسكو “محاولة فرض دستور جديد على السوريين”، مؤكدةً أن “المشروع الذي قدمته للأطراف السورية يشكل مادة للنقاش”.
وقالت زخاروفا، نقلاً عن مصادر إعلامية، أن “الأطراف السورية بإمكانها إضافة أو شطب ما يشاؤون من نص المشروع الذي أوضحت أن الهدف منه هو “تشجيع الحوار حول بلورة أسس للحل السياسي”.
ورحبت زخاروفا في تناولها للتطورات في سوريا “بعزم المبعوث الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ستافان دي مستورا الإسراع في استئناف المباحثات السورية في جنيف”.
كما أكدت أن “التنافر والنزاعات في صفوف “المعارضة” تعيق عملية التسوية السياسية في سوريا”، مشددةً على “ضرورة استئناف المفاوضات السورية” في جنيف بالقول: “إن المماطلة في هذا المجال ليست مقبولة على الإطلاق”.