قاذفات روسية بعيدة المدى تقصف مواقع ومستودعات أسلحة وذخيرة لإرهابيي “داعش” في دير الزور

قاذفات روسية بعيدة المدى تقصف مواقع ومستودعات أسلحة وذخيرة لإرهابيي “داعش” في دير الزور

قصفت قاذفات روسية بعيدة المدى اليوم مواقع لتنظيم “داعش” الإرهابي في محافظة دير الزور في إطار مشاركة روسيا في الحرب على الإرهاب بطلب من الحكومة السورية. وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نشره موقع روسيا اليوم.. “إن قاذفات بعيدة المدى من نوع “تو 22أم 3” أقلعت من أحد المطارات الروسية ووجهت بعد عبورها أجواء إيران والعراق ضربة جوية لمواقع ومستودعات ضخمة للأسلحة والذخيرة تابعة لإرهابيي تنظيم “داعش” في مدينة الميادين في ريف محافظة دير الزور”.

ولفتت الوزارة إلى أن “وسائل الرقابة الموضوعية أثبتت إصابة مواقع ومستودعات ضخمة للأسلحة والذخيرة تابعة لتنظيم داعش الإرهابي خلال الطلعة الجوية”.

وأضاف البيان.. إن مقاتلتي “سو 20 اس ام” و”سو 35 اس” أقلعتا من مطار حميميم في اللاذقية قامتا بدعم العملية مؤكدا “عودة جميع الطائرات الحربية الروسية إلى قواعدها بعد تنفيذ مهمتها بنجاح”.

وكانت قاذفات روسية بعيدة المدى دمرت في 30 كانون الثاني الماضي مركزي قيادة وعددا من مستودعات الأسلحة والذخائر ومعدات تابعة لتنظيم “داعش” في دير الزور وقضت على عدد كبير من إرهابييه.

ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري اليوم ضربات مركزة على مواقع وتحركات تنظيم “داعش” الإرهابي في تلة الخنزير ومنطقة المعامل ومفرق ثردة بدير الزور ما أدى إلى تكبيد إرهابيي التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد من بينها تدمير عربة مفخخة على جسر السياسية.